وظائف صيدا سيتي
برنامج سمير البزري للانتخابات النيابية 2018
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
بهية الحريري في لقاء مع القطاع الإستشفائي والطبي والصيدلي في صيدا: صيدا ستقرر في 6 ايار متابعة مشاريعها وحماية انجازاتها وقرارها - 23 صورة اخماد حريق اندلع في منزل في بلدة الغازية والاضرار مادية رئيس البعثة الدولية للصليب الأحمر في لبنان يزور مركز ألوان في عين الحلوة - 6 صور البطل الصيداوي حسن مصطفى الزينو يواجه البطل الأولمبي الكازاخستاني في مباراته الأولى يوم غد - صورتان أسامة سعد يلتقي الشيخ حسام العيلاني - 4 صور مستشفى الهمشري في صيدا يُنظِّم وقفة مبايعة للرئيس محمود عباس - 3 صور لاستعادة دور صيدا الوطني البرنامج الانتخابي للدكتور اسامة سعد... إقتصاد صيدا: تعثر وركود وبطالة السنيورة تفقد والسعودي سير العمل بمتحف صيدا وأعلن عن هبة جديدة من الصندوق العربي بقيمة مليون و700 الف دولار - صورتان أسامة سعد في لقاء مع أهالي القياعة: أبناء صيدا طليعة في الوطنية والعروبة - 50 صورة أسامة سعد خلال لقاء مع القطاع التعليمي في صيدا: الوطنية اللبنانية شبه غائبة للأسف عن التأثير في الواقع السياسي اللبناني - 30 صورة الشيخ ماهر حمود في خطبة الجمعة: بين المقاومة والاصلاح سُجِن 50 يوماً بسبب خمسين ألف ليرة اصابة شخصين خلال اشكال فردي تدهور شاحنة في الدوير ونجاة سائقها جريحة بحادث سير عند دوار القناية في صيدا ما قد يفعله جندي "معصّب"! مالطا تبيع جنسيتها.. هذه هي الشروط الرئيس بري استقبل وفداً علمائياً من مدينة صيدا جريح بحادث سير في صيدا
أسامة سعد: انتبهوا يا صيادنيلأ .. حننجح
جديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةبلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةمحطة كورال الجية بتستقبلكن 24 /24 - جودة ونوعية وخدمة ممتازةمؤسسة مارس / قياس 210-200Donna
4B Academy Ballet

عبد الله العمر: لكم عيدكم ولنا عيد؟

أقلام صيداوية / جنوبية - الأحد 18 كانون أول 2016 - [ عدد المشاهدة: 686 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ الشيخ عبد الله العمر: 

(يا ابا بكر لكل يوم عيد وهذا عيدنا) من روح ووحي هذا الحديث يمكن ان تستلهم حديثنا ومقالنا كله. فهو يجعل في الأمر فصل ويضع الأمور في نصابها. اذا ما أراد المسلم ان يعرف ماذا يعني العيد في الإسلام والعيد عند الآخرين. اجل فايام معدودات تفصل عن الميلاد ويجد المسلم في منطقه يسكنها وجل اهلها مسلمين، ومع ذلك كله فهي تعيش هذه المناسبه ربما باحسن ما يعيشها اصحابها واهلها. فهم بذلك ملكيون أكثر من الملك وتزدان الواجهات في المحلات والأسواق بشجره الميلاد وما يسمى بابا نويل.

واصحابها لا يعنيهم العيد إلا وجهه التقليد او قصد الاستفاده مجاره لاهل العيد. والسؤال هنا ان أياما معدوده فصلتنا عن ذكرى المولد الشريف، ومع ذلك لم نجد في غير مناطق المسلمين من يضع على واجهه محله اي شعار او شيء يرمز للمناسبه الكريمه، فلما نحن سباقون في التقليد والتقمص الأعمى دون حدود أو قيود؟.

الجواب نعرفه عندما نعلم أن الأمر قد تعدى مناسبه عيد او غيره  ليصل إلى حد ان اكثر المسلمين قد فقدوا هويتهم الدينيه والثقافية في حدود الأفراد والاسر والجماعات وحتى الدول إلا من رحم ربي.  وأصبحنا كحال الغراب الذي يريد تقليد مشيه الحجل فلم يقدر ونسي مشيته الاصليه. ان الأمر لا علاقه له بأخوة الوطن ولا العيش المشترك. ان شريكك في الوطن ينبغي ان يحترم خصائص دينك وأعرافه الاصليه وانت كذلك فلا يذوب أحدهما بالآخر.

ومحبه المسلم لرسل الله لا يعني ان يقلد القوم الذين يعنيهم العيد اليوم، بطريقه الخروج عن هويته وشخصيته فيكون مسخا مشوها. واكتر من يفعلون ذلك هم في حاله من التقصير في دينهم وأصبحوا دمى متحركه لا أراده لها فهي محكومه بمن يحركها من خلف الستار. وما نقوله أصبح يجري في نطاق المجتمع الإسلامي كله. حيث تحول أكثر ابناء المجتمع إلى ماء لا لون له اوطعم او رائحه. وينبغي لنا ان نذكر ابناء ديننا وجلدتنا ان القوم الذين نقلدهم هم أشد احتراما لمن لا يقلدهم. واشد استهانه واحتقارا لمن يلبس لباسهم ولكن عبدا ذلولا لا يعرف لنفسه استقلالها ولا شخصيه يعرفه بها الاخرون.

ان الله جعلنا شامة في جبين الأمم نعرف بها وتتميز فيها. وقد ميزنا الله في توحيدنا له وعبادتنا اياه  من صلاه وصيام وزكاة. ميز الله المسلم في هندامه وسمته وشعر وجهه، ميزه في سلامه وتحيه القوم من حوله. فلما بعد ذلك كله تختار التبعيه لمن هم أحق بالاتباع لنا. وفي هذا المقام نقول ان سيدنا ونبينا محمد عليه الصلاه والسلام دخل يوما وشاهد الفاروق عمر( رض) ومعه نسخه من التوراه فاخذها منه غاضبا، وقال له: ( يا عمر اتتهوكن فيها يا ابن الخطاب والله لو جاء موسى وعيسى ما وسعهم  إلا اتباعي). وهذا عمر (رض) المبشر بالجنه يحذره الرسول ويمنع عنه ان يحمل نسخه من التوراه،، وهي وحي من السماء، ولكن المراد هو ابعد من ذلك مما يراه الرسول الكريم لو ان كل مسلم استهان بما هو قد اغناه الله عنه وأعطاه خيرا منه من خير الدنيا والاخره، وما الميلاد وحديثنا عنه من ذلك  ببعيد.     

 

دلالات / المصدر: الشيخ عبد الله العمر
 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 836982278
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي