تملك فيلا بسعر شقة ... قسط واسكن فوراً - 5 صور
جامعة رفيق الحريري
مشروع ناي السكني NAY RESIDENCE في الشرحبيل (أبو عيد للتطوير العقاري)
جامعة رفيق الحريري Apply Now For A Promising Pathway احجز مقعدك في جامعة الشرق الأدنى في التخصص الذي ترغب به هل ترغب في استلام النعوات (الوفيات) على الواتساب؟ للبيع / للإيجار: شقق - فلل - محلات - مكاتب - مستودعات - صالات - أراضي - مشاريع عقارية V VIP تاكسي صيدا والمطار ولبنان - تاكسي خاص بالنساء - رحلات سياحية - خدمة ديليفري مطلوب موظفين هل أنت رجل متزوج ... استمع إلى هذا الرجل! لقاء جماهيري لمناسبة الذكرى الخامسة عشرة لغياب رمز المقاومة الوطنية القائد مصطفى معروف سعد مؤسسات المجتمع المدني يعتصمون في عين الحلوة نصرة للأقصى - 23 صورة السعودي تسلم كتاب أشعار نانسي للطفلة الموهوبة ناسي سليم - 10 سنوات - صورتان الفصل الثاني: الأداء السياسي للجماعة الإسلامية في لبنان 1975-2000 (90 صفحة) وزير الشباب والرياضة يستقبل اللاعب مصطفى الحلاق - 3 صور طبيب الفقراء الحكيم معالي الدكتور نزيه عبد الرحمن البزري 1915 – 2000 الفرقان تقيم محاضرة نصرة للمسجد الأقصى المبارك - 4 صور لقاء تضامني مع القدس وأهلها - 11 صورة رابطة أهالي دلاتة تكرم طلابها الناجحين في الشهادات الرسمية - 20 صورة وقفة تضامنية مع الأقصى في منطقة مارون الراس - 9 صور #أناهون .. نسأل الشباب في صيدا شو بدها؟ النسبية والصوت التفضيلي.. لقاء في المقاصد - صيدا كشافة الإمام المهدي أطلقت النوادي الفنية التخصصية - 21 صورة مبنى مهدَّد بالسقوط في السكسكية: الدوران في حلقة العجز ترحيب فلسطيني بوثيقة الرؤية اللبنانية الموحدة.. جبهة التحرير وحماس والمجاهدة: العبرة في التنفيذ صالون رولى بتكجي الثقافي يزور الروائي الحر - 3 صور دعوة إلى حضور مجلس (فضائل بيت المقدس) مع الشيخ شعبان الشعار في مسجد الكيخيا ورشة لتيار المستقبل - منسقية صيدا والجنوب تناولت الجانب التنظيمي وقانون الانتخاب - 16 صورة الجماعة الإسلامية تحتفل بتوزيع جوائز مسابقة حفظ الحديث النبوي الشريف الأولى - 11 صورة فرقة تراث الشام القديم لكافة الأعرس والمناسبات - فيديو تكريم المناضل صلاح البسيوني في دار الندوة - 10 صور إخماد حريق شب قرب مولد كهربائي في صيدا المؤسسة الفلسطنية للشباب والرياضة تكرم مؤسسة انيرا
مجموعة جديدة من عروضات 2017 KIA مع سيارتي PICANTO و CERATOSaida Country Club / قياس 100-200للبيع شقق 2 نوم - 3 نوم في شرحبيل مع تقسيط حتى 75 شهراً، سعر المتر ابتداء من 850 $ - 4 صورشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةمعهد التمريض / مستشفى الجنوب شعيب في صيدا يعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي 2016 - 2017مبروك عليك! دفعة أولى بس 10,000 دولار - شو ما كان وضعك فيك تقسط شقتك!الـ Kayan High School - الأقساط ابتداء من 850 ألف! No Homeworkبلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - بجانب مطعم الكرم - 80 صورةمشروع قرية بانوراما السكني - فرصة العمر لتملك شقة العمرمؤسسة مارس / قياس 210-200للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانمللبيع شقق مفرزة في مشروع الإفراز العراقي، بقسطا - 14 صورةPain & Spine Center مركز علاج الألم والعامود الفقري (أحدث أجهزة في العالم) - 21 صورةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةDonnaللبيع شقق مفرزة بمساحات مختلفة مع مطل رائع في الشرحبيل FLORENCE BUILDING ـ 24 صورةمؤسسة حبلي: مبيع وصيانة جميع الأدوات المنزلية/ عروضات خاصة لتركيب وصيانة جميع أنواع المكيفاتاحجز مقعدك في جامعة الشرق الأدنى في التخصص الذي ترغب به
4B Academy Arts
التسجيل مستمر لمراحل الروضات والابتدائي في ثانوية لبنان الدولية

هيثم أبو الغزلان: هل تتحول مبادرة د. شلح إلى مبادرة للإنقاذ الوطني؟

أقلام صيداوية / جنوبية - السبت 29 تشرين أول 2016 - [ عدد المشاهدة: 537 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم هيثم أبو الغزلان: 

إذا كانت السياسة عند البعض هي "فن تحقيق الممكن"، فإنها عند البعض الآخر هي "فن تحقيق ما يبدو مستحيلا". وشتّان بين الأمرين. فإذا انطلقنا من التعريف الأول للواقع الفلسطيني، فإن قلة قليلة تؤمن بنجاح المسار التفاوضي مع الاحتلال الإسرائيلي، والذي ثبُت أنه لا نهاية له أمام واقع يبدو أنه يُرسّخ الاحتلال بدلًا من العكس. وإذا كان الرئيس أبو مازن قد أعلن مرارًا وتكرارًا تبرُّمه من المفاوضات التي لم توصل إلى دولة فلسطينية، فإن عددًا من قادة السلطة الفلسطينية أوضحوا هذا الأمر بشكل أكثر جلاء. فالدكتور "صائب عريقات" كبير المفاوضين الفلسطينيين وعضو اللجنة المركزيّة لحركة (فتح)، أعلن في تصريح صحافي نقلته وكالة الصحافة الفرنسية (11-11-2009)، أن لحظة الحقيقة جاءت وعلينا مصارحة الشعب الفلسطيني بأننا لم نستطع تحقيق حل الدولتين خلال المفاوضات". وكذلك أعلن الدكتور "أحمد مجدلاني" وزير العمل وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، في تصريح نشرته وكالة "معا" (7-9-2015)، أن عباس سيعلن عن نهاية عملية أوسلو، وأن القيادة الفلسطينية تدرس هذه الخطوة على ضوء فشل هذه الاتفاقيات في إقامة الدولة الفلسطينية. وتوقع البعض حسب التهديدات التي أطلقها عدد من المسؤولين الفلسطينيين، أن يعلن رئيس السلطة عن نهاية أوسلو خلال خطابة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الذي ألقاه في سنة 2015، وأن يعلن أن فلسطين هي دولة أنشئت في ظل الاحتلال. وإذا كان ليس ثمة آفاق لإنجاز هدف الدولة المستقلة في الأراضي المحتلة منذ سنة 1967، فإن هدف "الدولة الواحدة" في حدود فلسطين الانتدابية خلال الفترة 1922- 1948، هو أصعب كثيرًا، وأبعد منالًا من هدف الدولة الفلسطينية في الأراضي المحتلة منذ سنة 1967، لأن ذلك يفترض تغييرًا في موازين القوى محليًا وعربيًا ودوليًا..
لقد باتت المفاوضات مع إسرائيل تشكل مفارقة عجيبة؛ فهي من ناحية فشلت في استعادة ما يريده الفلسطينيون والعرب من إسرائيل، ما يعني وفق الاستنتاج المنطقي أن عليهم استخلاص العبرة من ذلك والخروج من المفاوضات، إلا أنه في الناحية الأخرى فإن قادة السلطة لم يخرجوا من تلك المفاوضات رغم أن باب التسوية مغلق فعليًا وإسرائيل هي الوحيدة المتحكمة بتلك المفاوضات. ويرى عدد من أصحاب الرأي أن الاندفاع في اتجاه تحقيق حلم الدولة تحول إلى شك عميق لا في تحقق هذا الحلم فحسب، بل فيما إذا كانت الدولة الموعودة، حتى في حال تحققت، ستؤمن تطلعات الفلسطينيين الأساسية أيضًا. فالأهداف الوطنية قد تهشّمت، وأصبحت الأولوية للمصالح المحلية والشخصية، وفقدت المؤسسات الوطنية معناها ومبرر الدفاع عنها، بعد أن فقد المشروع الوطني برمته ألقه وقوة جذبه.
وبعد 23 عاما من اعتراف منظمة التحرير بإسرائيل، بحسب نص رسائل الاعتراف المتبادل "وحقها في العيش في أمن وسلام، والتزام المنظمة بالعمل السلمي لحل الصراع بين الجانبين ونبذ الإرهاب، وإلزام جميع عناصر المنظمة بذلك".. واعتبار التوقيع على إعلان المبادئ بأنه "يرمز لعصر جديد في تاريخ الشرق الأوسط، وأن كل القضايا الأساسية المتعلقة بالأوضاع الدائمة سوف يتم حلها من خلال المفاوضات، وأن بنود الميثاق الوطني الفلسطيني التي تنكر حق إسرائيل في الوجود، وبنود الميثاق التي تتناقض مع الالتزامات الواردة في خطاب الاعتراف، أصبحت غير ذات موضوع ولم تعد سارية المفعول".. ولذلك ما طالب به الأمين العام د. رمضان شلح بـ "سحب الاعتراف بدولة الكيان الصهيوني إسرائيل" يعتبر أمرًا واقعيًا، ستكون له انعكاسات عديدة، ولكن إذا ما قيس ذلك بحجم ما هو حاصل فعلًا وعلى أرض الواقع، فإن ذلك يعتبر أمرًا عاديًا..
وفي وقت لا توجد فيه لدى الشعب الفلسطيني مؤسسة وطنية واحدة موحدة تقود مسيرته الكفاحية، وتحدد أهدافه الوطنية المرحلية والبعيدة المدى والاستراتيجيات والتكتيكات التي تخدم تلك الأهداف، فإن الاحتلال يقوم بالتهام الأرض، وممارسة التطهير العرقي، ويمارس العقوبات الجماعية بحق شعبنا. وهذا يعني أننا قد وصلنا إلى نهاية مرحلة، وأمامنا مرحلة أخرى يلزمها إعادة بناء وتنظيم وقيادة ووحدة داخلية فيما يتعلق بقواسم مشتركة بشأن مهمات المرحلة المقبلة.
إن توصيف واقع الحال الفلسطيني، واستمرار الإحتلال بإلتهام الأرض، والتحديات القائمة محلياً وعربياً ودولياً، تفرض العمل على الخروج من "عنق الزجاجة" إلى واقع فلسطيني فاعل وموحد. وتأتي مبادرة الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الدكتور رمضان عبد الله شلح في سياق رؤية ومشروع حركة الجهاد الإسلامي، لواقع الحال الفلسطيني، وميزان القوى المختل لصالح الإحتلال، والإشغال العربي الداخلي الذي أدى الى تراجع الإهتمام بالقضية الفلسطينية.
إن طرح مبادرة د.شلح التي رحبت بها قوى وشخصيات وفعاليات ولاقت ترحيباً جماهيرياً، تستدعي من أصحاب القرار الفلسطيني عقد جلسات حوار لمناقشة بنودها والعمل على توحيد الجهد الفلسطيني، وعدم العمل على إبقاء الساحة الفلسطينية ضمن حالة "مواتٍ سريري"، وليس فيها من حياةٍ الا "انتفاضة القدس"، والمقاومة المتأهبة للقتال في جولة جديدة ضد جيش الاحلال.
وفي الختام إن الأسئلة التي تطرح نفسها كثيرة ومتنوعة: هل مبادرة حركة الجهاد الإسلامي واقعية؟ وما هو مفهوم الواقع؛ هل هو تغيير للواقع بأدوات الواقع أم الاستسلام للواقع الإسرائيلي؟ وإذا كانت قيادة السلطة الفلسطينية هددت أكثر من مرة بحل السلطة وإلغاء اتفاقية أوسلو، لماذا لا تُجرّب القيام بما تهدد به هي نفسها؟! ما هو توصيف واقع حالنا الفلسطيني؛ هل نعيش في ظل دولة مستقلة أم في ظل احتلال وتحرر وطني؟!
إن الإجابة على هذه الأسئلة ليس أمرًا بسيطًا، وإنما سيُعيد خلط الأمور وإشعالها باتجاه واقع جديد..
فهل يحصل ذلك؟!


رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 787512977
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2017 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي