تملك فيلا بسعر شقة ... قسط واسكن فوراً - 5 صور
عروضات مميزة جداً من مطعم بروستد هاوس في صيدا - 10 صور
مشروع ناي السكني NAY RESIDENCE في الشرحبيل (أبو عيد للتطوير العقاري)
عروضات مميزة جداً من مطعم بروستد هاوس في صيدا - 10 صور عروضات مميزة جداً من مطعم بروستد هاوس في صيدا - 10 صور هل ترغب في استلام النعوات (الوفيات) على الواتساب؟ للبيع / للإيجار: شقق - فلل - محلات - مكاتب - مستودعات - صالات - أراضي - مشاريع عقارية V VIP تاكسي صيدا والمطار ولبنان - تاكسي خاص بالنساء - رحلات سياحية - خدمة ديليفري مطلوب موظفين للإيجار مستودع 400 متر مربع - ارتفاع 3.25 متر في طلعة المحافظ، خلف أبو دراع - 5 صور قوى الأمن: توقيف شخص في الغازية ضبط بحوزته على 9 غرامات من الكوكايين الفرقان توزع آلاف الحصص من لحوم الأضاحي المجمدة في مخيمات صيدا - 6 صور تكريم البطل اللبناني نبيل كرم قيادة جديدة لجمعية الكشاف المسلم في لبنان محمد فضل شاكر يشوّق جمهوره لكليب "لما تحن" - صورتان شورتر سائحاً في صيدا: معجب بالمعالم التاريخية إصابة عسكري برصاص ابتهاج مصدره عين الحلوة اخماد حريق اندلع في منزل مواطن في منطقة جادة نبيه بري شرق صيدا دعوة للمشاركة في مهرجان النورس الثقافي الأول (معارض - دبكات شعبية - شعر - أغاني وطنية وتراثية) الشيخ ماهر حمزد يقدم التعازي للنائب وجيه البعريني‎ - صورتان حفل إطلاق "كتاب صدى القيد" في مركز معروف سعد الثقافي - 15 صورة Cristallo يعلن عن تصفية عامة بسبب الإقفال ابتداءاً من أول تشرين الثاني - 14 صورة دعوة لندوة صحافية حوارية حول المشكلات البيئية في صيدا وبخاصة أزمتا النفايات والصرف الصحي جمال شبيب: تدخل الأهل في المشاكل الزوجية ...نعمة أم نقمة؟ الحريري بحثت مع لقاء المؤسسات والجمعيات الفلسطينية أنشطة مئوية وعد بلفور - 6 صور بيان صادر عن نقابة محرري الصحافة اللبنانية دعوة لمحاضرة مع الدكتور بسام الطراس عن النجاح خطوات عملية وقصص واقعية في مسجد الحسين دعوة لمباراة بين نادي نجوم الحرية ونادي الأهلي في ملعب المعني صيدا للبيع شقق جاهزة وقيد الإنشاء 2 نوم - 3 نوم في شرحبيل مع تقسيط حتى 75 شهراً - 16 صورة للبيع أو للإيجار شقة كبيرة مطلة على الكورنيش البحري في شارع رياض الصلح، جانب محطة كنعان هامات فلسطين لا تتهاوى .. وداعا أبو خالد بلدية صيدا رئيسا مشاركا في لجنة الإندماج الإجتماعي في UCLGMEWA في تركيا - 5 صور للبيع شقة جاهزة للسكن مع سند أخضر - دفعة أولى وتقسيط على 11 سنة - 4 صور
للبيع شقق مفرزة في مشروع الإفراز العراقي، بقسطا - 14 صورةللبيع شقق 2 نوم - 3 نوم في شرحبيل مع تقسيط حتى 75 شهراً، سعر المتر ابتداء من 850 $ - 4 صورشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةمشروع قرية بانوراما السكني - فرصة العمر لتملك شقة العمرشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةمبروك عليك! دفعة أولى بس 10,000 دولار - شو ما كان وضعك فيك تقسط شقتك!قسط سيارتك بمعدل 8 أو 10 دولار باليوم شاملة TVA والتسجيل والتأمينللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةDonnaللبيع شقق مفرزة بمساحات مختلفة مع مطل رائع في الشرحبيل FLORENCE BUILDING ـ 24 صورةللبيع شقق جاهزة للسكن مع سند وإمكانية التقسيط لـ 60 شهراً في صيدا، خلف نادي الضباط - 26 صورةSaida Country Club / قياس 100-200مؤسسة مارس / قياس 210-200للبيع عقار في كفريا، شرق صيدا (منطقة هادئة مع طريق خاص) - 51 صورةمنتج Line-X للعزل والحماية لجميع أنواع السيارات والأبنية والأسطح - 37 صورةمجموعة MJ Services لخدمات التنظيف ورش المبيدات - 56 صورة + فيديوPain & Spine Center مركز علاج الألم والعامود الفقري (أحدث أجهزة في العالم) - 21 صورة
4B Academy Arts

محمد ضاهر: المحنة.. والنظرة الثانية

أقلام صيداوية / جنوبية - الإثنين 31 تشرين أول 2016 - [ عدد المشاهدة: 467 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم محمد فؤاد ضاهر: 

كثيرة هي المحن التي تعصف بالمؤمن، وتحيط به من كل جانب، في بيئة قد اعتادت تشويه حقيقة الدين والتدين واﻻلتزام، وتقديمه على أنه رجعية وتخلف، أو تظهيره بصورة الإرهاب والتطرف!

والجدارة في أن يحسن المثقف الواعي التعامل مع هذه اﻻبتﻻءات، فينظر إليها نظرة ثانية حتى تستحيل بين يديه منحة ربانية وعطية سماوية.

في حادثة عز نظيرها، يسمع اﻷب فيها بأذني رأسه مسبة ابنته، التي هي في نظره مثاﻻ للعفة والشرف، فﻻ تحمله قواه حتى يكاد يخر على الأرض مغشيا عليه من هول ما سمع.. وهو أرق قلبا، وأصدق حبا، وأسرع دمعة، وأحن فؤادا. قد فدى هذا الدين بكل ما يملك، وجاد بدمه وروحه في ساحات الوغى وميادين البطولة، وقدم نفسه وماله كله ﻹعﻻء كلمة الله.. ولم يبق إﻻ عرضه قد ضن به.

لكن الله إذا أحب عبدا وقد حباه واصطفاه، فﻻ بد إذا من اختبار حبه لله وتعلقه بالله. وإن أكرم شيء على المؤمن شرفه وعرضه ﻻ يبذلهما قط. فكيف إذا كان من بين من ﻻك بالخطيئة لسانه فقير من ذوي القرابة، كان أبو بكر يكرمه ويحسن إليه، ويصل من قرابته ابتغاء مرضاة الله؟! إن أثر ذلك سيكون -ﻻ محالة- كالصاعقة تنزل عليه، ولن تدع منه عضوا ولا عصبا إﻻ تركت فيه جرحا ﻻ يندمل.

وظلم ذوي القربى أشد مضاضة
                                      على المرء من وقع الحسام المهند

ما استطاع أبو بكر وهو يسمع عن مِسْطَح بن أثاثة كﻻمه في عائشة ابنته، إﻻ أن يتخذ منه موقفا، انسجاما منه مع مشاعر اﻷبوة وعاطفة الوالد. وهل يطالب أبو بكر في أن يتنكر ﻷحاسيسه وكأنه حجر أو شجر، ﻻ رحمة لديه وﻻ شفقة؟!

حتى الحجارة فإن الله ﷻ قال فيها: ﴿وَإِنَّ مِنَ الحِجارَةِ لَما يَتَفَجَّرُ مِنهُ الأَنهارُ وَإِنَّ مِنها لَما يَشَّقَّقُ فَيَخرُجُ مِنهُ الماءُ وَإِنَّ مِنها لَما يَهبِطُ مِن خَشيَةِ اللَّهِ وَمَا اللَّهُ بِغافِلٍ عَمّا تَعمَلونَ﴾ [البقرة: ٧٤]. وعن جذع النخلة قال رسول الله ﷺ: "لو لم أحتضنه لحنَّ إلى يوم القيامة".

فأبو بكر بالمحصلة بشر، وهو أب، وابنته هي أم المؤمنين.. أراد الله أن يختبره ليخلص له قلبه فﻻ يتعلق بشيء من الدنيا، فيفوز فوزا عظيما.

فحين عزم الصديق على اﻻمتناع عن النفقة على مِسْطَح -ابن خالته- تنزل الخطاب اﻹلهي بقوله ﷻ: ﴿وَلا يَأتَلِ أُولُو الفَضلِ مِنكُم وَالسَّعَةِ أَن يُؤتوا أُولِي القُربى وَالمَساكينَ وَالمُهاجِرينَ في سَبيلِ اللَّهِ وَليَعفوا وَليَصفَحوا أَلا تُحِبّونَ أَن يَغفِرَ اللَّهُ لَكُم وَاللَّهُ غَفورٌ رَحيمٌ﴾ [النور: ٢٢].

أي: ولا يحلف أهل الفضل في الدين وأصحاب السعة في المال على ترك إعطاء أقربائهم المحتاجين لما هم عليه من الفقر، من المهاجرين في سبيل الله، لذنب ارتكبوه. وليعفوا عنهم، وليصفحوا عنهم. ألا تحبون أن يغفر الله لكم ذنوبكم إذا عفوتم عنهم وصفحتم؟! والله غفور لمن تاب من عباده، رحيم بهم، فليتأسّ به عباده.

فلم تقتصر اﻵية على الطلب إلى أبي بكر أن ينفق على مِسْطَح، بل أتبعت ذلك بالعفو والصفح عنه ابتغاء مرضاة الله. وما إن طرق سمع الصديق هذه اﻵية حتى استجاب إليها، وكان وقافا عند النص.. فقال بلسانه ووجدانه وكل نبضة من نبضات فؤاده: "بلى، والله، إنَّا نحب -يا ربنا- أن تغفر لنا". ثم رجع إلى مِسْطَح ما كان يصله من النفقة، وقال: "والله، لا أنزعها منه أبدًا".

فهل تركت السماء هذا الخلق المشرف ﻷبي بكر يذهب سدى! بل أيدته وأشارت إليه وخلدته ونوهت به وسطرته قرآنا، فقال الله تعالى: ﴿وَسَيُجَنَّبُهَا الأَتقَى۝ الَّذي يُؤتي مالَهُ يَتَزَكّى۝ وَما لِأَحَدٍ عِندَهُ مِن نِعمَةٍ تُجزى۝ إِلَّا ابتِغاءَ وَجهِ رَبِّهِ الأَعلى۝ وَلَسَوفَ يَرضى﴾ [الليل: ١٧-٢١].

أي: وسيُباعَد عنها أتقى الناس أبو بكر رضي الله عنه. الذي ينفق ماله في وجوه البر ليتطهر من الذنوب. ولا يبذل ما يبذل من ماله ليكافئ نعمة أنعم بها أحد عليه. لا يريد بما يبذله من ماله إلا وجه ربه العالي على خَلْقِه. ولسوف يرضى بما يعطيه الله من الجزاء الكريم.

رحم الله هذا البيت من المهاجرين؛ كم أوذي في سبيل الله! وﻻ زال يترقى في سلم الكماﻻت اﻹنسانية حتى دعي من آل الرسول على لسان ابن البتول، فعن أبي عبد الله جعفر بن محمد الصادق: "كان آل أبي بكر يدعون على عهد رسول الله ﷺ: آل رسول الله ﷺ".

رجل امتحن الله قلبه للتقوى، فليتق الله ذاكره، ﴿إِنَّ الَّذينَ يُؤذونَ اللَّهَ وَرَسولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنيا وَالآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُم عَذابًا مُهينًا۝ وَالَّذينَ يُؤذونَ المُؤمِنينَ وَالمُؤمِناتِ بِغَيرِ مَا اكتَسَبوا فَقَدِ احتَمَلوا بُهتانًا وَإِثمًا مُبينًا﴾ [الأحزاب: ٥٧-٥٨].

وإننا إذ ننظر إلى ذلكم اليوم الذي تجتمع فيه البشرية على تكريم هذا البيت، تأسيا بالذكر الحكيم الذي خلد ذكراه على مدى اﻷزمان والعصور، كخطوة تحتذى في الوفاء للشرفاء.. فإننا من موقع الحرص والمسؤولية ندعو إلى اﻻلتفاف حول هذه القامة الشامخة التي كان لها فضل السبق إلى هذا الدين وفضل السعي لبقائه واستمراره.


رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 809267737
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2017 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي