وظائف صيدا سيتي
برنامج سمير البزري للانتخابات النيابية 2018
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
"قولي يا صيدا من قلبك انتي مين"!! اللاجئ الفلسطيني وسيم وني ينال شهادة الدكتوراه بإدارة الأعمال براعم الرحمة الصيفي يفتح باب التسجيل بأجمل النشاطات وأنسب الأسعار جمعية المقاصد - صيدا تنظم "بطولة كأس المؤسسين الرياضية الأولى" على ملاعب ثانوية حسام الدين الحريري - 23 صورة الدكتور بسام حمود يلتقي السيد نادر عزام بحضور مجموعة من رجال الاعمال في صيدا ويلتقي القنصل وسام حجازي - 7 صور معركة صيدا - جزين: سباق بين الوطني الحر والمستقبل لكسب تأييد جمهور القوات بهية الحريري بعد «نبش القبور»: جعجع وطني العسكرية تقرر إخلاء سبيله والتمييز تفسخ القرار .. الضابط في العناية المركّزة إسلاميون يدرسون مقاطعة الانتخابات مهرجانات صور في النبطية اليونيفيل تكرّم مجرمي مجزرة قانا أعجوبة السلسلة: الدولة تدفع المفعول الرجعي لمعلمي «الخاص»! اطلاق نار كثيف بمخيم عين الحلوة نتيجة حفل زفاف بهية الحريري في المهرجان الانتخابي الأول لتيار المستقبل في البستان الكبير: صيدا عصية على الإلغاء والإستتباع.. ولن نسمح أن تدمّر جسور صيدا المتينة نحو المستقبل - 54 صورة أسامة سعد يحاور الأطباء في مركز لبيب الطبي - 9 صور خلال إفطارٍ أقامه لإعلامي صيدا البزري: كونوا أقلام الحق ولسان الحقيقة - 33 صورة ثرية بريطانية تقيم حفل زفاف لدميتين في مدينة الأقصر المصرية! ما رأي الروبوت السعودية صوفيا في محمد صلاح + فيديو لا يخون ولا يضرب.. سبب غريب يدفع زوجة لطلب الطلاق .. وضحك هستيري بين الحضور صوت من الجليل .. في مركز معروف سعد الثقافي
لأ .. حننجحأسامة سعد: انتبهوا يا صيادني
شقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةDonnaمؤسسة مارس / قياس 210-200عرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةبلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةمحطة كورال الجية بتستقبلكن 24 /24 - جودة ونوعية وخدمة ممتازةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورة
4B Academy Ballet

جمال شبيب: الإساءة إلى النبي.. كيف نواجهها؟؟

أقلام صيداوية / جنوبية - الأربعاء 21 كانون أول 2016 - [ عدد المشاهدة: 527 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ إعداد الشيخ جمال الدين شبيب: 

الإساءات ضد رسل الله وأنبيائه سنة جارية على مر الزمن.
•والعداء بين قُوى الشر والطُّغيان، وبين رسل الله الدُّعاة إلى الخير والحقِّ والعدل سُنَّة جارية على كل الأنبياء, قال تعالى: 
{وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنْسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ} [الأنعام/112].
{يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ} [يس/30].
• الإساءات ضد النبي صلى الله عليه وسلم والقرآن والإسلام نبوءة قرآنية، قال تعالى: 
{وَلَتَسْمَعُنَّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا أَذًى كَثِيرًا وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ} [آلعمران/186].
• ولقد تعهد الله بنصرة نبيه صلى الله عليه وسلم ورعايته، ودفع كل إساءة أو افتراء عنه صلى الله عليه وسلم، قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ} [المائدة/67]، {فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ} [الحجر/95:94].
ويسأل بعض الناس: ما معنى أن الله عصم نبيه من الإساءات، وكفاه المستهزئين، والإساءات تتكرر ضد سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم؟
• والجواب:  معنى أن الله يعصم نبيه من الناس وأن الله كفاه المستهزئين معناه أن إساءاتهم وافتراءاتهم باطلة المفعول لا تؤثر على النبي ولا على دعوته ورسالته.
فلا تتحقق مقاصدهم، بل تتأتى النتائج بعكس ما خططوا له، حيث تُلْفِت هذه الافتراءات الانتباه، وتثير حب التعرف على هذه الشخصية فإذا بهم يحسنون من حيث أرادوا أن يُسيئوا، وإذا بهم يقفون على الحقيقة عندما يطلعون على عظيم خلقه ورحمته ورأفته صلى الله عليه وسلم، مما يدفعهم إلى لإيمان به أو على الأقل احترامه وتقديره.
• متى بدأ الهجوم على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم؟
• منذ اللحظة الأولى التي أمر الله فيها النبي صلى الله عليه وسلم أن يصدع (يجهر ويعلن) بالدعوة: {فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ} [الحجر/94].
• فجمع النبي صلى الله عليه وسلم قومه ودعاهم إلى الإسلام وهو فيهم الصادق الأمين الذي يودعون عنده أماناتهم ويحتكمون إليه في أشد خلافاتهم، فلما دعاهم انقلبوا في وجهه.
 • عن ابن عباس قال: صعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم الصفا؛ فقال: يا صباحاه فاجتمعت إليه قريش، فقالوا له: ما لك قال: أرأيتم لو أخبرتكم أن العدو مصبحكم أو ممسيكم أما كنتم تصدقون، قالوا: بلى قال: فإني نذير لكم بين يدي عذاب شديد، فقال أبو لهب: تبًا لك ألهذا دعوتنا جميعًا، فأنزل الله عز وجل: {تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ سَيَصْلَى نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِنْ مَسَدٍ} [المسد/5:1] (رواه البخاري).
• ومنذ هذه اللحظة والهجوم والافتراء والإساءة تتوالى على رسول الله صلى الله عليه وسلم.
 لماذا هذه الإساءات لرسول الله؟
إنهم يحاولون استفزاز المسلمين وإيقاعَهم في الفتنة، والوقيعة بين المسلمين والمسيحيين، وحين يخرج المسلمون في مظاهرات وأفعال تدميرية، يفرح الخصوم والمدبِّرون؛ لأنهم هكذا تحقق غرضهم، ونفذ كيدُهم ومكرُهم، وظهر المسلمون - كما أراد أعداؤهم - بمظهر من لا يحسن إلَّا لغةً واحدةً، هي لغة العنف والإرهاب والتدمير، ولا شأن لهم بلغة الحضارة من البيان والحوار ومقارعة الحجَّة بالحجة، واللجوء إلى القانون.
فالفكر يُعالَج بالفكر، وليس بالقتل والتدمير.
ولذلك نحن على قدْر ما نستنكر الإساءةَ إلى سيدِنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، بقدْرِ ما نستنكر ردَّ الفعل المندفع المتهوِّر الذي يُضيع حقَّنا، ويُحوِّلُنا من أصحاب حقٍّ إلى مُدانين مُخطِئينَ، وتُرفَع ضدَّنا القضايا، وتسوء العلاقات.
والسؤال لا يزال مطروحًا: إذن: كيف نواجه ونردُّ هذه الإساءات؟
• لنا أسوةٌ في هَدْيِ القرآن حين كانت تُوجَّه الإساءات إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فبماذا أمرَه ربُّه؟ تسجل آيات القرآن بوضوح ودقة الافتراءات والإساءات ضد رسول الله صلى الله عليه وسلم.
فبماذا أمر الله نبيه أن يفعل أمام هذه الإساءات؟
• حين تطاول المشركون على النبي صلى الله عليه وسلم؛ قالوا: ساحر، شاعر، كاهن، وقالوا حديث الإفك عن زوجه أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها؛ وقالوا أقوالًا منكرة عن الله تعالى، وكان ذلك يشق عليه صلى الله عليه وسلم، فهو أعلم الخلق بجلال الله سبحانه وتعالى. 
• ولقد سجل القرآن بعض أقوالهم: {قَالُوا إِنَّ اللَّهَ فَقِيرٌ وَنَحْنُ أَغْنِيَاءُ سَنَكْتُبُ مَا قَالُوا وَقَتْلَهُمُ الْأَنْبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَنَقُولُ ذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ} [آل عمران]َ.
 • بل إنَّ الله سبحانه وتعالى نهانا عن سبِّ آلهة الكفَّار؛ كي لا نُعطيَهم مبرِّرًا للتطاول على الذات الإلهية، فقال عز وجل : {وَلَا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ كَذَلِكَ زَيَّنَّا لِكُلِّ أُمَّةٍ عَمَلَهُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ مَرْجِعُهُمْ فَيُنَبِّئُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} [الأنعام/108].
• وفي سورة الأحزاب درس للأمة في فقه المواجهة والرد على الإساءات والافتراءات: فلمّا تكالبت الأحزاب واجتمعت لتصفية الوجود الإسلامي بالمدينة، جاء تأييد الله عز وجل ونصره لنبيِّه صلى الله عليه وسلم بعد شدائد اهتزت بسببها نفوسٌ واضطربت، ونزلت سورة الأحزاب لتسجل الموقف وتعلم الأمة الدرسَ، درسَ فقه المواجهة للخصوم والأعداء:
• {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ اتَّقِ اللَّهَ وَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَالْمُنَافِقِينَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا} [الأحزاب/1]. والخطاب للنبي صلى الله عليه وسلم ولأمته في شخص النبي صلى الله عليه وسلم. 
• يوصيهم أن يلزموا تقوى الله تعالى ليرى الناس فينا الربانية التي يفتقدها البشر في تخبطهم بإعراضهم عن هدي الله تعالى.
• {وَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَالْمُنَافِقِينَ} [الأحزاب/1]، لا تتبعوا كيدهم ولا تستجيبوا لمكرهم: 
و(الكافرين) يمثلون المعسكر الخارجي، و(المنافقين) يمثلون الخصوم داخل الدولة.
• وفي ثنايا السورة يتكرر التوجيه بزيادة قوله تعالى {وَدَعْ أَذَاهُمْ}، قال تعالى: {وَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَالْمُنَافِقِينَ وَدَعْ أَذَاهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا} [الأحزاب/48]، لا تقفوا عند محاولات الإساءة والأذى, فأنتم أصحاب رسالة, فامضوا في أداء رسالتكم ولمقصدكم الأعلى.
إن المسلمين هم أطباء العالم وهداتُه ومصلحوه لو اهتدوا بهدي الله تعالى وتأسوا برسول الله صلى الله عليه وسلم.
• {وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا (48)}، أن يستمد المؤمن يقينه وثقته من الله تعالى، فلا يتحول الأمر إلى صراع شخصي وعداء شخصي، وإنما انظر إلى ما كُلِّفت به من هداية الناس.

 

دلالات / المصدر: الشيخ جمال الدين شبيب
 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 836865553
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي