وظائف صيدا سيتي
البرنامج التدريبي المجاني 542 .. فرصتك لاجتياز خط الوصول
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
التسجيل مفتوح في مدرسة الفنون الإنجيلية لكافة الصفوف للعام الدراسي 2018-2019 أسامه معروف سعد أمل الوطنيين والتقدميين‎ أبناء قسم التأهيل المهني الخاص في المواساة زاروا دار السلام - 18 صورة ألوان العطاء زينت إفطار التكافل - 17 صورة يافطات ترحيب بزيارة غبطة البطريرك يوسف العبسي وإستقبال له أمام القصر البلدي العلم يكشف فائدة غريبة لخلع الحذاء فور دخول المنزل البزري التقى وفد حركة الجهاد الإسلامي المقاصد - صيدا أقامت إفطارها السنوي - 32 صورة سحور رمضاني تكريماً للمتطوعين في الحملة الانتخابية للائحة لكل الناس - 49 صورة كيف تضبط نوم الطفل خلال رحلة طويلة؟ فصيلة المريجة أوقفت شابا في محلة حي السلم بجرم محاولة قتل البرازيل سيارة تقتحم محطة وقود وتسحل عاملًا + فيديو العمل على إخماد حریق في بؤرة لتجمیع الإطارات المستعملة بطرابلس جامعة الجنان تحتفل باليوم العالمي للتمريض - 13 صورة ضيف مصري مهم لم يلفت الأنظار في زفاف هاري وميغان - صورتان إخماد حريق داخل شقة سكنية في الدورة والأضرار مادية اليكم ضغط الإطارات الأنسب كي لا تنفجر خلال فصل الصيف ماذا يحدث لنا إذا شربنا الماء وقوفاً؟ 5 تطبيقات لا تفوت تحميلها على هاتفك في رمضان العثور على جثة طفل حديث الولادة في حاوية في بعلبك
فرن نص بنص بالشهر الفضيل عروضاتنا ما إلها مثيل - لأول مرة بصيدا منقوشة Multi cereal خاصة للديت - 10 صور
مزرعة وادي الضيعة للأغنام: أجود أنواع الأغنام والخواريف البلدية وبأفضل الأسعارمؤسسة مارس / قياس 210-200عرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارDonnaصيامك شهي ومقبول مع مطعم مندي النعيمي في صيدا - عروض خاصة من أشهى الوجبات طيلة شهر رمضان المباركشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةمحطة كورال الجية بتستقبلكن 24 /24 - جودة ونوعية وخدمة ممتازةبلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورة
4B Academy Ballet

معركة تلوح بين الهنود الحمر وترامب

متفرقات محلية وعربية ودولية - الثلاثاء 06 كانون أول 2016 - [ عدد المشاهدة: 416 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

السفير:
بعدما حرمتهم الولايات المتّحدة، على مدى عقود، إرثهم التاريخي، وطاردتهم في موطنهم الأصلي، انتزعت قبائل «ستاندنغ روك سيوكس» من السكان الأصليين في ولاية داكوتا الشمالية، اعترافاً أميركياً بحقّهم في الحفاظ على موروثاتهم وتراث أجدادهم.
وفي ما يُعدّ انتصاراً تاريخياً، رضخ الجيش الأميركي للحملة السلمية التي قادتها قبائل «ستاندنغ روك سيوكس» ضدّ مشروع مد خط أنابيب النفط أسفل بحيرة اواهي في ولاية داكوتا الشمالية، وقرّر ألا يمنح شركة «انرجي ترانسفير بارتنرز» رخصة لمدّ خط الأنابيب لحين تحديد مسار جديد له، فيما قد تنتقل المعركة لاحقا مع ادارة الرئيس الجديد دونالد ترامب المؤيد أساسا للمشروع.
وقالت المتحدثة باسم وحدة الهندسة في الجيش الاميركي جو ألين دارسي، في بيان، إنه بعد الاطلاع على الآثار البيئية المُدمّرة التي سيُحدثها تنفيذ الخط «تمّ اتخاذ قرار بوقف مشروع خط أنابيب داكوتا اكسيس النفطي بهدف تحديد مسار جديد له».
ويهدف المشروع الذي تبلغ تكلفته ثلاثة مليارات و700 مليون دولار أميركي، إلى نقل البترول الخام من منطقة باكن في داكوتا الشمالية، إلى ولاية إلينوي، مروراً بولايتي داكوتا الجنوبية وآيوا، عبر خط أنابيب يبلغ طوله ألفاً و886 كيلومترا. وانتهت أعمال بناء الخطّ تقريباً، باستثناء الجزء الموجود في داكوتا الشمالية.
وشكرت قبائل «روك سيوكس» الهندية الرئيس باراك أوباما والجيش الأميركي، لشجاعتهما في اتخاذ قرار وقف العمل في تنفيذ الخط وفقاً لمساره الحالي.
وقال زعيم القبيلة ديف ارشامبولت إن قرار وقف العمل في المشروع «احتاج إلى شجاعة كبيرة من المسؤولين في الإدارة الأميركية، لكنّهم فعلوا الصواب، ونحن شاكرون لهم ذلك، لأنه حافظ على تراث أجدادنا ولم يسمحوا بإزعاج أرواحهم».
وكانت نقطة انطلاق المشروع قد حُدّدت سابقاً في مكان قريب من داكوتا الشمالية، لكن تمّ تعديل مساره لاحقاً خشية إلحاقه الضرر بينابيع المياه التي تؤمن مياه الشرب لعاصمة الولاية بيسمارك. وبعد تعديل مساره إلى مناطقها في داكوتا الشمالية، تظاهرت قبائل «ستاندنغ روك سيوكس» احتجاجاً، مشيرة إلى أنه سيلحق أضراراً كبيرة بأراض تحوي مقابر تعتبرها مُقدّسة.
واحتجاجاً على المشروع، أنشأت القبيلة أول «مخيم روحي» على ضفاف نهر ميزوري في نيسان الماضي، وانضمّ إليه المئات من القبائل الأخرى في أكبر تجمّع من القبائل الأميركية للسكان الأصليين منذ أكثر من قرن. وانضمّ إلى الحركة العشرات من الناشطين البيئيين احتجاجا من مختلف بلدان العالم، من بينهم مجموعة من المحاربين القدامى في الجيش الأميركي. وأدت المواجهات بين المحتجين وشرطة الولاية إلى اعتقال 564 شخصاً.
وفي آب الماضي، قضت محكمة أميركية بإيقاف تنفيذ المشروع بعد رفع قبيلة «ستاندنغ روك سيوكس»، دعوى قضائية ضد الإدارة الأميركية، لكن محكمة الاستئناف ألغت قرار المحكمة.
وبقرار الجيش الأميركي، تُحيل إدارة الرئيس باراك أوباما الأزمة على إدارة الرئيس المنتخب دونالد ترامب الذي سبق له أن أعلن دعمه للمشروع. وحذّر محامي القبيلة جان هاسلمان من أن القبيلة «كسبت جولة ولكنّها لم تكسب الحرب لأن قرار تجميد العمل بالمشروع قابل للطعن»، لكنّه، في المُقابل، شدّد على أن القبائل «لن تستسلم».
 

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 842223412
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي