وظائف صيدا سيتي
ملحمة ومشاوي BETELLO في صيدا - شارع رياض الصلح - مقابل صالون جرادي - 59 صورة
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
ملحمة ومشاوي BETELLO في صيدا - شارع رياض الصلح - مقابل صالون جرادي - 59 صورة هل ترغب في استلام النعوات (الوفيات) على الواتساب؟ للبيع / للإيجار: شقق - فلل - محلات - مكاتب - مستودعات - صالات - أراضي - مشاريع عقارية V VIP تاكسي صيدا والمطار ولبنان - تاكسي خاص بالنساء - رحلات سياحية - خدمة ديليفري مطلوب موظفين وفد من حزب الله يقدم التهاني بعيد مار نقولا ويشارك بإضاءة شجرة الميلاد في عبرا - 4 صور أطفال لبنان أحرزوا المراكز الأولى بمسابقة الحساب الذهني الفوري بكوالالمبور للبيع شقة مفروشة مع جنينة في الهلالية + للبيع أرض في كفرفالوس + للإيجار مكتب بصيدا - 45 صورة مبارك افتتاح مفروشات الظريف في صيدا، الست نفيسة، بجانب أبو دراع - 15 صورة البزري: الموقف العربي الرسمي لم يرق إلى مستوى التحدي درع تقديري لرئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي من إدارة وطلاب مدرسة حسام الدين الحريري أسامة سعد يستقبل وفدا من الهلال الأحمر الإيراني بحضور ممثلين عن الإنقاذ الشعبي - 3 صور النادي الشعبي ونادي تيتانيوم يشاركان في بطولة الميلاد في لعبة المواي تاي - 10 صور اليسوعية أطلقت خميس الثقافة .. الجامعة للكل: صيدا في قلب أوروبا في مؤسسة عودة الثقافية - 7 صور معرض وعروضات ورقصات فنية في مركز سيغال صيدا بمناسبة الميلاد بعدسة وليد عنتر - 31 صورة عيد ميلاد السنة الثالثة ريان وحمودي حيدر في مطعم عسل بعدسة وليد عنتر - 7 صور للبيع سرير للفحص الطبي بحالة ممتازة بسعر ١٥٠ دولار (للأطباء) - صورة النائب الحريري استقبلت النائب أمل أبو زيد في مجدليون - 5 صور إعتصام للإشتراكي والمستقبل والجماعة الإسلامية في برجا تضامنا مع القدس الحريري استقبلت نجم نجوم العلوم المخترع اللبناني فؤاد مقصود - 6 صور وقفة تضامنية مع القدس في كلية الصحة في صيدا للبيع مطعم جاهز مقابل جامعة LIU صيدا + للبيع عدة مطعم كاملة - 9 صور للبيع شقة في صيدا خلف مقام الست نفيسة - 12 صورة ما لا يستطيع ترامب محوه بجرة قلم دعوة للقاء حواري تحديات العمل الإنساني في المجتمعات المتنوعة في مسجد حمزة في بيروت كأس المتوسط في الكونغ فو-اثينا 2017 لبنان احتل المركز الأول بجدارة فوج صيدا في كشافة الإمام المهدي نظم وقفة تصامنية مع القدس في صيدا - 27 صورة مباراة عن كأس المرحومين الحاج أبو أحمد الصفدي والحاج أبو نعيم عودة انتهت بفوز نادي الحرية - 54 صورة جمعية المقاصد - صيدا أقامت حفلاً انشادياً بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف - 18 صورة دار العناية تنطلق نحو حدث الميلاد بأمسية ترانيم لـ"جومانة مدور" - 12 صورة
منتج Line-X للعزل والحماية لجميع أنواع السيارات والأبنية والأسطح - 37 صورةقسط سيارتك بمعدل 8 أو 10 دولار باليوم شاملة TVA والتسجيل والتأمينللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةSaida Country Club / قياس 100-200مؤسسة مارس / قياس 210-200للبيع شقق جاهزة وقيد الإنشاء 2 نوم - 3 نوم في شرحبيل مع تقسيط حتى 75 شهراً - 16 صورةشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةDonnaشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةPain & Spine Center مركز علاج الألم والعامود الفقري (أحدث أجهزة في العالم) - 21 صورةللبيع شقق جاهزة للسكن مع سند وإمكانية التقسيط لـ 60 شهراً في صيدا، خلف نادي الضباط - 26 صورةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمة
4B Academy Tennis

رواية إسرائيلية جديدة: أشرف مروان خدعنا

متفرقات محلية وعربية ودولية - الأربعاء 02 تشرين ثاني 2016 - [ عدد المشاهدة: 539 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

زهير أندراوس - الأخبار:

حيفا المحتلة | بعد مرور أكثر من تسعة أعوام على وفاة المصري أشرف مروان في لندن، في ظل ظروفٍ غامضةٍ لم يُكشف عنها حتى اليوم، ورغم مرور 43 عاماً على «حرب أكتوبر» 1973، التي فوجئت بها إسرائيل، لا يزال النقاش داخل المؤسسة الأمنيّة في تل أبيب حامي الوطيس حول مروان: هل كان من أهّم عملاء إسرائيل منذ تأسيسها، أمْ أنّه كان عميلاً مُزدوجاً شارك بتوجيهاتٍ من القيادة المصريّة في عملية الخداع قبيل اندلاع الحرب؟

في هذه الأيّام، أصدر الجنرال الإسرائيلي في الاحتياط، شلومو غازيت، وهو رئيس شعبة الاستخبارات العسكريّة (أمان) الأسبق (جرى تعيينه بعد الحرب لإعادة هيكلة «أمان»)، كتاباً باللغة العبريّة تحت عنوان «في المفارق الحاسمة»، تطرّق فيه بإسهاب إلى قضية مروان وحيثياتها. كما أنّ رئيس «الموساد» (الاستخبارات الخارجيّة) الأسبق شفطاي شافيط، أصدر هو الآخر كتاباً عن «حرب أكتوبر» تناول فيه قضية مروان، وهل كان عميلاً مُزدوجاً أمْ أنّه عمل بتفانٍ لمصلحة «الموساد»، وخاصة أن شافيط يؤكّد أنّ الإنذار بأنّ الحرب ستندلع في 1973 وصل إلى الاستخبارات الإسرائيليّة من عدّة مصادر، لا من مروان وحده، الذي كان يُلقّب بـ«الملاك».
أمّا رئيس الاستخبارات العسكريّة في تلك المرحلة، الجنرال في الاحتياط إيلي زعيرا، الذي عاد وأكّد أنّ مروان كان عميلاً مُزدوجاً، طرح عدّة تساؤلات في الماضي غير البعيد: لماذا أبلغ «الملاك» إسرائيل عن اندلاع الحرب قبل يومٍ واحدٍ من الساعة الصفر، رغم أنّه كان على علمٍ قبل ذلك بوقت أوسع؟ وزاد: لو زودّ الاستخبارات الإسرائيليّة في الوقت الصحيح، لكان الجيش الإسرائيليّ قد استعدّ للحرب، بما في ذلك تجنيد جنود وضباط الاحتياط. وتساءل زعيرا أيضاً: لماذا أبلغنا عن الساعة المُحددة لاندلاع الحرب بوقت غير صحيح؟ وكيف ولماذا بقي مروان شخصية محترمة جداً في مصر حتى بعد انكشاف أمره وأنّه كان جاسوساً لـ«الموساد»؟
وفق الخبير في الشؤون الأمنيّة رونين بيرغمان، فإنّ العديد من رجال «الموساد» ساورهم الشك في أنّ مروان كان عميلاً مُزدوجاً، وفي مُقدّمتهم قائد قسم عمليات «الموساد» في أوروبا في ذلك الوقت، رافي إيتان، الذي صار في ما بعد وزيراً في إسرائيل. وإيتان هو الذي جنّد الأميركيّ ــ اليهوديّ، جوناثان بولارد، للتجسس على بلاده وتزويد تل أبيب بالمعلومات الحساسّة.
بالإضافة إلى ذلك، يقول الجنرال غازيت في كتابه الجديد، إنّ مروان كان «ملاك التخريب»... «الموساد حولّ القيادة السياسيّة في إسرائيل، بما في ذلك رئيسة الوزراء غولدا مائير ووزير الأمن موشيه دايّان والقائد العّام لهيئة أركان الجيش الإسرائيليّ، حولّها إلى مدمنةٍ على قراءة التقارير التي كانت تصله من مروان، فقد كانوا يطّلعون عليها دائماً، ويُعجبون بها جداً، كما أنّهم كانوا على علمٍ باسم الملاك ووظيفته في القيادة المصريّة، الأمر الذي أوجد لديهم نوعاً من الحاجز النفسيّ».
كذلك، فإنّ القيادة السياسيّة، كما كشف غازيت، كانت تقرأ التقارير التي كان يُوصلها «الموساد» إليها، بما في ذلك الأحاديث التي كان يُجريها مُشّغل مروان (رئيس «الموساد» الأسبق تسفي زمير)، ويُضيف: «بسبب الحاجز النفسيّ الذي خلقته تقارير مروان، فإنّ القيادة السياسيّة أهملت التقارير التي كانت تعكف على إعدادها الاستخبارات العسكريّة، وأدمنت على تقارير مروان، حتى وصل بها الأمر إلى أنّها لا تُصدّق أيّ شيء إذا لم يكن مصدره مروان».
يُتابع غازيت: «لا يهّم بالمرّة ما إذا كان مروان عميلاً مُزدوجاً، وإذا كان جزءا مهماً في خطّة الخداع المصريّة، أوْ أنّهم قاموا، أيْ المصريين، بتوجيهه المهم»، مشددا على أنّ جميع الأجهزة الأمنيّة في إسرائيل وقعت في الفّخ الذي نصبه مروان، وبسببه «فوجئت دولة إسرائيل في السادس من تشرين الأوّل (أكتوبر) 1973».
«بكلماتٍ أخرى»، يكمل غازيت، «لولا إدمان القيادة السياسيّة في إسرائيل على تقارير مروان، من المُحتمل أنّ إسرائيل كانت ستستدعي جيش الاحتياط مباشرةً بعد طرد الرئيس أنور السادات المستشارين السوفيات... هذا الاستدعاء كان بإمكانه منع نشوب الحرب، أوْ على الأقّل دخول إسرائيل إليها وهي على استعدادٍ تامٍّ لمُواجهة الجيشين المصري والسوريّ».
الجديرُ بالذكر أنّ إسرائيل أقامت لجنة تحقيق رسميّة وسريّة في هذه القضيّة، ولكن بعد فحص الموضوع والتحقيق مع من كانوا على علاقة بـ«الملاك» المصريّ، لم تتوصّل إلى نتيجةٍ بشأن هل هو عميل لإسرائيل فقط، أمْ أنّه كان جزءا من عملية الخداع المصريّة؟ يبدو أن مروان مات، ولكنّ لغزه لا يزال حياً.


رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 817000452
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2017 جميع الحقوق محفوظة
شقق للبيع في صيدا والجوار