بـ 600 دولار شهرياً تتملك شقة في صيدا - 5 صور
هذا السبت افتتاح Fresh Street Market في صيدا، عبرا - كل المنتجات الطبيعية الصحية والمغذية
مشروع ناي السكني NAY RESIDENCE في الشرحبيل (أبو عيد للتطوير العقاري)
هذا السبت افتتاح Fresh Street Market في صيدا، عبرا - كل المنتجات الطبيعية الصحية والمغذية للبيع سيارة Nissan QashQai SE موديل 2008 - 8 صور مفاجأة PICASSO'S: اطلب 2 LARGE PIZZA أو PIZZA + PASTA بس بـ 23,000 ل.ل. هل ترغب في استلام النعوات (الوفيات) على الواتساب؟ للبيع / للإيجار: شقق - فلل - محلات - مكاتب - مستودعات - صالات - أراضي - مشاريع عقارية مطلوب موظفين تكريم أمهات وجدّات كورال مدرسة الحاج بهاء الدين الحريري - 32 صورة الشيخ ماهر حمود يستقبل وفدا من حركة أمل ويعزي الرئيس بري‎ ـ 6 صور البزري يلتقي منسق هيئة قضاء صيدا الزهراني في التيار الوطني الحر - صورتان حزب الله استقبل قيادة التنظيم الشعبي الناصري - 3 صور نشاطات فنية لتلامذة مدرسة صيدا الوطنية لمناسبة عيد الطفل - 54 صورة القوة المشتركة في عين الحلوة في مخاض... ولادة طبيعية دون اللجوء إلى عملية قيصرية القوى الإسلامية تعقد إجتماعها الدوري: للمحافظة على أمن مخيم عين الحلوة - صورتان إحتفالات البيت السعيد بعيد الأم والطفل - 27 صورة مجلس بلدية صيدا برئاسة السعودي نعى النقيب البعلبكي وتقدم بالتعزية إلى عائلته والأسرة الإعلامية بوفاته كشافة لبنان المستقبل كرمت مؤسس الحركة الكشفية بادن باول بمعرض كشفي يؤرخ مسيرته - 43 صورة يوم طبي مجاني للنازحيين السوريين وفلسطينيي سوريا في عيادة البنيان صباحا ومساءا - صورتان خالد الهبر والفرقة في صيدا هذا السبت 25 آذار 2017 بهجة يدخلها طلاب الإيمان إلى قلوب الأمهات - 10 صور لمناسبة عيد الطفل الهيئة النسائية الشعبية تقدم الهدايا لتلاميذ مدرسة ناتاشا سعد - 17 صورة مطلوب مساعدة طبيب أسنان للعمل في صيدا المجلس الأهلي لمكافحة الإدمان يعزز مكافحة المخدرات بالرياضة - 3 صور جمعية بادري: الفطورالسنوي بمناسبة عيد الأم - 54 صورة إندلاع حريق في محل للميكانيك في المدينة الصناعية الجديدة بصيدا روضات الإتحاد العام للمرأة الفلسطينية في مخيمات صيدا تحي مناسبة يوم الطفل - 40 صورة الفرقان تستقبل وفد من جمعية ساعد الرحمة الخيرية – لبنان - 4 صور للبيع شقة روف طابق ثاني مع مطل رائع في آخر مجدليون بـ 60,000 دولار - 5 صور بسام حمود على الفايسبوك: عيب يا دولة! حركة «أنصار الله» تعلن تسلّم أمن «المية ومية».. ومصادر تستغرب التوقيت! أرملة تتعرّض للضرب المبرح في عدلون!
شقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةللبيع شقق ديلوكس مع مطل رائع على البحر في الشرحبيل FLORENCE BUILDING ـ 9 صورمشاريع الأمل السكنيةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةمبروك عليك! دفعة أولى بس 10,000 دولار - شو ما كان وضعك فيك تقسط شقتك!عروض 2017 من KIA - هدية فورية مع شراء كل سيارةمشروع قرية بانوراما السكني - فرصة العمر لتملك شقة العمرمشاريع شركة نجد ماضي للهندسة والمقاولاتعرض عيد الأم من Donna في صيدا / أحلى عيدية بعيدك يا غاليةمؤسسة مارس / قياس 210-200مشروع الغانم / قياس 210-200Saida Country Club / قياس 100-200
نادي فوربي الرياضي / صفحة داخلية / قياس 750-100
خالد الهبر والفرقة في صيدا هذا السبت 25 آذار 2017

جمال شبيب: هل الإسلام دين الرحمة؟!

أقلام صيداوية / جنوبية - السبت 26 تشرين ثاني 2016 - [ عدد المشاهدة: 391 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


المصدر/ إعداد الشيخ جمال الدين شبيب: 

إن ما تعيشه أمتنا الإسلامية من أحداث وحروب وويلات وفتن وخطوب ما هي إلا مكائد ونعرات من تخطيط وصنع أعدائها بغرض شيطنتها وإضعافها وفرملة نموها وتطورها وتفكيك وحدتها وتشويه حضارتها ومسخ هويتها، تمهيدا لنهب خيراتها وسلب ممتلكاتها وقرصنة مقدراتها.

وإذا كان الدين الإسلامي الحنيف دين رحمة ورأفة ورفق واعتدال فإن سر ذلك من نبي الرحمة الذي استمدها من الحق سبحانه الذي من أسمائه الحسنى "الرحمان الرحيم"، وبهذا الاسم افتتحت جميع سور القران الكريم باستثناء سورة واحدة حتى يظهر لنا الحق سبحانه أهمية صفة الرحمة والرفق بين الخالق والخلائق.

قال صلَّى الله عليه وسلَّم: "إن لله مائة رحمة، أنزل منها رحمة واحدة بين الجن والإنس، والبهائم والهوام، فبها يتعاطفون، وبها يتراحمون، حتى ترفع الدابة حافرها عن ولدها خشية أن تصيبه، فإذا كان يوم القيامة أكملها الله بهذه الرحمة، حتى إن الشيطان ليتطاول، يظن أن رحمة الله ستسعه في ذلك اليوم" [1]. فرحمة الله سبقت غضبه، وعفوه سبق انتقامه، ورأفته سبقت عدله.

عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: "لما قضى الله الخلق كتب كتابًا، فهو عنده فوق عرشه، إن رحمتي سبقت غضبي" [2].

كانت حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم منذ أن بعثه الله عز وجل للناس نبيا ورسولا صورة صادقة للدين الذي جاء به من عند الله، وما أجمل ما وصفته عائشة رضي الله عنها حينما سئلت عنه، فقالت: "كان خلقه القرآن" .

أي أنه كان قرآنا حيا متحركا ملتزما بأحكامه، عاملا بتوجيهاته، متبعا لهديه، ومنتهيا عند نهيه، يدعو إلى نوره، ويحتكم إلى شريعته، من أجل ذلك قال الله تعالى: لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرا (الأحزاب 21).

فهو القدوة إلى الخير والرحمة والأسوة بين الناس إلى رضوان الله، وأي دعوة من الدعوات، لن يتأتى لها النجاح والانتشار ما لم يكن لها من أصاحبها والداعين إليها قدوات صالحة في التطبيق العملي لتلك الدعوة في أخلاقهم وسلوكهم ومواقفهم في الحياة ورفقهم ورحمتهم بالخلق.

لقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم المثل الأعلى في ذلك، فقد صنعه الله على عينه، وأدبه فأحسن تأديبه، وأعده لحمل رسالته وتبليغ دعوته وإخلاص العبودية لرب العالمين.

فرحمة محمد صلى الله عليه وسلم تكشف أمامنا المثل الأعلى في جميع أحوال الحياة؛ في السلم والحرب، في الحياة الزوجية، مع الأهل والأصحاب، في الإدارة والرئاسة والحكم والسياسة، فهو المثل الكامل، وقدوة الرجال وحبيب الله ورحمة العالمين وأساس سلم العالم ورمز المحبة والسلم والسلام.

فهو مثل أعلى للرحمة الإلهية لذلك وصفه الله تعالى بأنه رؤوف رحيم. كما أن رحمته شملت أسرته وأمته وأصحابه، فقد كان صلى الله عليه وسلم خير الناس وخيرهم لأهله وخيرهم لأمته، من طيب كلامه، وحُسن معاشرة زوجاته بالإكرام والاحترام، حيث قال عليه الصلاة والسلام: "خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي" .

فقد كان منهجه الرحمة بالعباد والتخفيف من الإصر والأغلال التي عليهم، وهو في هذا يقول صلى الله عليه وسلم: "الراحمون يرحمهم الرحمن، ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء" .

وكانت رحمة النبي صلى الله عليه وسلم قبل غضبه، بل إنه في الحرب كان يقاتل بشجاعة، ولكنه أيضاً كان صاحب شفقة عظيمة، كان سياسياً، ولكنه في الوقت نفسه صاحب مروءة كبيرة وقلب كبير.

ففي غزوة أحد استشهد عمه حمزة رضي الله عنه، ومُزّق جسده تمزيقاً، كما مُزّق جسد ابن عمته عبد الله بن جحش تمزيقاً، وشُجّ رأسه المبارك صلى الله عليه وسلم، وكُسِرت رباعيّته، وغطّى الدم جسده الشريف، وبينما كان المشركون جادّين في حملتهم لقتله كان أكثر رحمة بهم، وكان يدعو: "اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون" ، فهل يوجد أرحم من محمد في مثل هذه اللحظات وفي مثل هذه المواقف.

هذا هو ديننا الإسلامي الحنيف وهذا هو محمد النبي صلى الله عليه وسلم قائد هذا الدين وهذه رحمته التي شملت كل الناس، واستمرت دستوراً هادياً إلى أن تقوم الساعة، وليست تلك الرحمة الكاذبة التي تأتي ردود أفعال من أناس يؤمنون ببعض الكتاب ويكفرون ببعض، كما أنها ليس تلك الرحمة ذات الوجهين التي تُطبّق على البعض، ويُحرم منها البعض، كما نراه في كثير من الشخصيات والنظم والقوانين الدولية والمحلية، التي تحاكم بعضا وتستثني آخرين، أو تلك المؤسسات والشخصيات التي ترأف وترحم الحيوان، ولكنها تشرّع لظلم الإنسان لأخيه الإنسان.

--------------------                               

 [1]     أخرجه مسلم.

[2]      حديث متفق عليه.



الموقع ليس مسؤولاً عن التعليقات المنشورة، إنما تُعبر عن رأي أصحابها.
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 750758569
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2017 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي