وظائف صيدا سيتي
برنامج سمير البزري للانتخابات النيابية 2018
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
بهية الحريري في لقاء مع القطاع الإستشفائي والطبي والصيدلي في صيدا: صيدا ستقرر في 6 ايار متابعة مشاريعها وحماية انجازاتها وقرارها - 23 صورة اخماد حريق اندلع في منزل في بلدة الغازية والاضرار مادية رئيس البعثة الدولية للصليب الأحمر في لبنان يزور مركز ألوان في عين الحلوة - 6 صور البطل الصيداوي حسن مصطفى الزينو يواجه البطل الأولمبي الكازاخستاني في مباراته الأولى يوم غد - صورتان أسامة سعد يلتقي الشيخ حسام العيلاني - 4 صور مستشفى الهمشري في صيدا يُنظِّم وقفة مبايعة للرئيس محمود عباس - 3 صور لاستعادة دور صيدا الوطني البرنامج الانتخابي للدكتور اسامة سعد... إقتصاد صيدا: تعثر وركود وبطالة السنيورة تفقد والسعودي سير العمل بمتحف صيدا وأعلن عن هبة جديدة من الصندوق العربي بقيمة مليون و700 الف دولار - صورتان أسامة سعد في لقاء مع أهالي القياعة: أبناء صيدا طليعة في الوطنية والعروبة - 50 صورة أسامة سعد خلال لقاء مع القطاع التعليمي في صيدا: الوطنية اللبنانية شبه غائبة للأسف عن التأثير في الواقع السياسي اللبناني - 30 صورة الشيخ ماهر حمود في خطبة الجمعة: بين المقاومة والاصلاح سُجِن 50 يوماً بسبب خمسين ألف ليرة اصابة شخصين خلال اشكال فردي تدهور شاحنة في الدوير ونجاة سائقها جريحة بحادث سير عند دوار القناية في صيدا ما قد يفعله جندي "معصّب"! مالطا تبيع جنسيتها.. هذه هي الشروط الرئيس بري استقبل وفداً علمائياً من مدينة صيدا جريح بحادث سير في صيدا
لأ .. حننجحأسامة سعد: انتبهوا يا صيادني
شقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةمؤسسة مارس / قياس 210-200شقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةبلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةمحطة كورال الجية بتستقبلكن 24 /24 - جودة ونوعية وخدمة ممتازةDonna
4B Academy Ballet

عبد الله العمر: عندما يحبس المطر بخطايا البشر!

أقلام صيداوية / جنوبية - الثلاثاء 01 تشرين ثاني 2016 - [ عدد المشاهدة: 875 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم الشيخ عبد الله العمر: 

المطر هو رحمه من عند الله وهو من أسباب  استمرار  الحياه وبقاء الاحياء  من البشر والدواب والوحش والطير والاعشاب والزهور والثمار. يقول تعالى {ونزلنا من السماء ماء مباركا   فانبتنا به جنت وحب الحصيد}. وقال تعالى {وانزلنا من السماء ماء طهورا لنحيي به بلده ميتا ونسقبه مما خلقنا أنعاما واناسي كثيرا}. وبما ان المطر من عند الله وهو من أنواع الرزق والذي

لا يمنعه سبحانه عن عباده مؤمنهم وكافرهم. فهو سبحانه رب العالمين ويمكن ان يحبسه ولا يمنعه من ذلك مانع، وقد يكون العطاء سلبيا بمعنى أن يكون المطر هادرا  وجارفا.  فكان   شره اكبر من خيره  وما قام نوح عليه السلام من ذلك ببعيد فقد كانت المياه سببا لهلاكهم جميعا الا من امن منهم.

 فالعطاء من الماء وغيره هو الذي ينفع ولا يضر ويكون سببا للحياه  بعد موتها. وقوله تعالى {وجعلنا من الماء كل شيء حي} وما يحصل اليوم هو خلال الطبيعه المعتاد عليها الناس حيث يمر على العالم نوع من الجفاف والتصحر في بلاد يقابلها امطارا نظيره تؤدي لكوارث لا حصر لها.

وفي بلدنا تحديدا ينحسر المطر هذا العام مع مرور ايام اعتاد الناس فيها هطول الماء. والسؤال هنا اي علاقه بين ذنوب الناس وخطاياهم وبين انحباس المطر عنهم؟  والجواب نعرفه من الحديث الجامع عن رسول الله عليه الصلاه والسلام (خمس خصال اذا ابتليتم بهن وأعوذ بالله ان تدركوهن؛ وذكر واحده منهن (ولم يمنعوا زكاة أموالهم الا منعوا القطر ولولا البهايم لم يمطروا) عن ابن عباس قال كعب الاحبار: ( اذا رأيت القطر قد منع  فاعلم ان الناس قد منعوا زكاة أموالهم فمنع الله ما عنده). 

ومن منا لا يرى ان فريضه الزكاه قد أصبحت  مزاجا واختيارا وهي حق الله في مال الأغنياء للفقراء لقوله تعالى {والذين في أموال حق معلوم للسائل والمحروم}. وقد جمع الله فريضه الزكاه  مع فريضه الصلاه لأهميتها فالصلاه الوجه التاني الزكاه هي زكاه الروح.

 كما ان الزكاه هي زكاه المال وقد ابان اهميه الزكاه  سيدنا ابو بكر رضي الله عنه في حربه على من تمنعوا عن دفع الزكاه لمستحقيها بعد وفاه رسول الله عليه الصلاه  السلام من ضعاف الإيمان، وقال في هذا الكلام ( والله لو منعوني عقال بعير كانوا يؤدونه  لرسول الله عليه الصلاه ولسلام  لقاتلتهم عليه) وقوله (والله لاقاتلن من فرق بين الصلاه والزكاه).

وهكذا أثر منع الزكاه ان ارتدادات كبيره في حياه الناس ومنها حبس المطر او تأخر مواقع ولا شك ان للذنوب والخطايا الأثر الأكبر في ذلك. وقد يسأل الناس وما ذنب عموم البشر ان كان قد خرج من بين اظهرهم من يقترف هذه للذنوب ويكن سببا لحبس القطر ومنع المطر؟ والجواب في آيتين وحديث شريف اما الايتين فقوله تعالى: {واتقوا فتنه لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصه} وقوله تعالى: {وما كان ربك ليهلك القرى بظلم واهلها  مصلحون}.

واما الحديث فقوله عليه الصلاه والسلام عندما سالته السيدة عائشة: (انهلك يا رسول الله وفينا الصالحون؟  قال: نعم اذا كثر الخبث) . نسأل الله تعالى ان لا يمنع عنا القطر ولا يحرمنا نعمه الماء، وان يتقبل دعوه الصالحين، ويجعل بلادنا سخاء رخاء دار عدل وكل بلاد المسلمين. 

 

دلالات / المصدر: الشيخ عبد الله العمر
 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 836982788
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي