بـ 600 دولار شهرياً تتملك شقة في صيدا - 5 صور
هذا السبت افتتاح Fresh Street Market في صيدا، عبرا - كل المنتجات الطبيعية الصحية والمغذية
مشروع ناي السكني NAY RESIDENCE في الشرحبيل (أبو عيد للتطوير العقاري)
هذا السبت افتتاح Fresh Street Market في صيدا، عبرا - كل المنتجات الطبيعية الصحية والمغذية للبيع سيارة Nissan QashQai SE موديل 2008 - 8 صور مفاجأة PICASSO'S: اطلب 2 LARGE PIZZA أو PIZZA + PASTA بس بـ 23,000 ل.ل. هل ترغب في استلام النعوات (الوفيات) على الواتساب؟ للبيع / للإيجار: شقق - فلل - محلات - مكاتب - مستودعات - صالات - أراضي - مشاريع عقارية مطلوب موظفين دعوة لمحاضرة عن كيفية الوقاية من سرطان عنق الرحم في صيدا مع أيمن زعطوط عزام الأحمد: ندعم الأمن والاستقرار داخل المخيمات الفلسطينية رحلة الربيع إلى إسطنبول مع ليبانيز حلال تورزم (برنامج 4 أو 5 أيام) مطلوب ممرضين وممرضات مع خبرة للعمل Private Nurse مطلوب موظفة ذات خبرة في مجال Social Media & Web Sites لمؤسسة تجارية في صيدا مطلوب بار تندر ومعلم كوكتيل عربي بدوام كامل لمطعم ستار فينيو - المنامة مؤمنة صبحية عيد الأم في مطعم Star Venue مع الفنان علاء زلزلي ـ 29 صورة Negotiation and Communication Skills قتيل وجريحان في الإشكال الذي وقع في مخيم عين الحلوة الشيخ دهشة محاضرا عن بر الأم في الإسلام وعيدها عند الغرب في عين الحلوة - 5 صور مظاهرة حاشدة في صيدا رفضاً لزيادة الضرائب والفساد وسياسة الافقار والتجويع - 40 صورة ويستمر الفوز المظفر بمسابقة البرمجة طلاب الإيمان يمثلون لبنان في التصفية النهائية في الأردن - 4 صور الإنجيلية في صيدا تحتفل بعيد الأم - 23 صورة Ansar Allah deploys forces in Mieh Mieh CV Writing and Job Interviews Practices لاقونا بـ The Spot Saida واربحوا جوائز قيمة في نشاط توعوي وترفيهي لرعاية اليتيم مفتي صيدا الجعفري إستقبل وفدا من الوطني الحر دعوة لندوة صحية وحفل موسيقي بمناسبة عيد الأم يوم السبت في بلدية صيدا أحمد الحريري تفقد سنترال صيدا ومركز التدريب المهني لمؤسسة الحريري - 20 صورة هوية ضائعة موجودة في مسجد القدس بإسم: وليد يوسف كيال - صورتان حريق في محل قبلان للألعاب على الأوتوستراد الشرقي في صيدا روضة الشهيد معروف سعد تقيم إحتفالا لمناسبة عيدي الأم والطفل - 42 صورة مركز المفتي جلال الدين الثقافي يكرم ثلة من مدرسي المعهد الثانوي للعلوم الشرعية - 44 صورة بلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورة
مشاريع شركة نجد ماضي للهندسة والمقاولاتمشروع قرية بانوراما السكني - فرصة العمر لتملك شقة العمرمشروع الغانم / قياس 210-200بلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - بجانب مطعم الكرم - 80 صورةمشاريع الأمل السكنيةعروض 2017 من KIA - هدية فورية مع شراء كل سيارةعرض عيد الأم من Donna في صيدا / أحلى عيدية بعيدك يا غاليةمبروك عليك! دفعة أولى بس 10,000 دولار - شو ما كان وضعك فيك تقسط شقتك!للبيع شقق ديلوكس مع مطل رائع على البحر في الشرحبيل FLORENCE BUILDING ـ 9 صورمؤسسة مارس / قياس 210-200شقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةSaida Country Club / قياس 100-200
نادي فوربي الرياضي / صفحة داخلية / قياس 750-100
خالد الهبر والفرقة في صيدا هذا السبت 25 آذار 2017

رواية إسرائيلية جديدة: أشرف مروان خدعنا

متفرقات محلية وعربية ودولية - الأربعاء 02 تشرين ثاني 2016 - [ عدد المشاهدة: 420 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


زهير أندراوس - الأخبار:

حيفا المحتلة | بعد مرور أكثر من تسعة أعوام على وفاة المصري أشرف مروان في لندن، في ظل ظروفٍ غامضةٍ لم يُكشف عنها حتى اليوم، ورغم مرور 43 عاماً على «حرب أكتوبر» 1973، التي فوجئت بها إسرائيل، لا يزال النقاش داخل المؤسسة الأمنيّة في تل أبيب حامي الوطيس حول مروان: هل كان من أهّم عملاء إسرائيل منذ تأسيسها، أمْ أنّه كان عميلاً مُزدوجاً شارك بتوجيهاتٍ من القيادة المصريّة في عملية الخداع قبيل اندلاع الحرب؟

في هذه الأيّام، أصدر الجنرال الإسرائيلي في الاحتياط، شلومو غازيت، وهو رئيس شعبة الاستخبارات العسكريّة (أمان) الأسبق (جرى تعيينه بعد الحرب لإعادة هيكلة «أمان»)، كتاباً باللغة العبريّة تحت عنوان «في المفارق الحاسمة»، تطرّق فيه بإسهاب إلى قضية مروان وحيثياتها. كما أنّ رئيس «الموساد» (الاستخبارات الخارجيّة) الأسبق شفطاي شافيط، أصدر هو الآخر كتاباً عن «حرب أكتوبر» تناول فيه قضية مروان، وهل كان عميلاً مُزدوجاً أمْ أنّه عمل بتفانٍ لمصلحة «الموساد»، وخاصة أن شافيط يؤكّد أنّ الإنذار بأنّ الحرب ستندلع في 1973 وصل إلى الاستخبارات الإسرائيليّة من عدّة مصادر، لا من مروان وحده، الذي كان يُلقّب بـ«الملاك».
أمّا رئيس الاستخبارات العسكريّة في تلك المرحلة، الجنرال في الاحتياط إيلي زعيرا، الذي عاد وأكّد أنّ مروان كان عميلاً مُزدوجاً، طرح عدّة تساؤلات في الماضي غير البعيد: لماذا أبلغ «الملاك» إسرائيل عن اندلاع الحرب قبل يومٍ واحدٍ من الساعة الصفر، رغم أنّه كان على علمٍ قبل ذلك بوقت أوسع؟ وزاد: لو زودّ الاستخبارات الإسرائيليّة في الوقت الصحيح، لكان الجيش الإسرائيليّ قد استعدّ للحرب، بما في ذلك تجنيد جنود وضباط الاحتياط. وتساءل زعيرا أيضاً: لماذا أبلغنا عن الساعة المُحددة لاندلاع الحرب بوقت غير صحيح؟ وكيف ولماذا بقي مروان شخصية محترمة جداً في مصر حتى بعد انكشاف أمره وأنّه كان جاسوساً لـ«الموساد»؟
وفق الخبير في الشؤون الأمنيّة رونين بيرغمان، فإنّ العديد من رجال «الموساد» ساورهم الشك في أنّ مروان كان عميلاً مُزدوجاً، وفي مُقدّمتهم قائد قسم عمليات «الموساد» في أوروبا في ذلك الوقت، رافي إيتان، الذي صار في ما بعد وزيراً في إسرائيل. وإيتان هو الذي جنّد الأميركيّ ــ اليهوديّ، جوناثان بولارد، للتجسس على بلاده وتزويد تل أبيب بالمعلومات الحساسّة.
بالإضافة إلى ذلك، يقول الجنرال غازيت في كتابه الجديد، إنّ مروان كان «ملاك التخريب»... «الموساد حولّ القيادة السياسيّة في إسرائيل، بما في ذلك رئيسة الوزراء غولدا مائير ووزير الأمن موشيه دايّان والقائد العّام لهيئة أركان الجيش الإسرائيليّ، حولّها إلى مدمنةٍ على قراءة التقارير التي كانت تصله من مروان، فقد كانوا يطّلعون عليها دائماً، ويُعجبون بها جداً، كما أنّهم كانوا على علمٍ باسم الملاك ووظيفته في القيادة المصريّة، الأمر الذي أوجد لديهم نوعاً من الحاجز النفسيّ».
كذلك، فإنّ القيادة السياسيّة، كما كشف غازيت، كانت تقرأ التقارير التي كان يُوصلها «الموساد» إليها، بما في ذلك الأحاديث التي كان يُجريها مُشّغل مروان (رئيس «الموساد» الأسبق تسفي زمير)، ويُضيف: «بسبب الحاجز النفسيّ الذي خلقته تقارير مروان، فإنّ القيادة السياسيّة أهملت التقارير التي كانت تعكف على إعدادها الاستخبارات العسكريّة، وأدمنت على تقارير مروان، حتى وصل بها الأمر إلى أنّها لا تُصدّق أيّ شيء إذا لم يكن مصدره مروان».
يُتابع غازيت: «لا يهّم بالمرّة ما إذا كان مروان عميلاً مُزدوجاً، وإذا كان جزءا مهماً في خطّة الخداع المصريّة، أوْ أنّهم قاموا، أيْ المصريين، بتوجيهه المهم»، مشددا على أنّ جميع الأجهزة الأمنيّة في إسرائيل وقعت في الفّخ الذي نصبه مروان، وبسببه «فوجئت دولة إسرائيل في السادس من تشرين الأوّل (أكتوبر) 1973».
«بكلماتٍ أخرى»، يكمل غازيت، «لولا إدمان القيادة السياسيّة في إسرائيل على تقارير مروان، من المُحتمل أنّ إسرائيل كانت ستستدعي جيش الاحتياط مباشرةً بعد طرد الرئيس أنور السادات المستشارين السوفيات... هذا الاستدعاء كان بإمكانه منع نشوب الحرب، أوْ على الأقّل دخول إسرائيل إليها وهي على استعدادٍ تامٍّ لمُواجهة الجيشين المصري والسوريّ».
الجديرُ بالذكر أنّ إسرائيل أقامت لجنة تحقيق رسميّة وسريّة في هذه القضيّة، ولكن بعد فحص الموضوع والتحقيق مع من كانوا على علاقة بـ«الملاك» المصريّ، لم تتوصّل إلى نتيجةٍ بشأن هل هو عميل لإسرائيل فقط، أمْ أنّه كان جزءا من عملية الخداع المصريّة؟ يبدو أن مروان مات، ولكنّ لغزه لا يزال حياً.



الموقع ليس مسؤولاً عن التعليقات المنشورة، إنما تُعبر عن رأي أصحابها.
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 751123250
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2017 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي