وظائف صيدا سيتي
محل الروضة في صيدا - أجود أنواع العسل والتمور والأعشاب - ألبسة شرعية ولوازم حجاج - مستحضرات تجميل وعطور وخواتم وقطنيات
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
الرجاء إنزال تطبيق صيدا سيتي الخاص بهاتفك لاستلام النعوات (الوفيات) خبر عاجل للبيع / للإيجار: شقق - فلل - محلات - مكاتب - مستودعات - صالات - أراضي - مشاريع عقارية مطلوب موظفين Star Venue لكل العيلة Restaurant - Italiano - Coffee Shop - Events مارس: شفط دهون بلا جراحة - إزالة الشعر - علاج فيزيائي - تجميل - تنحيف مخطط بياني لمواقيت الصلاة في مدينة صيدا على مدى العام مع مراعاة التوقيت الصيفي والشتوي مؤسسة مازن مغربي التجارية Mazen's PC Services / عروضات مستمرة Find SaidaCity on App Store تصفح معنا موقع نبع بحلته الجديدة Find SaidaCity on Google Play شركة حجازي إخوان في صيدا - أحدث الموديلات والتصاميم في عالم السيراميك والبورسلان - 78 صورة موقع الأسعد للسياحة والسفر Hot Offers الرجاء تنزيل المتصفح Chrome لمشاهدة موقع صيدا سيتي بطريقة أفضل وأسرع لإعلاناتكم على موقع صيدا سيتي www.saidacity.net ( إعلانات عقارية + وظائف + مبوب ) الساعة المدهشة أوقات الصلاة في صيدا مكتب شؤون اللاجئين في حماس يزور مستشفى الهمشري في صيدا ماستركارد ومجلس الأعمال الأمريكي بدبي يسلطان الضوء على دور المرأة في قطاع الأعمال نصائح لتخفيف آلام الظهر في العمل وفاة موقوف داخل قصر العدل في طرابلس قبل بدء محاكمته والداه عذباه بالتعليق من كاحليه.. مأساة رضيع بترت قدماه - 4 صور اسكتلندا تخطط لحظر الماصة على أراضيها مع نهاية 2019 تسعينية في صالة الجيم تحصد ملايين المشاهدات + فيديو عسيران أكد أننا أحوج ما نكون إلى الوحدة الوطنية والإسلامية وأن الأولى إنما هي نتاج الثانية - 6 صور كيف أنقذ رجال شرطة في مصر طفلا سقط من الطابق الثالث + فيديو مجهولون سرقوا أسلاكا كهربائية من خطوط التوتر العالي في عدلون الأحمد اطلع قيادات الفصائل الفلسطينية بلبنان على موقف القيادة الرافض لقرار ترامب توقيف متهم بالتحضير لتنفيذ عمل أمني في الداخل اللبناني إنقطاع التيار الكهربائي عن حي البرغوت في صيدا الإيرانية اصطدمت بجبل.. وهوت + فيديو
مؤسسة مارس / قياس 210-200للبيع شقق جاهزة وقيد الإنشاء 2 نوم - 3 نوم في شرحبيل مع تقسيط حتى 75 شهراً - 16 صورةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةDonnaشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةالعروضات بلشت عند حلويات الحصان .. عم بتشتي ليرات ذهب وعروضات كبيرة - 37 صورةART ZONE صيدا، خلف السبينس ترحب بكم - المتر ابتداء من 5 دولار - طباعة Flex & Vinyl طويلة الأمد وبدقة عالية - 7 صورضيافتي للشوكولا والتمور الفاخرة مع تزيين للمناسبات وخدمة التوصيل / 70018779مبارك افتتاح Crispy's في صيدا - أول طلعة الهلالية - مقابل أبو مرعي سنتر - 07750730
4B Academy Tennis

رواية إسرائيلية جديدة: أشرف مروان خدعنا

متفرقات محلية وعربية ودولية - الأربعاء 02 تشرين ثاني 2016 - [ عدد المشاهدة: 558 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

زهير أندراوس - الأخبار:

حيفا المحتلة | بعد مرور أكثر من تسعة أعوام على وفاة المصري أشرف مروان في لندن، في ظل ظروفٍ غامضةٍ لم يُكشف عنها حتى اليوم، ورغم مرور 43 عاماً على «حرب أكتوبر» 1973، التي فوجئت بها إسرائيل، لا يزال النقاش داخل المؤسسة الأمنيّة في تل أبيب حامي الوطيس حول مروان: هل كان من أهّم عملاء إسرائيل منذ تأسيسها، أمْ أنّه كان عميلاً مُزدوجاً شارك بتوجيهاتٍ من القيادة المصريّة في عملية الخداع قبيل اندلاع الحرب؟

في هذه الأيّام، أصدر الجنرال الإسرائيلي في الاحتياط، شلومو غازيت، وهو رئيس شعبة الاستخبارات العسكريّة (أمان) الأسبق (جرى تعيينه بعد الحرب لإعادة هيكلة «أمان»)، كتاباً باللغة العبريّة تحت عنوان «في المفارق الحاسمة»، تطرّق فيه بإسهاب إلى قضية مروان وحيثياتها. كما أنّ رئيس «الموساد» (الاستخبارات الخارجيّة) الأسبق شفطاي شافيط، أصدر هو الآخر كتاباً عن «حرب أكتوبر» تناول فيه قضية مروان، وهل كان عميلاً مُزدوجاً أمْ أنّه عمل بتفانٍ لمصلحة «الموساد»، وخاصة أن شافيط يؤكّد أنّ الإنذار بأنّ الحرب ستندلع في 1973 وصل إلى الاستخبارات الإسرائيليّة من عدّة مصادر، لا من مروان وحده، الذي كان يُلقّب بـ«الملاك».
أمّا رئيس الاستخبارات العسكريّة في تلك المرحلة، الجنرال في الاحتياط إيلي زعيرا، الذي عاد وأكّد أنّ مروان كان عميلاً مُزدوجاً، طرح عدّة تساؤلات في الماضي غير البعيد: لماذا أبلغ «الملاك» إسرائيل عن اندلاع الحرب قبل يومٍ واحدٍ من الساعة الصفر، رغم أنّه كان على علمٍ قبل ذلك بوقت أوسع؟ وزاد: لو زودّ الاستخبارات الإسرائيليّة في الوقت الصحيح، لكان الجيش الإسرائيليّ قد استعدّ للحرب، بما في ذلك تجنيد جنود وضباط الاحتياط. وتساءل زعيرا أيضاً: لماذا أبلغنا عن الساعة المُحددة لاندلاع الحرب بوقت غير صحيح؟ وكيف ولماذا بقي مروان شخصية محترمة جداً في مصر حتى بعد انكشاف أمره وأنّه كان جاسوساً لـ«الموساد»؟
وفق الخبير في الشؤون الأمنيّة رونين بيرغمان، فإنّ العديد من رجال «الموساد» ساورهم الشك في أنّ مروان كان عميلاً مُزدوجاً، وفي مُقدّمتهم قائد قسم عمليات «الموساد» في أوروبا في ذلك الوقت، رافي إيتان، الذي صار في ما بعد وزيراً في إسرائيل. وإيتان هو الذي جنّد الأميركيّ ــ اليهوديّ، جوناثان بولارد، للتجسس على بلاده وتزويد تل أبيب بالمعلومات الحساسّة.
بالإضافة إلى ذلك، يقول الجنرال غازيت في كتابه الجديد، إنّ مروان كان «ملاك التخريب»... «الموساد حولّ القيادة السياسيّة في إسرائيل، بما في ذلك رئيسة الوزراء غولدا مائير ووزير الأمن موشيه دايّان والقائد العّام لهيئة أركان الجيش الإسرائيليّ، حولّها إلى مدمنةٍ على قراءة التقارير التي كانت تصله من مروان، فقد كانوا يطّلعون عليها دائماً، ويُعجبون بها جداً، كما أنّهم كانوا على علمٍ باسم الملاك ووظيفته في القيادة المصريّة، الأمر الذي أوجد لديهم نوعاً من الحاجز النفسيّ».
كذلك، فإنّ القيادة السياسيّة، كما كشف غازيت، كانت تقرأ التقارير التي كان يُوصلها «الموساد» إليها، بما في ذلك الأحاديث التي كان يُجريها مُشّغل مروان (رئيس «الموساد» الأسبق تسفي زمير)، ويُضيف: «بسبب الحاجز النفسيّ الذي خلقته تقارير مروان، فإنّ القيادة السياسيّة أهملت التقارير التي كانت تعكف على إعدادها الاستخبارات العسكريّة، وأدمنت على تقارير مروان، حتى وصل بها الأمر إلى أنّها لا تُصدّق أيّ شيء إذا لم يكن مصدره مروان».
يُتابع غازيت: «لا يهّم بالمرّة ما إذا كان مروان عميلاً مُزدوجاً، وإذا كان جزءا مهماً في خطّة الخداع المصريّة، أوْ أنّهم قاموا، أيْ المصريين، بتوجيهه المهم»، مشددا على أنّ جميع الأجهزة الأمنيّة في إسرائيل وقعت في الفّخ الذي نصبه مروان، وبسببه «فوجئت دولة إسرائيل في السادس من تشرين الأوّل (أكتوبر) 1973».
«بكلماتٍ أخرى»، يكمل غازيت، «لولا إدمان القيادة السياسيّة في إسرائيل على تقارير مروان، من المُحتمل أنّ إسرائيل كانت ستستدعي جيش الاحتياط مباشرةً بعد طرد الرئيس أنور السادات المستشارين السوفيات... هذا الاستدعاء كان بإمكانه منع نشوب الحرب، أوْ على الأقّل دخول إسرائيل إليها وهي على استعدادٍ تامٍّ لمُواجهة الجيشين المصري والسوريّ».
الجديرُ بالذكر أنّ إسرائيل أقامت لجنة تحقيق رسميّة وسريّة في هذه القضيّة، ولكن بعد فحص الموضوع والتحقيق مع من كانوا على علاقة بـ«الملاك» المصريّ، لم تتوصّل إلى نتيجةٍ بشأن هل هو عميل لإسرائيل فقط، أمْ أنّه كان جزءا من عملية الخداع المصريّة؟ يبدو أن مروان مات، ولكنّ لغزه لا يزال حياً.

 

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 827838122
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي