بـ 600 دولار شهرياً تتملك شقة في صيدا - 5 صور
احجز مقعدك في جامعة الشرق الأدنى في التخصص الذي ترغب به
مشروع ناي السكني NAY RESIDENCE في الشرحبيل (أبو عيد للتطوير العقاري)
احجز مقعدك في جامعة الشرق الأدنى في التخصص الذي ترغب به هل ترغب في استلام النعوات (الوفيات) على الواتساب؟ للبيع / للإيجار: شقق - فلل - محلات - مكاتب - مستودعات - صالات - أراضي - مشاريع عقارية V VIP تاكسي صيدا والمطار ولبنان - تاكسي خاص بالنساء - رحلات سياحية - خدمة ديليفري مطلوب موظفين 4 جرحى نتيجة حادث تصادم بين 3 سيارات على طريق عام الصالحية جزين 3 جرحى نتيجة حادث تصادم بين 6 سيارات على جسر الاولي اصابة شخص جراء إطلاق نار في مخيم عين الحلوة بسبب إشكال فردي الياباني براون اول ياباني يسجل أقل من عشر ثوان في سباق 100 متر الإسبانية ألبا تورينس افضل لاعبة في بطولة أوروبا لكرة السلة فوج صيدا في كشافة الإمام المهدي نظم حواجز المحبة بمناسبة عيد الفطر المبارك - 7 صور البزري يؤدي صلاة العيد ويستقبل المهنئين - 48 صورة مشاهد حصرية من أجواء بحر العيد في صيدا - 137 صورة مفاجأة ليلة القدر في مسجد ومجمع علي بن أبي طالب، الفيلات - فيديو للإيجار شقة مفروشة في منطقة الشرحبيل مع مطل على منطقة بقسطا - 10 صور ياسين حمود قدم عرضاً عن المسجد الأقصى في مسجد ميسر، مجدليون - 3 صور أسامة سعد استقبل المهنئين بعيد الفطر المبارك - 54 صورة العلامة النابلسي: لن يستطيع أحد أن يطفئ جذوة المقاومة والأمل في تحرير فلسطين أجواء العيد في مشاريع الهبة - 19 صورة الحفل الختامي لمسابقة القرآن الكريم في قرية جباليا - 28 صورة إدارة مجمع مسجد الحاج بهاء الدين الحريري احتفلت بالفطر - 11 صورة الرئيس السنيورة استقبل مهنئين بالفطر - 26 صورة المفتي سوسان أم صلاة العيد في مسجد الحريري واستقبل المهنئين في دار الإفتاء - 26 صورة أبناء بلدة عين الدلب اعتصموا استنكارا لجريمة اغتيال مارون نهرا السعودي وأعضاء المجلس البلدي تقبلوا التهاني بعيد الفطر السعيد بالقصر البلدي في صيدا - 65 صورة جمعية بادري أفطرت 1500 صائماً خلال شهر رمضان - 26 صورة شخصيات ووفود مهنئة بعيد الفطر أمّت دارة آل الحريري في مجدليون في أول أيام العيد - 95 صورة الترياقي استقبل شخصيات ووفودا علمائية وشعبية مهنئة بالعيد ليلاً .. انفجار قنبلة في مخيم عين الحلوة في الشارع الفوقاني مشاهد من الاحتفال بعيد الفطر السعيد في مسجد الحاجة هند حجازي - 17 صورة
جديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةمشروع الغانم / قياس 210-200بلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - بجانب مطعم الكرم - 80 صورةمشروع قرية بانوراما السكني - فرصة العمر لتملك شقة العمرللبيع شقق مفرزة في مشروع الإفراز العراقي، بقسطا - 14 صورةمؤسسة مارس / قياس 210-200للبيع شقق ديلوكس مع مطل رائع على البحر في الشرحبيل FLORENCE BUILDING ـ 17 صورةSaida Country Club / قياس 100-200جديد صالون بسام موسى .. شعر مستعار طبيعي عالي الجودة - 84 صورةللبيع شقق 2 نوم - 3 نوم في شرحبيل مع تقسيط حتى 75 شهراً، سعر المتر ابتداء من 850 $ - 4 صورمبروك عليك! دفعة أولى بس 10,000 دولار - شو ما كان وضعك فيك تقسط شقتك!شقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةPain & Spine Center مركز علاج الألم والعامود الفقري (أحدث أجهزة في العالم) - 21 صورةGet a full body was with every wedding dress @ Donnaمجموعة جديدة من عروضات 2017 KIA مع سيارتي PICANTO و CERATOمؤسسة حبلي: مبيع وصيانة جميع الأدوات المنزلية/ عروضات خاصة لتركيب وصيانة جميع أنواع المكيفات
4B Swimming Courses
جامعة رفيق الحريري

جمال شبيب: التصوف السني

أقلام صيداوية / جنوبية - السبت 03 كانون أول 2016 - [ عدد المشاهدة: 459 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ إعداد الشيخ جمال الدين شبيب: 

ﺇﻥ ﺣﻘﻴﻘﺔ ﻋﻠﻢ ﺍﻟﺘﺼﻮﻑ ﻛﻤﺎ ﻗﺎﻝ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺍﻟﺸﻌﺮﺍﻧﻲ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻓﻲ ﻛﺘﺎﺑﻪ ﺍﻷﻧﻮﺍﺭ ﺍﻟﻘﺪﺳﻴﺔ : ﻫﻮ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺑﺎﻟﻌﻠﻢ ﻭﺍﻟﺸﺮﻳﻌﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﻭﺟﻪ ﺍﻹﺧﻼﺹ ﻭﺍﻟﺼﺪﻕ , ﻭﻟﻮ ﺭﺟﻌﺖ ﺇﻟﻰ ﺭﺟﺎﻝ ﺍﻟﺘﺼﻮﻑ ﺍﻷﻭﺍﺋﻞ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺃﺳﺴﻮﻩ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﻛﻠﻬﻢ ﻋﻠﻤﺎﺀ ﻋﺎﻣﻠﻴﻦ ﺩﻋﺎﺓ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﺳﺎﺭﻭﺍ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﺎﻟﻜﺘﺎﺏ ﻭﺍﻟﺴﻨﺔ ﺍﻟﻤﻄﻬﺮﺓ ﻓﻠﺬﻟﻚ ﻇﻬﺮﺕ ﺃﻧﻮﺍﺭﻫﻢ ﻭﺑﻘﻴﺖ ﺁﺛﺎﺭﻫﻢ. 
ﻓﺎﻟﺘﺼﻮﻑ ﺣﻘﻴﻘﺔ ﺃﻥ ﺗﺘﻌﻠﻢ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﺍﻟﺸﺮﻳﻒ ﺍﻟﺬﻱ ﻫﻮ ﻓﺮﺽ ﻋﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﻣﺴﻠﻢ ﻭﻣﺴﻠﻤﺔ ﺛﻢ ﻳﻌﻤﻞ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻌﻠﻤﻪ ﺛﻢ ﻳﺴﻌﻰ ﻻﻛﺘﺴﺎﺏ ﺍﻟﺼﺪﻕ ﻭﺍﻹﺧﻼﺹ ﻭﺫﻟﻚ ﻳﻜﻮﻥ ﺑﺎﻻﺳﺘﻌﺎﻧﺔ ﺑﺎﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻭﺍﻟﻌﻜﻮﻑ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺬﻛﺮ ﻭﺍﻟﻌﺒﺎﺩﺓ ﻟﺘﺼﻔﻴﺔ ﺍﻟﺮﻭﺡ ﻭﺗﺰﻛﻴﺔ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﻭﺷﻔﺎﺀ ﺍﻟﻘﻠﺐ ﺍﻟﺴﻘﻴﻢ ﻓﻼ ﺗﺼﻮﻑ ﺑﺪﻭﻥ ﻋﻠﻢ ﻭﻻ ﻳﻨﻔﻊ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﺑﻼ ﻋﻤﻞ ﻭﻣﻦ ﻗﺎﻝ ﺑﻐﻴﺮ ﻫﺬﺍ ﻓﻬﻮ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﺼﻮﻑ ﻓﻲ ﺷﺊ.
ﻭﻟﻜﻲ ﻳﺘﻮﺿﺢ ﻣﻌﻨﻰ ﺍﻟﺘﺼﻮﻑ ﻭﺣﻘﻴﻘﺘﻪ ﻻﺑﺪ ﻣﻦ ﺳﺮﺩ ﺃﻗﻮﺍﻝ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﻭﺍﻟﺼﺎﻟﺤﻴﻦ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺒﻴﻦ ﻟﻨﺎ ﺣﻘﻴﻘﺔ ﺍﻟﺘﺼﻮﻑ ﻭﺇﻟﻴﻚ ﺑﻌﺾ ﺍﻷﻗﻮﺍﻝ :
ﻓﻬﺬﺍ ﻫﻮ ﺇﻣﺎﻡ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺍﻷﻣﺎﻡ ﺍﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﺣﻨﺒﻞ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﻳﻘﻮﻝ : ( ﻟﻮﻟﺪﻩ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﻳﺎ ﻭﻟﺪﻱ ﻋﻠﻴﻚ ﺑﻤﺠﺎﻟﺴﺔ ﻫﺆﻻﺀ ﺍﻟﻘﻮﻡ ﻓﺈﻧﻬﻢ ﺯﺍﺩﻭﺍ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺑﻜﺜﺮﺓ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﻭﺍﻟﻤﺮﺍﻗﺒﺔ ﻭﺍﻟﺨﺸﻴﺔ ﻭﺍﻟﺰﻫﺪ ﻭﻋﻠﻮ ﺍﻟﻬﻤﺔ ﻭﻳﻘﻮﻝ ﻋﻦ ﺍﻟﺼﻮﻓﻴﺔ ﻻ ﺃﻋﻠﻢ ﺃﻗﻮﺍﻣﺎً ﺃﻓﻀﻞ ﻣﻨﻬﻢ ) ﻛﺘﺎﺏ ﺗﻨﻮﻳﺮ ﺍﻟﻘﻠﻮﺏ ﺹ 405 ﻭﻏﺬﺍﺀ ﺍﻷﻟﺒﺎﺏ ﻟﺸﺮﺡ ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ ﺍﻵﺩﺍﺏ ﻟﻠﺴﻔﺎﺭﻳﻨﻲ 120\1
ﻭﻫﺬﺍ ﻫﻮ ﺣﺠﺔ ﺍﻹﺳﻼﻡ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺍﻟﻐﺰﺍﻟﻲ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﻳﻘﻮﻝ : ( ﻭﻟﻘﺪ ﻋﻠﻤﺖ ﻳﻘﻴﻨﺎً ﺃﻥ ﺍﻟﺼﻮﻓﻴﺔ ﻫﻢ ﺍﻟﺴﺎﻟﻜﻮﻥ ﻟﻄﺮﻳﻖ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﺧﺎﺻﺔ ﻭﺃﻥ ﺳﻴﺮﻫﻢ ﺃﺣﺴﻦ ﺍﻟﺴﻴﺮ ﻭﻃﺮﻳﻘﺘﻬﻢ ﺃﺻﻮﺏ ﺍﻟﻄﺮﻕ ﻭﺃﺧﻼﻗﻬﻢ ﺃﺯﻛﻰ ﺍﻷﺧﻼﻕ ) . ﻛﺘﺎﺑﻪ ﺍﻟﻤﻨﻘﺬ ﻣﻦ ﺍﻟﻀﻼﻝ ﺻﻔﺤﺔ 49

ﻭﻫﺬﺍ ﻫﻮ ﺳﻠﻄﺎﻥ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﺍﻟﻌﺰ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻳﻘﻮﻝ : ( ﻗﻌﺪ ﺍﻟﻘﻮﻡ ﻣﻦ ﺍﻟﺼﻮﻓﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﻗﻮﺍﻋﺪ ﺍﻟﺸﺮﻳﻌﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﺘﻬﺪﻡ ﺩﻧﻴﺎ ﻭﺃﺧﺮﻯ ﻭﻗﻌﺪ ﻏﻴﺮﻫﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺮﺳﻮﻡ ) ﻛﺘﺎﺏ ﻧﻮﺭ ﺍﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻟﻠﺸﻴﺦ ﺣﺎﻣﺪ ﺻﻐﺮ ﺹ 96
ﻭﻳﻘﻮﻝ ﺍﻷﻣﺎﻡ ﻣﺎﻟﻚ ﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ : ) ﻣﻦ ﺗﻔﻘﻪ ﻭﻟﻢ ﻳﺘﺼﻮﻑ ﻓﻘﺪ ﺗﻔﺴﻖ ﻭﻣﻦ ﺗﺼﻮﻑ ﻭﻟﻢ ﻳﺘﻔﻘﻪ ﻓﻘﺪ ﺗﺰﻧﺪﻕ ﻭﻣﻦ ﺟﻤﻊ ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ ﻓﻘﺪ ﺗﺤﻘﻖ ) ﻣﻦ ﺣﺎﺷﻴﺔ ﺍﻟﻌﻼﻣﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﺪﻭﻱ ﻋﻠﻰ ﺷﺮﺡ ﺍﻷﻣﺎﻡ ﺍﻟﺰﺭﻗﺎﻧﻲ ﻋﻠﻰ ﻣﺘﻦ ﺍﻟﻌﺰﺑﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻔﻘﻪ ﺍﻟﻤﺎﻟﻜﻲ , ﻭﺷﺮﺡ ﻋﻴﻦ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﻭﺯﻳﻦ ﺍﻟﺤﻠﻢ ﻟﻸﻣﺎﻡ ﻣﻼ ﻋﻠﻲ ﻗﺎﺭﻱ .

ﻭﻳﻘﻮﻝ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺍﻟﺸﺎﻓﻌﻲ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ : ( ﺣﺒﺐ ﺇﻟﻰ ﻣﻦ ﺩﻧﻴﺎﻛﻢ ﺛﻼﺙ : ﺗﺮﻙ ﺍﻟﺘﻜﻠﻒ ﻭﻋﺸﺮﺓ ﺍﻟﺨﻠﻖ ﺑﺎﻟﺘﻠﻄﻒ ﻭﺍﻹﻗﺘﺪﺍﺀ ﺑﻄﺮﻳﻖ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﺘﺼﻮﻑ ) . ﻣﻦ ﻛﺸﻒ ﺍﻟﺨﻔﺎﺀ ﻭﻣﺰﻳﻞ ﺍﻹﻟﺒﺎﺱ ﻋﻤﺎ ﺍﺷﺘﻬﺮ ﻣﻦ ﺍﻷﺣﺎﺩﻳﺚ ﻋﻠﻰ ﺃﻟﺴﻨﺔ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻟﻸﻣﺎﻡ ﺍﻟﻌﺠﻠﻮﻧﻲ

ﻭﻫﺬﺍ ﻫﻮ ﺍﻷﻣﺎﻡ ﺍﻟﺤﺠﺔ ﺷﻴﺦ ﺍﻟﺸﺎﻓﻌﻴﺔ ﺍﻟﻨﻮﻭﻱ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻫﻮ ﺛﻘﺔ ﺑﺈﺟﻤﺎﻉ ﺍﻷﻣﺔ ﻳﻘﻮﻝ : ( ﺃﺻﻮﻝ ﻃﺮﻳﻖ ﺍﻟﺘﺼﻮﻑ ﺧﻤﺴﺔ : ﺗﻘﻮﻯ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺮ ﻭﺍﻟﻌﻼﻧﻴﺔ , ﺇﺗﺒﺎﻉ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﻓﻲ ﺍﻷﻗﻮﺍﻝ ﻭﺍﻷﻓﻌﺎﻝ , ﺍﻷﻋﺮﺍﺽ ﻋﻦ ﺍﻟﺨﻠﻖ ﻓﻲ ﺍﻹﻗﺒﺎﻝ ﻭﺍﻷﺩﺑﺎﺭ , ﺍﻟﺮﺿﺎ ﻋﻦ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻠﻴﻞ ﻭﺍﻟﻜﺜﻴﺮ , ﺍﻟﺮﺟﻮﻉ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺮﺍﺀ ﻭﺍﻟﻀﺮﺍﺀ ) ﻛﺘﺎﺏ ﻣﻘﺎﺻﺪ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺍﻟﻨﻮﻭﻱ ﻭﺍﻟﺘﻮﺣﻴﺪ ﻭﺍﻟﻌﺒﺎﺩﺍﺕ ﻭﺃﺻﻮﻝ ﺍﻟﺘﺼﻮﻑ ﺹ 20

ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻌﻼﻣﺔ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﻭﺍﻟﻤﻔﺴﺮ ﺍﻟﺸﻬﻴﺮ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﻓﺨﺮ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺍﻟﺮﺍﺯﻱ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ : ﺍﻟﺒﺎﺏ ﺍﻟﺜﺎﻣﻦ ﻓﻲ ﺃﺣﻮﺍﻝ ﺍﻟﺼﻮﻓﻴﺔ ” : ﺃﻋﻠﻢ ﺃﻥ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺣﺼﺮ ﻓﺮﻕ ﺍﻷﻣﺔ ﻟﻢ ﻳﺬﻛﺮ ﺍﻟﺼﻮﻓﻴﺔ ﻭﺫﻟﻚ ﺧﻄﺄ ﻷﻥ ﺣﺎﺻﻞ ﻗﻮﻝ ﺍﻟﺼﻮﻓﻴﺔ ﺃﻥ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺇﻟﻰ ﻣﻌﺮﻓﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻫﻮ ﺍﻟﺘﺼﻔﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﺠﺮﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻼﺋﻖ ﺍﻟﺒﺪﻧﻴﺔ , ﻭﻫﺬﺍ ﻃﺮﻳﻖ ﺣﺴﻦ , ﻭﻗﺎﻝ ﺃﻳﻀﺎً : ﻭﺍﻟﻤﺘﺼﻮﻓﺔ ﻗﻮﻡ ﻳﺸﺘﻐﻠﻮﻥ ﺑﺎﻟﻔﻜﺮ ﻭﺗﺠﺮﺩ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﻋﻦ ﺍﻟﻌﻼﺋﻖ ﺍﻟﺠﺴﻤﺎﻧﻴﺔ , ﻭﻳﺠﺘﻬﺪﻭﻥ ﺃﻻ ﻳﺨﻠﻮ ﺳﺮﻫﻢ ﻭﺑﺎﻟﻬﻢ ﻋﻦ ﺫﻛﺮ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻓﻲ ﺳﺎﺋﺮ ﺗﺼﺮﻓﺎﺗﻬﻢ ﻭﺃﻋﻤﺎﻟﻬﻢ , ﻣﻨﻄﺒﻌﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﻛﻤﺎﻝ ﺍﻷﺩﺏ ﻣﻊ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﺰ ﻭﺟﻞ ﻭﻫﺆﻻﺀ ﻫﻢ ﺧﻴﺮ ﻓﺮﻕ ﺍﻵﺩﻣﻴﻴﻦ . ﻓﻲ ﻛﺘﺎﺑﻪ ﺍﻋﺘﻘﺎﺩﺍﺕ ﻓﺮﻕ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻭﺍﻟﻤﺸﺮﻛﻴﻦ

ﻭﺗﺤﺪﺙ ﺍﻷﻣﺎﻡ ﺃﺣﻤﺪ ﺍﺑﻦ ﺗﻴﻤﻴﺔ ﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻋﻦ ﺗﻤﺴﻚ ﺍﻟﺼﻮﻓﻴﺔ ﺑﺎﻟﻜﺘﺎﺏ ﻭﺍﻟﺴﻨﺔ ﻓﻘﺎﻝ : ( ﻓﺄﻣﺎ ﺍﻟﻤﺴﺘﻘﻴﻤﻮﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﺎﻟﻜﻴﻦ ﻛﺠﻤﻬﻮﺭ ﻣﺸﺎﻳﺦ ﺍﻟﺴﻠﻒ ﻣﺜﻞ ﺍﻟﻔﻀﻴﻞ ﺑﻦ ﻋﻴﺎﺽ , ﻭﺇﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﺑﻦ ﺃﺩﻫﻢ , ﻭﺃﺑﻲ ﺳﻠﻴﻤﺎﻥ ﺍﻟﺪﺍﺭﻧﻲ , ﻭﻣﻌﺮﻭﻑ ﺍﻟﻜﺮﺧﻲ , ﻭﺍﻟﺴﺮﻱ ﺍﻟﺴﻘﻄﻲ , ﻭﺍﻟﺠﻨﻴﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ , ﻭﻏﻴﺮﻫﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺘﻘﺪﻣﻴﻦ , ﻣﺜﻞ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻘﺎﺩﺭ ﺍﻟﺠﻴﻼﻧﻲ , ﻭﺍﻟﺸﻴﺦ ﺣﻤﺎﺩ , ﻭﺍﻟﺸﻴﺦ ﺃﺑﻲ ﺍﻟﺒﻴﺎﻥ , ﻭﻏﻴﺮﻫﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺘﺄﺧﺮﻳﻦ ﻓﻬﻢ ﻻ ﻳﺴﻮﻏﻮﻥ ﻟﻠﺴﺎﻟﻚ ﻭﻟﻮ ﻃﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﻬﻮﺍﺀ ﺃﻭ ﻣﺸﻰ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺎﺀ ﺃﻥ ﻳﺨﺮﺝ ﻋﻦ ﺍﻷﻣﺮ ﻭﺍﻟﻨﻬﻲ ﺍﻟﺸﺮﻋﻴﻴﻦ , ﺑﻞ ﻋﻠﻴﻪ ﺃﻥ ﻳﻌﻤﻞ ﺍﻟﻤﺄﻣﻮﺭ ﻭﻳﺪﻉ ﺍﻟﻤﺤﻈﻮﺭ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﻳﻤﻮﺕ . ﻭﻫﺬﺍ ﻫﻮ ﺍﻟﺤﻖ ﺍﻟﺬﻱ ﺩﻝ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﻭﺍﻟﺴﻨﺔ ﻭﺇﺟﻤﺎﻉ ﺍﻟﺴﻠﻒ , ﻭﻫﺬﺍ ﻛﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﻛﻼﻣﻬﻢ ) . ﺍﻟﺠﺰﺀ ﺍﻟﻌﺎﺷﺮ ﻣﻦ ﻣﺠﻤﻮﻉ ﻓﺘﺎﻭﻳﻪ

ﻭﻗﺎﻝ ﺗﺎﺝ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺍﻟﺴﺒﻜﻲ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﺗﺤﺖ ﻋﻨﻮﺍﻥ ﺍﻟﺼﻮﻓﻴﺔ : ﺣﻴﺎﻫﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﻴﺎﻫﻢ ﻭﺟﻤﻌﻨﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﻨﺔ ﻧﺤﻦ ﻭﺇﻳﺎﻫﻢ ﻭﻗﺪ ﺗﺸﺒﻌﺖ ﺍﻷﻗﻮﺍﻝ ﻓﻴﻬﻢ ﺗﺸﻌﺒﺎً ﻧﺎﺷﺌﺎً ﻋﻦ ﺍﻟﺠﻬﻞ ﺑﺤﻘﻴﻘﺘﻬﻢ ﻟﻜﺜﺮﺓ ﺍﻟﻤﺘﻠﺒﺴﻴﻦ ﺑﻬﺎ , ﺑﺤﻴﺚ ﻗﺎﻝ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺃﺑﻮ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﺠﻮﻳﻨﻲ : ﻻ ﻳﺼﺢ ﺍﻟﻮﻗﻒ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻷﻧﻪ ﻻ ﺣﺪ ﻟﻬﻢ . ﻭﺍﻟﺼﺤﻴﺢ ﺻﺤﺘﻪ , ﻭﺃﻧﻬﻢ ﺍﻟﻤﻌﺮﺿﻮﻥ ﻋﻦ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﺍﻟﻤﺸﺘﻐﻠﻮﻥ ﻓﻲ ﺃﻏﻠﺐ ﺍﻷﻭﻗﺎﺕ ﺑﺎﻟﻌﺒﺎﺩﺓ .… ﺛﻢ ﺗﺤﺪﺙ ﻋﻦ ﺗﻌﺎﺭﻳﻒ ﺍﻟﺘﺼﻮﻑ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﻗﺎﻝ : ﻭﺍﻟﺤﺎﺻﻞ ﺃﻧﻬﻢ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺧﺎﺻﺘﻪ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺗﺮﺗﺠﻲ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﺑﺬﻛﺮﻫﻢ ﻭﻳﺴﺘﻨﺰﻝ ﺍﻟﻐﻴﺚ ﺑﺪﻋﺎﺋﻬﻢ , ﻓﺮﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻬﻢ ﻭﻋﻨﺎ ﺑﻬﻢ . ﻛﺘﺎﺑﻪ ﻣﻌﻴﺪ ﺍﻟﻨﻌﻴﻢ ﻭﻣﺒﻴﺪ ﺍﻟﻨﻘﻢ

ﻭﻫﺬﺍ ﻫﻮ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺍﻟﺸﺎﻃﺒﻲ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻳﻘﻮﻝ : ﺇﻥ ﻛﺜﻴﺮﺍً ﻣﻦ ﺍﻟﺠُﻬَّﺎﻝ ﻳﻌﺘﻘﺪﻭﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﻮﻓﻴﺔ ﺃﻧﻬﻢ ﻣﺘﺴﺎﻫﻠﻮﻥ ﻓﻲ ﺍﻹﺗﺒﺎﻉ ﻭﺍﻟﺘﺰﺍﻡ ﻣﺎ ﻟﻢ ﻳﺄﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﺮﻉ ﺍﻟﺘﺰﺍﻣﻪ ﻣﻤﺎ ﻳﻘﻮﻟﻮﻥ ﺑﻪ ﻭﻳﻌﻤﻠﻮﻥ ﻭﺣﺎﺷﺎﻫﻢ ( ﺍﻟﺼﻮﻓﻴﺔ ) ﻣﻦ ﺫﻟﻚ ﺃﻥ ﻳﻌﺘﻘﺪﻭﻩ ﺃﻭ ﻳﻘﻮﻟﻮﺍ ﺑﻪ ﻓﺄﻭﻝ ﺷﻲ ﺑﻨﻮﺍ ﻋﻠﻴﻪ ﻃﺮﻳﻘﻬﻢ ﺇﺗﺒﺎﻉ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﻭﺍﺟﺘﻨﺎﺏ ﻣﺎ ﺧﺎﻟﻔﻬﺎ , ﺍﻻﻋﺘﺼﺎﻡ ﻟﺸﺎﻃﺒﻲ .

ﻭﻫﺬﺍ ﻫﻮ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺍﻟﺴﻴﻮﻃﻲ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻳﻘﻮﻝ : ﺃﻥ ﺍﻟﺘﺼﻮﻑ ﻓﻲ ﻧﻔﺴﻪ ﻋﻠﻢ ﺷﺮﻳﻒ ﻭﺃﻥ ﻣﺪﺍﺭﻩ ﻋﻠﻰ ﺃﺗﺒﺎﻉ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﻭﺗﺮﻙ ﺍﻟﺒﺪﻉ ﻭﻋﻠﻤﺖ ﺃﻳﻀﺎً ﺃﻧﻪ ﻗﺪ ﻛﺜﺮ ﺍﻟﺪﺧﻴﻞ ﻓﻴﻪ ﻣﻦ ﻗﻮﻡ ﺗﺸﺒﻬﻮﺍ ﺑﺄﻫﻠﻪ ﻭﻟﻴﺴﻮﺍ ﻣﻨﻬﻢ ﻓﺄﺩﺧﻠﻮﺍ ﻓﻴﻪ ﻣﺎ ﻟﻴﺲ ﻣﻨﻪ ﻓﺄﺩﻯ ﺫﻟﻚ ﺇﻟﻰ ﺇﺳﺎﺀﺓ ﺍﻟﻈﻦ ﺑﺎﻟﺠﻤﻴﻊ , ﻛﺘﺎﺏ ﺗﺄﻳﻴﺪ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﺍﻟﻌﻠﻴﺔ ﻟﻠﺴﻴﻮﻃﻲ ﺹ 57 .

ﻭﻗﺎﻝ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺍﻟﻤﺤﺎﺳﺒﻲ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ : ( ﻓﺄﺻﺒﺤﺖ ﺭﺍﻏﺒﺎً ﻓﻲ ﻣﺬﻫﺒﻬﻢ , ﻣﻘﺘﺒﺴﺎً ﻣﻦ ﻓﻮﺍﺋﺪﻫﻢ ﻗﺎﺑﻼ ﻵﺩﺍﺑﻬﻢ , ﻣﺤﺒﺎً ﻟﻄﺎﻋﺘﻬﻢ , ﻻ ﺍﻋﺪﻝ ﺑﻬﻢ ﺷﻴﺌﺎً , ﻭﻻ ﺃﻭﺛﺮ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺃﺣﺪﺍً , ﻓﻔﺘﺢ ﺍﻟﻠﻪ ﻟﻲ ﻋﻠﻤﺎ ﺍﺗﻀﺢ ﻟﻲ ﺑﺮﻫﺎﻧﻪ , ﻭﺃﻧﺎﺭ ﻟﻲ ﻓﻀﻠﻪ , ﻭﺭﺟﻮﺕ ﺍﻟﻨﺠﺎﺓ ﻟﻤﻦ ﺍﻗﺮَّ ﺑﻪ ﺃﻭ ﺍﻧﺘﺤﻠﻪ , ﻭﺃﻳﻘﻨﺖ ﺑﺎﻟﻐﻮﺙ ﻟﻤﻦ ﻋﻤﻞ ﺑﻪ , ﻭﺭﺃﻳﺖ ﺍﻻﻋﻮﺟﺎﺝ ﻓﻴﻤﻦ ﺧﺎﻟﻔﻪ , ﻭﺭﺃﻳﺖ ﺍﻟﺮَّﻳْﻦ ﻣﺘﺮﺍﻛﻤﺎً ﻋﻠﻰ ﻗﻠﺐ ﻣﻦ ﺟﻬﻠﻪ ﻭﺟﺤﺪﻩ ﻭﺭﺃﻳﺖ ﺍﻟﺤﺠﺔ ﺍﻟﻌﻈﻤﻰ ﻟﻤﻦ ﻓﻬﻤﻪ , ﻭﺭﺃﻳﺖ ﺍﻧﺘﺤﺎﻟﻪ ﻭﺍﻟﻌﻤﻞ ﺑﺤﺪﻭﺩﻩ ﻭﺍﺟﺒﺎً ﻋﻠﻲ ﻓﺎﻋﺘﻘﺪﺗﻪ ﻓﻲ ﺳﺮﻳﺮﺗﻲ , ﻭﺍﻧﻄﻮﻳﺖ ﻋﻠﻴﺔ ﺑﻀﻤﻴﺮﻱ , ﻭﺟﻌﻠﺘﻪ ﺃﺳﺎﺱ ﺩﻳﻨﻲ ﻭﺑﻨﻴﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﺃﻋﻤﺎﻟﻲ ﻭﺗﻘﻠَّﺒْﺖ ﻓﻴﻪ ﺑﺄﺣﻮﺍﻟﻲ ﻭﺳﺄﻟﺖ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﺰ ﻭﺟﻞَّ ﺃﻥ ﻳﻮﺯِﻋَﻨﻲ ﺷﻜﺮ ﻣﺎ ﺃﻧﻌﻢ ﺑﻪ ﻋﻠﻲ ﻭﺍﻥ ﻳﻘﻮﻳﻨﻲ ﻋﻠﻰَّ ﺍﻟﻘﻴﺎﻡ ﺑﺤﺪﻭﺩ ﻣﺎ ﻋﺮَّﻓﻨﻲ ﺑﻪ , ﻣﻊ ﻣﻌﺮﻓﺘﻲ ﺑﺘﻘﺼﻴﺮﻱ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ , ﻭﺃﻧﻲ ﻻ ﺃﺩﺭﻙ ﺷﻜﺮﻩ ﺃﺑﺪﺍً) ﻛﺘﺎﺏ ﺍﻟﻮﺻﺎﻳﺎ ﺹ 27 32_ ﻟﻸﻣﺎﻡ ﺃﺑﻲ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺤﺎﺭﺙ ﺍﻟﻤﺤﺎﺳﺒﻲ ﺍﻟﻤﺘﻮﻓﻰ 243 ﻫـ .

ﻭﻗﺎﻝ ﺍﺑﻦ ﺧﻠﺪﻭﻥ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻓﻲ ﻋﻠﻢ ﺍﻟﺘﺼﻮﻑ : ( ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻠﻮﻡ ﺍﻟﺸﺮﻋﻴﺔ ﺍﻟﺤﺎﺩﺛﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻠﺔ , ﻭﺃﺻﻠﻪ ﺃﻥ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﻫﺆﻻﺀ ﺍﻟﻘﻮﻡ ﻟﻢ ﺗﺰﻝ ﻋﻨﺪ ﺳﻠﻒ ﺍﻷﻣﺔ ﻭﻛﺒﺎﺭﻫﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺼﺤﺎﺑﺔ ﻭﺍﻟﺘﺎﺑﻌﻴﻦ ﻭﻣﻦ ﺑﻌﺪﻫﻢ ﻃﺮﻳﻖ ﺍﻟﺤﻖ ﻭﺍﻟﻬﺪﺍﻳﺔ , ﻭﺃﺻﻠﻬﺎ ﺍﻟﻌﻜﻮﻑُ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﺒﺎﺩﺓ ﻭﺍﻻﻧﻘﻄﺎﻉ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ , ﻭﺍﻹﻋﺮﺍﺽُ ﻋﻦ ﺯﺧﺮﻑ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﻭﺯﻳﻨﺘﻬﺎ , ﻭﺍﻟﺰﻫﺪ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﻘﺒﻞ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭ ﻣﻦ ﻟﺬﺓ ﻭﻣﺎﻝ ﻭﺟﺎﻩ , ﻭﺍﻻﻧﻔﺮﺍﺩُ ﻋﻦ ﺍﻟﺨﻠﻖ ﻓﻲ ﺍﻟﺨﻠﻮﺓ ﻟﻠﻌﺒﺎﺩﺓ ﻭﻛﺎﻥ ﺫﻟﻚ ﻋﺎﻣﺎً ﻓﻲ ﺍﻟﺼﺤﺎﺑﺔ ﻭﺍﻟﺴﻠﻒ , ﻓﻠﻤَّﺎ ﻓﺸﺎ ﺍﻹﻗﺒﺎﻝ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺮﻥ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﻭﻣﺎ ﺑﻌﺪﻩ , ﻭﺟﻨﺢ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺇﻟﻰ ﻣﺨﺎﻟﻄﺔ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ , ﺍﺧﺘﺺ ﺍﻟﻤﻘﺒﻠﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﺒﺎﺩﺓ ﺑﺎﺳﻢ ﺍﻟﺼﻮﻓﻴﺔ ) ﻣﻘﺪﻣﺔ ﺍﺑﻦ ﺧﻠﺪﻭﻥ ﺹ 328 .

ﻭﻳﻘﻮﻝ ﺍﺑﻦ ﻋﺎﺑﺪﻳﻦ ﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ : ( ﻭﻻ ﻛﻼﻡ ﻟﻨﺎ ﻣﻊ ﺍﻟﺼُﺪَّﻕ ﻣﻦ ﺳﺎﺩﺍﺗﻨﺎ ﺍﻟﺼﻮﻓﻴﺔ ﺍﻟﻤﺒﺮﺋﻴﻦ ﻋﻦ ﻛﻞ ﺧﺼﻠﺔ ﺭﺩﻳَّﺔ , ﻓﻘﺪ ﺳﺌﻞ ﺇﻣﺎﻡ ﺍﻟﻄﺎﺋﻔﺘﻴﻦ ﺳﻴﺪﻧﺎ ﺍﻟﺠﻨﻴﺪ : ﺇﻥ ﺃﻗﻮﺍﻣﺎ ﻳﺘﻮﺍﺟﺪﻭﻥ ﻭﻳﺘﻤﺎﻳﻠﻮﻥ ؟ ﻓﻘﺎﻝ ﺩﻋﻮﻫﻢ ﻣﻊ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻳﻔﺮﺣﻮﻥ , ﻓﺈﻧﻬﻢ ﻗﻮﻡ ﻗﻄﻌﺖ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺍﻛﺒﺎﺩَﻫﻢ , ﻭﻣﺰَّﻕ ﺍﻟﻨﺼﺐُ ﻓﺆﺍﺩﻫﻢ , ﻭﺿﺎﻗﻮﺍ ﺫﺭﻋﺎ ﻓﻼ ﺣﺮﺝ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺇﺫﺍ ﺗﻨﻔﺴﻮﺍ ﻣﺪﺍﻭﺍﺓ ﻟﺤﺎﻟﻬﻢ ) . ﺍﻟﺮﺳﺎﻟﺔ ﺍﻟﺴﺎﺑﻌﺔ , ﺷﻔﺎﺀ ﺍﻟﻌﻠﻴﻞ ﻭﺑﻞ ﺍﻟﻐﻠﻴﻞ ﻓﻲ ﺣﻜﻢ ﺍﻟﻮﺻﻴﺔ ﺑﺎﻟﺨﺘﻤﺎﺕ ﻭﺍﻟﺘﻬﺎﻟﻴﻞ ﺹ 173_172 ﻟﻠﻔﻘﻴﻪ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﺍﺑﻦ ﻋﺎﺑﺪﻳﻦ

ﻭﻗﺎﻝ ﺃﺑﻮ ﺍﻟﺤﺴﻦ ﺍﻟﻨﺪﻭﻱ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻲ ﻛﺘﺎﺑﻪ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻮﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﻬﻨﺪ : ﻳﻘﻮﻝ ﺃﺑﻮ ﺍﻟﺤﺴﻦ ﺍﻟﻨﺪﻭﻱ ﻓﻲ ﻛﺘﺎﺑﻪ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻮﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﻬﻨﺪ : ” ﺇﻥ ﻫﺆﻻﺀ ﺍﻟﺼﻮﻓﻴﺔ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﻳﺒﺎﻳﻌﻮﻥ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﻮﺣﻴﺪ ﻭﺍﻹﺧﻼﺹ ﻭﺍﺗﺒﺎﻉ ﺍﻟﺴﻨﺔ، ﻭﺍﻟﺘﻮﺑﺔ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻌﺎﺻﻲ ﻭﻃﺎﻋﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺭﺳﻮﻟﻪ، ﻭﻳﺤﺬﺭﻭﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﻔﺤﺸﺎﺀ ﻭﺍﻟﻤﻨﻜﺮ ﻭﺍﻷﺧﻼﻕ ﺍﻟﺴﻴﺌﻪ ﻭﺍﻟﻈﻠﻢ ﻭﺍﻟﻘﺴﻮﺓ ﻭﻳﺮﻏﺒﻮﻧﻬﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺤﻠﻲ ﺑﺎﻷﺧﻼﻕ ﺍﻟﺤﺴﻨﻪ ﻭﺍﻟﺘﺨﻠﻲ ﻋﻦ ﺍﻟﺮﺫﺍﺋﻞ ﻣﺜﻞ ﺍﻟﻜﺒﺮ ﻭﺍﻟﺤﺴﺪ ﻭﺍﻟﺒﻐﻀﺎﺀ ﻭﺍﻟﻈﻠﻢ ﻭﺣﺐ ﺍﻟﺠﺎﻩ، ﻭﺗﺰﻛﻴﺔ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﻭﺇﺻﻼﺣﻬﺎ، ﻭﻳﻌﻠﻤﻮﻧﻬﻢ ﺫﻛﺮ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺍﻟﻨﺼﺢ ﻟﻌﺒﺎﺩﻩ ﻭﺍﻟﻘﻨﺎﻋﻪ ﻭﺍﻹﻳﺜﺎﺭ، ﻭﻋﻼﻭﺓ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺒﻴﻌﻪ ﺍﻟﺘﻰ ﻛﺎﻧﺖ ﺭﻣﺰ ﺍﻟﺼﻠﻪ ﺍﻟﻌﻤﻴﻘﻪ ﺍﻟﺨﺎﺻﻪ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻭﻣﺮﻳﺪﻳﻪ ﺇﻧﻬﻢ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﻳﻌﻀﻮﻥ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺩﺍﺋﻤﺎ، ﻭﻳﺤﺎﻭﻟﻮﻥ ﺃﻥ ﻳﻠﻬﺒﻮﺍ ﻓﻴﻬﻢ ﻋﺎﻃﻔﺔ ﺍﻟﺤﺐ ﻟﻠﻪ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ، ﻭﺍﻟﺤﻨﻴﻦ ﺇﻟﻰ ﺭﺿﺎﻩ، ﻭﺭﻏﺒﺔ ﺷﺪﻳﺪﻩ ﻹﺻﻼﺡ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﻭﺗﻐﻴﻴﺮ ﺍﻟﺤﺎﻝ

ﺍﻋﺘﻘﺪ ﺃﻥ ﺃﻗﻮﺍﻝ ﻫﺆﻻﺀ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﺑﻴﻨﺖ ﻭﺑﺸﻜﻞ ﻭﺍﺿﺢ ﺣﻘﻴﻘﺔ ﺍﻟﺘﺼﻮﻑ ﻭﺑﻴﻨﺖ ﺃﻥ ﺍﻟﺘﺼﻮﻑ ﻫﻮ ﻋﻠﻢ ﺷﺮﻳﻒ ﻭﻣﺴﺘﻤﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﺮﻉ ﻭﻗﺎﺋﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺸﺮﻉ ﻭﻻ ﻳﺨﺮﺝ ﻋﻦ ﺍﻟﺸﺮﻉ ﻓﻜﻴﻒ ﻳﺄﺗﻲ ﺳﻔﻴﻪ ﻭﻳﻘﻮﻝ ﺃﻥ ﺍﻟﺘﺼﻮﻑ ﻋﻠﻢ ﻣﺒﺘﺪﻉ ﻭﻟﻴﺲ ﻟﻪ ﺃﺻﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﺮﻳﻌﺔ ﻭﻫﻮ ﺯﻧﺪﻗﺔ ﻭﺭﺟﺎﻟﻪ ﺯﻧﺎﺩﻗﺔ ﺃﻋﺘﻘﺪ ﺃﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﻻ ﻳﺨﺮﺝ ﺇﻻ ﻣﻦ ﺟﺎﻫﻞ.

ﻭﺣﺘﻰ ﻻ ﻳﺄﺗﻲ ﺍﺣﺪ ﻭﻳﺴﺮﺩ ﻟﻨﺎ ﺃﻗﻮﺍﻝ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻤﺘﺼﻮﻓﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺨﻠﻒ ﺍﻟﺸﺮﻉ ﻭﻳﺤﺘﺞ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺑﻬﺎ ﻓﺴﻨﺬﻛﺮ ﺃﻗﻮﺍﻝ ﺭﺟﺎﻝ ﺍﻟﺘﺼﻮﻑ ﺍﻟﻤﻌﺘﻤﺪﻳﻦ ﺍﻟﻜﺒﺎﺭ ﺭﺣﻤﻬﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻟﻨﺒﻴﻦ ﺣﻘﻴﻘﺔ ﺍﻟﺘﺼﻮﻑ ﺑﺸﻜﻞ ﻭﺍﺿﺢ ﻭﺟﻠﻲ ﻓﺈﻟﻴﻚ ﺃﻗﻮﺍﻝ ﺍﻟﻌﺎﺭﻓﻴﻦ ﺃﺋﻤﺔ ﺍﻟﺘﺼﻮﻑ ﺑﻞ ﻭﻣﺆﺳﺴﻲ ﻋﻠﻢ ﺍﻟﺘﺼﻮﻑ ﺭﺣﻤﻬﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ :

ﻓﻬﺬﺍ ﻫﻮ ﺳﻠﻄﺎﻥ ﺍﻷﻭﻟﻴﺎﺀ ﻭﺍﻟﻌﺎﺭﻓﻴﻦ ﺳﻴﺪﻱ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻘﺎﺩﺭ ﺍﻟﺠﻴﻼﻧﻲ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﻳﻘﻮﻝ : ﻛﻞ ﺣﻘﻴﻘﺔ ﻻ ﺗﺸﻬﺪ ﻟﻬﺎ ﺍﻟﺸﺮﻳﻌﺔ ﻫﻲ ﺯﻧﺪﻗﺔ , ﻃﺮ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺤﻖ ﻋﺰَّﻭﺟﻞَّ ﺑﺠﻨﺎﺣﻲ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﻭﺍﻟﺴﻨﺔ ﺍﺩﺧﻞ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﻳﺪﻙ ﻓﻲ ﻳﺪ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﺗﺮﻙ ﺍﻟﻌﺒﺎﺩﺍﺕ ﺍﻟﻤﻔﺮﻭﺿﺔ ﺯﻧﺪﻗﺔ ﻭﺍﺭﺗﻜﺎﺏ ﺍﻟﻤﺤﻈﻮﺭﺍﺕ ﻣﻌﺼﻴﺔ . ﺍﻟﻔﺘﺢ ﺍﻟﺮﺑﺎﻧﻲ ﺹ 179 . ﻭﻳﻘﻮﻝ ﻛﻞ ﺑﺎﻃﻦ ﺧﺎﻟﻒ ﻇﺎﻫﺮﺍً ﻓﻬﻮ ﺑﺎﻃﻞ

ﻭﻫﺬﺍ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺃﺑﻮ ﺍﻟﻘﺎﺳﻢ ﺇﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﻨﺼﺮ ﺑﺎﺫﻱ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﻳﻘﻮﻝ : ﺃﺻﻞ ﺍﻟﺘﺼﻮﻑ ﻣﻼﺯﻣﺔ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﻭﺍﻟﺴﻨﺔ ﻭﺗﺮﻙ ﺍﻟﻬﻮﺍﺀ ﻭﺍﻟﺒﺪﻉ , ﻭﺗﻌﻈﻴﻢ ﺣﺮﻣﺎﺕ ﺍﻟﻤﺸﺎﻳﺦ ﻭﺭﺅﻳﺔ ﺃﻋﺬﺍﺭ ﺍﻟﺨﻠﻖ , ﻭﺣﺴﻦ ﺻﺤﺒﺔ ﺍﻟﺮﻓﻘﺎﺀ , ﻭﺍﻟﻘﻴﺎﻡ ﺑﺨﺪﻣﺘﻬﻢ , ﻭﺍﺳﺘﻌﻤﺎﻝ ﺍﻷﺧﻼﻕ ﺍﻟﺠﻤﻴﻠﺔ , ﻭﺍﻟﻤﺪﺍﻭﻣﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﻭﺭﺍﺩ , ﻭﺗﺮﻙ ﺍﺭﺗﻜﺎﺏ ﺍﻟﺮﺧﺺ ﻭﺍﻟﺘﺄﻭﻳﻼﺕ , ﻭﻣﺎ ﺿﻞ ﺍﺣﺪٌ ﻑ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺇﻻ ﺑﻔﺴﺎﺩ ﺍﻻﺑﺘﺪﺍﺀ ﻳﺆﺛﺮ ﻓﻲ ﺍﻻﻧﺘﻬﺎﺀ , ﻃﺒﻘﺎﺕ ﺍﻟﺼﻮﻓﻴﺔ ﺹ 488

ﻭﻗﺎﻝ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺃﺑﻮ ﺑﻜﺮ ﺍﻟﻜﺘﺎﻧﻲ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﻠﻲ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ : ﺍﻟﺘﺼﻮﻑ ﺧﻠﻖ ﻓﻤﻦ ﺯﺍﺩ ﻋﻠﻴﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﺨﻠﻖ ﺯﺍﺩ ﻋﻠﻴﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺼﻮﻑ , ﻃﺒﻘﺎﺕ ﺍﻟﺼﻮﻓﻴﺔ ﺹ 145

ﻭﻗﺎﻝ ﺳﻴﺪ ﺍﻟﻄﺎﺋﻔﺘﻴﻦ ﺍﻟﻌﺎﺭﻑ ﺑﺎﻟﻠﻪ ﺃﺑﻮ ﺍﻟﻘﺎﺳﻢ ﺍﻟﺠﻨﻴﺪ ﺍﻟﺒﻐﺪﺍﺩﻱ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ : ﺍﻟﻄﺮﻕ ﻛﻠﻬﺎ ﻣﺴﺪﻭﺩﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺨﻠﻖ ﺇﻻ ﻣﻦ ﺍﻗﺘﻔﻰ ﺃﺛﺮ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﻭﺍﺗﺒﻊ ﺳﻨﺘﻪ ﻭﻟﺰﻡ ﻃﺮﻳﻘﺘﻪ , ﻓﺈﻥ ﻃﺮﻕ ﺍﻟﺨﻴﺮﺍﺕ ﻛﻠﻬﺎ ﻣﻔﺘﻮﺣﺔ ﻋﻠﻴﻪ , ﻃﺒﻘﺎﺕ ﺍﻟﺼﻮﻓﺔ ﺹ 159 .
ﻭﻳﻘﻮﻝ : ( ﻣﻦ ﻟﻢ ﻳﺤﻔﻆ ﺍﻟﻘﺮﺍﻥ ﻭﻟﻢ ﻳﻜﺘﺐ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﻻ ﻳﻘﺘﺪﻱ ﺑﻪ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻷﻣﺮ ﻷﻥ ﻋﻠﻤﻨﺎ ﻫﺬﺍ ﻣﻘﻴﺪ ﺑﺎﻟﻜﺘﺎﺏ ﻭﺍﻟﺴﻨﺔ )

ﻭﻗﺎﻝ ﺣﺠﺔ ﺍﻹﺳﻼﻡ ﺃﺑﻮ ﺣﺎﻣﺪ ﺍﻟﻐﺰﺍﻟﻲ ﻋﻦ ﺍﻟﺼﻮﻓﻲ : ﺇﻥَّ ﺳﺎﻟﻚ ﺳﺒﻴﻞ ﺍﻟﻠﻪ ﻗﻠﻴﻞ ﻭﺍﻟﻤﺪﻋﻲ ﻓﻴﻪ ﻛﺜﻴﺮ ﻭﻧﺤﻦ ﻧﻌﺮﻓﻚ ﻋﻼﻣﺘﻴﻦ ﻟﻪ , ﺍﻷﻭﻟﻰ : ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﺟﻤﻴﻊ ﺃﻓﻌﺎﻟﻪ ﻣﻮﺯﻭﻧﺔ ﺑﻤﻴﺰﺍﻥ ﺍﻟﺸﺮﻉ ﻣﻮﻗﻮﻓﺔ ﻋﻠﻰ ﺗﻮﻓﻴﻘﺎﺗﻪ ﺇﻳﺮﺍﺩﺍ ﻭﺇﺻﺪﺍﺭﺍ ﻭﺇﻗﺪﺍﻣﺎ ﻭﺇﺣﺠﺎﻣﺎ ﺇﺫ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﺳﻠﻮﻙ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺴﻴﻞ ﺇﻻ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺘﻠﺒﺲ ﺑﻤﻜﺎﺭﻡ ﺍﻟﺸﺮﻳﻌﺔ ﻛﻠﻬﺎ ﻭﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ : ﻻ ﻳﺼﻞ ﻓﻴﻪ ﺇﻻ ﻣﻦ ﻭﺍﻇﺐ ﻋﻠﻰ ﺟﻤﻠﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﻮﺍﻓﻞ ﻓﻜﻴﻒ ﻳﺼﻞ ﺇﻟﻴﺔ ﻣﻦ ﺃﻫﻤﻞ ﺍﻟﻔﺮﺍﺋﺾ .

ﻭﻗﺪ ﺃﺛﺮ ﻋﻦ ﺍﻟﺴﺮﻱ ﺍﻟﺴﻘﻄﻲ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﺃﻧﻪ ﻛﺎﻥ ﻳﻘﻮﻝ : ﺍﻟﺘﺼﻮﻑ ﺍﺳﻢ ﻟﺜﻼﺛﺔ ﻣﻌﺎﻧﻲ ﻫﻮ ﺍﻟﺬﻱ ﻻ ﻳﻄﻔﺊ ﻧﻮﺭ ﻣﻌﺮﻓﺘﻪ ﻧﻮﺭ ﻭﺭﻋﺔ ﻭﻻ ﻳﺘﻜﻠﻢ ﺑﺒﺎﻃﻦ ﻓﻲ ﻋﻠﻢ ﻳﻨﻘﻀﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻇﺎﻫﺮ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﻭﺍﻟﺴﻨﺔ ﻭﻻ ﺗﺤﻤﻠﻪ ﺍﻟﻜﺮﺍﻣﺎﺕ ﻋﻠﻰ ﻫﺘﻚ ﺃﺳﺘﺎﺭ ﻣﺤﺎﺭﻡ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻳﻘﻮﻝ : ﺍﻟﻤﺘﺼﻮﻑ ﻻ ﻳﺘﻜﻠﻢ ﺑﺒﺎﻃﻦ ﻋﻠﻢ ﻳﻨﻘﻀﻪ ﻋﻠﻴﺔ ﻇﺎﻫﺮ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﻭﺍﻟﺴﻨَّﺔ .
ﻭﻭﺭﺩ ﻋﻦ ﺍﻟﻌﺎﺭﻑ ﺑﺎﻟﻠﻪ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺃﺑﻮ ﻳﺰﻳﺪ ﺍﻟﺒﺴﻄﺎﻣﻲ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﺃﻧﻪ ﻳﻘﻮﻝ : ﻟﻮ ﻧﻈﺮﺗﻢ ﺇﻟﻰ ﺭﺟﻞ ﺃﻋﻄﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻜﺮﺍﻣﺎﺕ ﺣﺘﻰ ﻳﺮﺗﻘﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﻬﻮﺍﺀ ﻓﻼ ﺗﻐﺘﺮﻭﺍ ﺑﻪ ﺣﺘﻰ ﺗﻨﻈﺮﻭﺍ ﻛﻴﻒ ﺗﺠﺪﻭﻧﻪ ﻋﻨﺪ ﺍﻷﻣﺮ ﻭﺍﻟﻨﻬﻲ ﻭﺣﻔﻆ ﺍﻟﺤﺪﻭﺩ ﻭﺃﺩﺍﺀ ﺍﻟﺸﺮﻳﻌﺔ .

ﻭﻳﻘﻮﻝ ﺃﺑﻮ ﺍﻟﺤﺴﻦ ﺍﻟﺸﺎﺫﻟﻲ ﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ : ﺇﺫﺍ ﺗﻌﺎﺭﺽ ﻛﺸﻔﻚ ﻣﻊ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﻭﺍﻟﺴﻨﺔ ﻓﺘﻤﺴﻚ ﺑﺎﻟﻜﺘﺎﺏ ﻭﺍﻟﺴﻨﺔ ﻭﺩﻉ ﺍﻟﻜﺸﻒ ﻭﻗﻞ ﻟﻨﻔﺴﻚ ﺃﻥَّ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﺿﻤﻦ ﻟﻲ ﺍﻟﻌﺼﻤﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﻭﺍﻟﺴﻨﺔ ﻭﻟﻢ ﻳﻀﻤﻨﻬﺎ ﻓﻲ ﺟﺎﻧﺐ ﺍﻟﻜﺸﻒ ﻭﻻ ﺍﻹﻟﻬﺎﻡ ﻭﻻ ﺍﻟﻤﺸﺎﻫﺪﺓ ﺇﻻ ﺑﻌﺪ ﻋﺮﺿﻬﺎ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﻭﺍﻟﺴﻨﺔ ﺇﻟﻰ ﻏﻴﺮ ﺫﻟﻚ ﻣﻦ ﺍﻷﻗﻮﺍﻝ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺒﻴﻦ ﺇﻥ ﺍﻻﺳﺘﻘﺎﻣﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺸﺮﻳﻌﺔ ﺍﻟﻤﻄﻬﺮﺓ ﻫﻲ ﺃﻓﻀﻞ ﻣﻦ ﺃﻱ ﻛﺮﺍﻣﺔ .

ﻭﻗﺎﻝ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻣﺤﻴﻲ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺑﻦ ﻋﺮﺑﻲ ﻗﺪﺱ ﺳﺮﻩ : ﻻ ﻳﺮﺗﺠﻲ ﺍﻟﻮﺻﻮﻝ ﻣﻦ ﻟﻢ ﻳﺘﺒَّﻊ ﺍﻟﺮﺳﻮﻝ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ .

ﻭﻗﺎﻝ ﺍﺑﻦ ﻋﻄﺎﺀ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺴﻜﻨﺪﺭﻱ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ : ﻣﻦ ﺃﻟﺰﻡ ﻧﻔﺴﻪ ﺁﺩﺍﺏ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﻧﻮَّﺭ ﺍﻟﻠﻪ ﻗﻠﺒﻪ ﺑﻨﻮﺭ ﺍﻟﻤﻌﺮﻓﺔ ﻭﻻ ﻣﻘﺎﻡ ﺃﺷﺮﻑ ﻣﻦ ﻣﻘﺎﻡ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﺍﻟﺤﺒﻴﺐ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﻓﻲ ﺃﻭﺍﻣﺮﻩ ﻭﺃﻓﻌﺎﻟﻪ ﻭﺃﺧﻼﻗﻪ .

ﻭﻗﺎﻝ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺳﻬﻞ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺘﺴﺘﺮﻱ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ : ﺃﺻﻮﻝ ﻃﺮﻳﻘﺘﻨﺎ ـ ﺃﻱ ﻣﻨﻬﺞ ﺍﻟﺼﻮﻓﻴﺔ ـ ﺳﺒﻌﺔ : ﺍﻟﺘﻤﺴﻚ ﺑﺎﻟﻜﺘﺎﺏ , ﻭﺍﻻﻗﺘﺪﺍﺀ ﺑﺎﻟﺴﻨﺔ , ﻭﺃﻛﻞ ﺍﻟﺤﻼﻝ , ﻭﻛﻒ ﺍﻷﺫﻯ , ﻭﺗﺠﻨﺐ ﺍﻟﻤﻌﺎﺻﻲ , ﻟﺰﻭﻡ ﺍﻟﺘﻮﺑﺔ , ﻭﺃﺩﺍﺀ ﺍﻟﺤﻘﻮﻕ .

ﻭﻗﺎﻝ ﺃﺑﻮ ﺣﻔﺺ ﺍﺣﺪ ﻛﺒﺎﺭ ﺍﻟﺼﻮﻓﻴﺔ : ﻣﻦ ﻟﻢ ﻳﺰﻥ ﺃﻓﻌﺎﻟﻪ ﻭﺃﺣﻮﺍﻟﻪ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻭﻗﺖ ﺑﺎﻟﻜﺘﺎﺏ ﻭﺍﻟﺴﻨﺔ ﻭﻟﻢ ﻳﺘﻬﻢ ﺧﻮﺍﻃﺮﻩ ﻓﻼ ﻳﻌﺪ ﻓﻲ ﺩﻳﻮﺍﻥ ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ .

ﻭﻭﺭﺩ ﻋﻦ ﺍﻟﻌﺎﺭﻑ ﺑﺎﻟﻠﻪ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺃﺑﻮ ﺍﻟﻘﺎﺳﻢ ﺍﻟﻘﺸﻴﺮﻱ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﺃﻧﻪ ﻳﻘﻮﻝ : ﻗﺪ ﺩﺭﺝ ﺃﺷﻴﺎﺥ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﻛﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﺃﺣﺪﺍً ﻣﻨﻬﻢ ﻻ ﻳﺘﺼﺪﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺇﻻ ﺑﻌﺪ ﺗﺒﺤﺮﻩ ﻓﻲ ﻋﻠﻮﻡ ﺍﻟﺸﺮﻳﻌﺔ ﻭﻗﺎﻝ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺃﺑﻮ ﺍﻟﻘﺎﺳﻢ ﺍﻟﻘﺸﻴﺮﻱ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻓﻲ ﻣﻘﺪﻣﺔ ﺭﺳﺎﻟﺘﻪ ﺍﻟﻤﺸﻬﻮﺭﺓ ﻣﺘﺤﺪﺛﺎً ﻋﻦ ﺍﻟﺼﻮﻓﻴﺔ : ( ﺟﻌﻞ ﺍﻟﻠﻪ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻄﺎﺋﻔﺔ ﺻﻔﻮﺓ ﺃﻭﻟﻴﺎﺋﻪ , ﻭﻓﻀَّﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻜﺎﻓﺔ ﻣﻦ ﻋﺒﺎﺩﻩ ﺑﻌﺪ ﺭﺳﻠﻪ ﻭﺃﻧﺒﻴﺎﺋﻪ ﺻﻠﻮﺍﺕ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺳﻼﻣﻪ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻭﺟﻌﻞ ﻗﻠﻮﺑﻬﻢ ﻣﻌﺎﺩﻥ ﺃﺳﺮﺍﺭﻩ ﻭﺍﺧﺘﺼَّﻬﻢ ﻣﻦ ﺑﻴﻦ ﺍﻷﻣﺔ ﺑﻄﻮﺍﻟﻊ ﺃﻧﻮﺍﺭﻩ , ﻓﻬﻢ ﺍﻟﻐﻴﺎﺙ ﻟﻠﺨﻠﻖ , ﻭﺍﻟﺪﺍﺋﺮﻭﻥ ﻓﻲ ﻋﻤﻮﻡ ﺃﺣﻮﺍﻟﻬﻢ ﻣﻊ ﺍﻟﺤﻖ ﺑﺎﻟﺤﻖ . ﺻﻔَّﺎﻫﻢ ﻣﻦ ﻛﺪﻭﺭﺍﺕ ﺍﻟﺒﺸﺮﻳﺔ , ﻭﺭﻗَّﺎﻫﻢ ﺇﻟﻰ ﻣﺤﻞ ﺍﻟﻤﺸﺎﻫﺪﺍﺕ ﺑﻤﺎ ﺗﺠﻠﻰ ﻟﻬﻢ ﻣﻦ ﺣﻘﺎﺋﻖ ﺍﻷﺣﺪﻳﺔ , ﻭﻭﻓَّﻘﻬﻢ ﻟﻠﻘﻴﺎﻡ ﺑﺂﺩﺍﺏ ﺍﻟﻌﺒﻮﺩﻳﺔ , ﻭﺃﺷﻬﺪﻫﻢ ﻣﺠﺎﺭﻱ ﺃﺣﻜﺎﻡ ﺍﻟﺮﺑﻮﺑﻴﺔ , ﻓﻘﺎﻣﻮﺍ ﺑﺄﺩﺍﺀ ﻣﺎ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻣﻦ ﻭﺍﺟﺒﺎﺕ ﺍﻟﺘﻜﻠﻴﻒ ﻭﺗﺤﻘﻘﻮﺍ ﺑﻤﺎ ﻣَﻨَّﺔ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ ﻟﻬﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻘﻠﻴﺐ ﻭﺍﻟﺘﺼﺮﻳﻒ , ﺛﻢ ﺭﺟﻌﻮﺍ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ ﻭﺗﻌﺎﻟﻰ ﺑﺼﺪﻕ ﺍﻻﻓﺘﻘﺎﺭ ﻭﻧﻌﺖ ﺍﻻﻧﻜﺴﺎﺭ , ﻭﻟﻢ ﻳﺘَّﻜِﻠﻮﺍ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﺣﺼﻞ ﻣﻨﻬﻢ ﻣﻦ ﺍﻷﻋﻤﺎﻝ ﺃﻭ ﺻﻔﺎ ﻟﻬﻢ ﻣﻦ ﺍﻷﺣﻮﺍﻝ , ﻋﻠﻤﺎ ﻣﻨﻬﻢ ﺑﺄﻧﻪ ﺟﻞَّ ﻭﻋﻼَّ ﻳﻔﻌﻞ ﻣﺎ ﻳﺮﻳﺪ ﻭﻳﺨﺘﺎﺭ ﻣﻦ ﻳﺸﺎﺀ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺒﻴﺪ , ﻻ ﻳﺤﻜﻢ ﻋﻠﻴﻪ ﺧﻠﻖ , ﻭﻻ ﻳﺘﻮﺟﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻟﻤﺨﻠﻮﻕ ﺣﻖ ﺛﻮﺍﺑﻪ ﺍﺑﺘﺪﺍﺀ ﻓﻀﻞ , ﻭﻋﺬﺍﺑﻪ ﺣﻜﻢ ﺑﻌﺪﻝ , ﻭﺃﻣﺮﻩ ﻗﻀﺎﺀ ﻓﺼﻞ ) . ﺍﻟﺮﺳﺎﻟﺔ ﺍﻟﻘﺸﻴﺮﻳﺔ ﻟﻸﻣﺎﻡ ﺃﺑﻲ ﺍﻟﻘﺎﺳﻢ ﺍﻟﻘﺸﻴﺮﻱ ﺹ .2

ﻫﺬﺍ ﺷﻲ ﻣﻦ ﺃﻗﻮﺍﻝ ﺃﺋﻤﺔ ﺍﻟﺘﺼﻮﻑ ﻭﺃﻋﻼﻡ ﺍﻟﺼﻮﻓﻴﺔ ﻭﻧﺠﺪﻫﺎ ﻛﻠﻬﺎ ﺗﺪﻭﺭ ﺣﻮﻝ ﺇﺗﺒﺎﻉ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﻭﺍﻟﺴﻨﺔ ﻭﺍﻻﺑﺘﻌﺎﺩ ﻋﻤﺎ ﻳﺨﺎﻟﻔﻬﻤﺎ ﻭﻛﻠﻬﺎ ﺗﺪﻋﻮ ﺇﻟﻰ ﻣﻜﺎﺭﻡ ﺍﻷﺧﻼﻕ , ﻭﺇﻟﻰ ﺍﻟﺨﻮﻑ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ , ﻭﺇﻟﻰ ﺗﻘﻮﺍﻩ ﻭﺍﺑﺘﻐﺎﺀ ﺭﺿﺎﻩ , ﺗﺪﻋﻮ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺴﺨﺎﺀ ﻭﺍﻟﺤﺎﺻﻞ ﺃﻧﻬﺎ ﺗﺪﻋﻮ ﺇﻟﻰ ﺟﻤﺎﻉ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﻭﺗﻨﻬﻲ ﻋﻦ ﺟﻤﺎﻉ ﺍﻟﺸﺮ ﻭﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺗﺒﻴﻦ ﻟﻨﺎ ﺣﻘﻴﻘﺔ ﺍﻟﺘﺼﻮﻑ ﻭﻫﻲ ﺃﻧﻪ ﻋﻠﻢ ﻳﻘﺼﺪ ﺑﻪ ﺻﻼﺡ ﺍﻟﻤﺴﻠﻢ ﻭﺍﻟﻮﺻﻮﻝ ﺇﻟﻰ ﺭﺿﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺍﻻﻟﺘﺰﺍﻡ ﺑﺎﻟﺸﺮﻳﻌﺔ ﻭﺗﺮﻙ ﻣﺎ ﺧﺎﻟﻔﻬﺎ ﺑﺎﻟﻜﻠﻴﺔ ﻭﻫﺬﻩ ﻫﻲ ﻏﺎﻳﺔ ﺧﻠﻖ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﺭﺽ ﻭﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺑﻴﺎﻥ ﻭﺍﺿﺢ ﻟﻤﻦ ﺃﺭﺍﺩ ﺃﻥ ﻳﺘﻌﺮﻑ ﻋﻠﻰ ﺣﻘﻴﻘﺔ ﺍﻟﺘﺼﻮﻑ . ﻓﻬﻞ ﻓﻴﻤﺎ ﺫﻛﺮ ﺷﺊ ﻻ ﻳﺮﺿﺎﻩ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺭﺳﻮﻟﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ؟ ! ﻫﻞ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﻣﺎﻻ ﻳﺮﺿﻲ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﻭﺍﻟﺪﻳﻦ ؟ ! ﺍﻋﺘﻘﺪ ﻻ ﻓﻬﺬﺍ ﻫﻮ ﺍﻟﺘﺼﻮﻑ ﻭﻫﺆﻻﺀ ﻫﻢ ﺍﻟﺼﻮﻓﻴﺔ ﻭﻣﺎ ﺧﺎﻟﻒ ﻫﺬﺍ ﻧﻀﺮﺑﻪ ﻋﺮﺽ ﺍﻟﺠﺪﺍﺭ ﺑﻞ ﻭﻧﻀﺮﺑﻪ ﺑﻨﻌﺎﻟﻨﺎ ﻭﻧﻄﺊ ﻋﻠﻴﺔ ﺗﺤﺖ ﺍﻟﺜﺮﻯ .

ﻭﺍﺧﺘﻢ ﺑﻘﻮﻝ ﺳﻴﺪﻱ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺍﻟﻌﺎﺭﻑ ﺑﺎﻟﻠﻪ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻘﺎﺩﺭ ﺍﻟﺠﻴﻼﻧﻲ ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ : ( ﻃﺮﻳﻘﺘﻨﺎ ﻣﺒﻨﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﻭﺍﻟﺴﻨﺔ ﻓﻤﻦ ﺧﺎﻟﻔﻬﻤﺎ ﻓﻠﻴﺲ ﻣﻨﺎ ) ﻭﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻘﺪﺭ ﻛﻔﺎﻳﺔ ﻟﻤﻦ ﺃﺭﺍﺩ ﺃﻥ ﻳﻌﺮﻑ ﺣﻘﻴﻘﺔ ﺍﻟﺘﺼﻮﻑ ﻭﺍﻟﺼﻮﻓﻴﺔ . ﻓﺈﻥ ﻛﺎﻥ ﻫﺬﺍ ﻫﻮ ﺍﻟﺘﺼﻮﻑ ﻓﺄﻱ ﻋﻠﻢ ﺍﺷﺮﻑ ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻌﻠﻢ.



الموقع ليس مسؤولاً عن التعليقات المنشورة، إنما تُعبر عن رأي أصحابها.
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 780442804
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2017 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي