وظائف صيدا سيتي
محل الروضة في صيدا - أجود أنواع العسل والتمور والأعشاب - ألبسة شرعية ولوازم حجاج - مستحضرات تجميل وعطور وخواتم وقطنيات
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
الرجاء إنزال تطبيق صيدا سيتي الخاص بهاتفك لاستلام النعوات (الوفيات) خبر عاجل للبيع / للإيجار: شقق - فلل - محلات - مكاتب - مستودعات - صالات - أراضي - مشاريع عقارية مطلوب موظفين Star Venue لكل العيلة Restaurant - Italiano - Coffee Shop - Events مارس: شفط دهون بلا جراحة - إزالة الشعر - علاج فيزيائي - تجميل - تنحيف مخطط بياني لمواقيت الصلاة في مدينة صيدا على مدى العام مع مراعاة التوقيت الصيفي والشتوي مؤسسة مازن مغربي التجارية Mazen's PC Services / عروضات مستمرة Find SaidaCity on App Store تصفح معنا موقع نبع بحلته الجديدة Find SaidaCity on Google Play شركة حجازي إخوان في صيدا - أحدث الموديلات والتصاميم في عالم السيراميك والبورسلان - 78 صورة موقع الأسعد للسياحة والسفر Hot Offers الرجاء تنزيل المتصفح Chrome لمشاهدة موقع صيدا سيتي بطريقة أفضل وأسرع لإعلاناتكم على موقع صيدا سيتي www.saidacity.net ( إعلانات عقارية + وظائف + مبوب ) الساعة المدهشة أوقات الصلاة في صيدا إنسان الغاب تمسح الزجاج بشفتيها + فيديو شاب يذهل المتابعين بسرعته في صعود سلم من مئات الدرجات في دقيقة + فيديو أصغر محترفة سكيتبورد تحلم بأولمبياد طوكيو + فيديو عملية نقل تاريخية لمحتويات المكتبة الوطنية اليونانية + فيديو المنتدى القومي العربي يكرم المناضل توفيق عسيران - 54 صورة توافق فلسطيني على تفعيل عمل اللجان المشتركة.. ودعم القوة المشتركة في عين الحلوة وفد تربوي روسي يزور أسامة سعد ومركز معروف سعد الثقافي - 31 صورة إحتفالات كولومبية تعيد للذاكرة طقوس زمن العبودية + فيديو قراران إتهاميان في حق 3 موقوفين بجرم الإنتماء إلى داعش والإتجار بالأسلحة هندي عضه ثعبان فانتقم بمضغ رأسه! شاب يلقي كلبا حيا في النهر لإطعام التماسيح + فيديو أمن الدولة في عكار أوقفت شخصا بجرم نصب وإحتيال عمال ومستخدمو البلديات في قضاء صور اعتصموا إحتجاجا على عدم دفع السلسلة السعودي: هناك ظلم كبير على البلديات وكأنها ليست من الدولة - 6 صور
شقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةضيافتي للشوكولا والتمور الفاخرة مع تزيين للمناسبات وخدمة التوصيل / 70018779العروضات بلشت عند حلويات الحصان .. عم بتشتي ليرات ذهب وعروضات كبيرة - 37 صورةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارللبيع شقق جاهزة وقيد الإنشاء 2 نوم - 3 نوم في شرحبيل مع تقسيط حتى 75 شهراً - 16 صورةDonnaشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةART ZONE صيدا، خلف السبينس ترحب بكم - المتر ابتداء من 5 دولار - طباعة Flex & Vinyl طويلة الأمد وبدقة عالية - 7 صورمؤسسة مارس / قياس 210-200مبارك افتتاح Crispy's في صيدا - أول طلعة الهلالية - مقابل أبو مرعي سنتر - 07750730
4B Academy Tennis
خالد الهبر والفرقة - يوم السبت 10 آذار 2018 - في مركز معروف سعد الثقافي صيدا

أنت غبي؟

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الخميس 31 كانون أول 2015 - [ عدد المشاهدة: 3430 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
1/2
2/2

بقلم: د. مصطفى عبد الرحمن  حجازي - أخصائي جراحة فكين - ألمانيا

أعتذر ولكنك أكيد في يوم ما سمعتها تقال لك أو لأحد من الناس ولكن هل يمكن لكلمة سلبية  أن تجرح ذاتك؟! الذات هي أنت الآن والمستقبل؟ هل تعرف ما هو الشخص الذي يسكن في داخلك؟ اليوم تتفق معي أو تختلف ولكن ذاتك التي تقرر ذلك وليس أنت.

هل نحن متساوون؟ نعم والدليل أننا نملك 18 مليون خلية عقلية ولكننا مختلفون بأن لكل منا طريقته في التوجيه.

هل تحدثت يوما ما  مع الـذات, أعتقد أنك تفعل ذلك كل  يوم ولكنك هل  تكون على وعي ومعرفة أن هذه الذات هي شخص بحد ذاته ولديه أفكار. وأنت اليوم بما أنت عليه نتيجة أفكاره! وستكون غدا حيث تأخذك أفكاره؟

لا تستغرب ...

في عملك أو عند حدوث مشكلة تشعر أن هناك صوتا يناديك من الداخل كما لو كان شخص يتحدث اٍليك. هذا الصوت في الغالب  يكون داخليا. من منكم يشعر بالهموم قبل الخوض في تجربة ما؟
قد تكون مررت بتجربة سلبية سببت لك اٍحساسا سيئا، ومن وقت لآخر تسمع صوتا يذكرك بتلك التجربة ويعيد عليك نفس الاٍحساس السيء ذاته. وما رأيك في تجربة لم تحدث بعد؟ فبالرغم من أن هذه التجربة من الممكن أن تحدث في المستقبل فقط. اٍلا أنك تفكر بها وتشعر مقدما بالضيق من نتائجها المنتظرة، قائلا في نفسك: لماذا أنتظر حتى أمر بالتجربة؟ أعتقد أنه من الأفضل أن أشعر بالهموم من الآن !!!
يقول ( ديل كارنيجي ) : " اٍن أكثر من (93% ) من الأحداث التي نعتقد أنها ستسبب الاٍحساسات السلبية لن تحدث أبدا، وأن (7%)  أو أقل من ذلك لا يمكن التحكم فيها مثل الجو أو الموت مثلا" كطبيعة البشر. نحن كثيرا ما نتحدث لأنفسنا ونتوقع السلبيات وهذا طبيعي جدا ولكن هناك حل بسيط جدا أيضا وهو عندما تنهك في التفكير حاول أن تدون النقاط التي تفكر بها وسوف تندهش من الكم الهائل من الطاقة الضائعة في القلق والسلبيات التي أثقلت بها ذهنك.

ولكن لماذا؟ ما هي الأسباب التي دفعتك في أن تتحدث مع ذاتك؟
هناك خمس مصادر للتحدث مع الذات أو البرمجة الذاتية :
1- الوالدان:
هل تذكر أنه قيل لك مثل هذه العبارات :
أنت كسلان
أنت غير منظم
أنت غبي
أنت لا يمكنك عمل أي شئ كما يجب اٍلخ...
هذا لا يعني سوء الوالدين، ولكن للأسف لم يكونا على دراية بأي طريقة أخرى أفضل، لأنهما تربيا وتبرمجا على نفس المنوال بواسطة آبائهم، وبالتالي قاموا بطريقة التربية ذاتها وقاموا بهذه البرمجة السلبية بدون قصد، ولكن مع الحـب ..
يقول الدكتور "تاد جيمس وويات ووسمول":
"عندما نبلغ السابعة من عمرنا يكون أكثر من (90%) من قيمنا قد تخزنت في عقولنا، وعندما نبلغ الواحد والعشرين من العمر تكون جميع قيمنا قد اكتملت واستقرت في عقولنا".
وبهذه الطريقة نكون قد نشأنا مبرمجين اٍما سلبيا أو اٍيجابيا.

2- المدرسة:
اٍذا عدت بذاكرتك اٍلى مرحلة التلمذة، فربما قد تكون مررت بأحد المواقف التي يصعب عليك فهمها وقام المدرس بشرحها، وعندما تسأل بعض الأسئلة التوضيحية كان رد المدرس: "ألا يمكنك فهم أي شئ أبدا؟" وطبعا سخر بقية التلاميذ من هذا الموقف، فلو كنت مثل الأغلبية فاٍنك قد تعرضت لمواقف سلبية مشابهة، فالمدرسة هي المصدر الثاني للبرمجة الذاتية، وقد يكون ذلك اٍيجابيا  أو سلبيا.

3- الأصدقاء:
يؤثر الأصدقاء على بعضهم البعض بطريقة جوهرية، حيث إنهم من الممكن أن يتناقلوا عادات سلبية مثل التدخين وشرب الخمر وتعاطي المخدرات والهروب من المدرسة ...اٍلخ
وفي الواقع فاٍن أغلب المدخنين كانوا قد انجذبوا اٍلى التدخين بتأثير من أشخاص آخرين، وذلك عندما كانت أعمارهم تتراوح بين (8-15) سنة، وهو العمر الذي يطلق عليه علماء النفس فترة الاٍقتداء بالآخرين، وهي الفترة التي يبدأ فيها الأطفال بتقليد سلوك الآخرين.
4- الإعلام:
من الممكن أن تشاهد أثر الاٍعلام على الفتيات والشباب من خلال ملبسهم وسلوكهم، وعلى سبيل المثال: اٍحدى المغنيات الشهيرات عالميا ظهرت في اٍحدى حفلاتها ترتدي رداء يكشف جزءا من بطنها .. والذي حدث هو أنه في نفس الأسبوع ذاته كان أكثر من (50,000) فتاة ترتدي مثل هذا الرداء..
5- أنت نفسك:
بالاٍضافة اٍلى المصادر الأربعة السابقة، فاٍنك تضيف اٍليهم برمجة ذاتية نابعة من ذاتك.
اٍليك هذا المثال :
فتاة تشعر بأن أبويها غير راغبين بها، ولم يعبرا أبدا عن حبهم لها وشعرت بأنها منبوذة من الجميع ووجدت نفسها وحيدة، فبدأت في ممارسة اٍحدى العادات السيئة وهي تناول الطعام بنهم وشراهة وقالت: اٍن الطعام كان ملذتها ومهربها في نفس الوقت، ولكن هذه المتعة تسببت في زيادة فظيعة في وزنها، وكانت قد بلغت في ذلك الوقت 38 سنة وما زالت تشعر بأنها وحيدة، فحاولت اٍيجاد حل لمشكلتها باللجوء إلى  للدورات التثقيفية .

مما قرأته في كتب علم النفس والفلسفة هو أن هناك مستويات ثلاثة رئيسية للتحدث مع الذات :
1- المسـتوى الأول ويطلق عليه الاٍرهابي الداخلي الذي يقوم ببعث الاٍشارات السلبية مثل :
أنا خجول
أنا ضعيف
أنا لا أستطيع
ويقوم الناس باٍرسال اٍشارات سلبية للعقل الباطن، ويرددونها باستمرار اٍلى أن تصبح جزءا من اعتقاداتهم القوية وبالتالي تؤثر على تصرفاتهم وأحاسيسهم الخاصة بهم وبالعالم من حولهم.
الاٍرهابي الداخلي من أخطر مستويات التحدث مع الذات، فاٍنه من الممكن أن يجعلك فاقد الأمل ويشعرك بعدم الكفاءة ويضع أمامك الحواجز التي تمنعك من تحقيق أهدافك.
2- المسـتوى الثاني وهي  كلمة "ولكن" السلبية:
في هذا المستوى الاٍنسان يرغب في التغيير ويضيف كلمة " ولكن ", وللأسف هذه الكلمة تمحو الاٍشارات الاٍيجابية التي سبقتها مثل :
أريد اٍنقاص وزني ولكن لا أستطيع
أريد التوقف عن التدخين ولكني أخشى من زيادة وزني نتيجة لذلك
واٍذا قال لك أحد الأشخاص أنك اٍنسان ممتاز "ولكن" فما الذي سيدور في ذهنك؟
بالتأكيد أفكار سلبية حيث أن كلمة "ولكن" يستعملها الناس للتهرب من اتخاذ أي قرار فعال، فوراء كلمة "ولكن" وكلمة "لا أستطيع" يوجد خوف يمنع الشخص من الوصول اٍلى هدفه .
3- المسـتوى الثالث وهو التقبل الاٍيجابي ومن الأمثله على هذا المستوى :
أنا أستطيع أن أمتنع عن التدخين
أنا أستطيع أن أحقق أهدافي
أنا قوي وعندي مقدرة كبيرة
أنا اٍنسان ممتاز
أنا عندي ذاكرة قوية
كل هذه الرسائل الاٍيجابية تدعم خطواتنا بالحماس والثقة تجاه أهدافنا اٍلى أن نحققها. كن إيجابيا حتى تترك بصمة في الحياة .
وهذا المستوى من التحدث مع الذات هو أقوى المستويات، يكون مصدرا للقوة وعلامة على الثقة بالنفس والتقدير الشخصي السليم
ولكن كيف تتحدث مع ذاتك؟ وذلك عن طريق:
1- الفكر:
اٍذا فكرت في شخص لا تحبه وتذكرت مواقف كان ذلك الشخص طرفا فيها، واستمعت اٍلى ما تقوله لنفسك فلاحظ الاٍحساس الذي تشعر به. هذا النوع من التحدث مع الذات،من الممكن أن يؤدي اٍلى الاٍكتئاب ويؤثر سلبا على الصحة البدنية، ومن الممكن أن يحرمك من المتعة في جميع مجالات الحياة. اٍن هذا النوع من التحدث مع الذات ذو قوة شديدة فاحذر منه.
2- الحوار مع النفس:
هل حدث أن دخلت في جدال مع شخص وبعد أن تركك هذا الشخص دار في ذهنك شريط الجدال مرة أخرى؟
في هذه الحالة ستكون قد قمت بالدورين وكأن عندك نداءين داخليين. أحدهما يمثلك والثاني يمثل الشخص الآخر وأخذت اٍعادة شريط الجدل عدة مرات مع اٍضافة عبارات كنت تتمنى أن تقولها وقت الجدل الأصلي.
3-  التعبير بصراحة، والجهر بالقول ويأخذ شكلين:
الشكل الأول: التحدث مع النفس بصوت مرتفع
هل حدث أن رأيت شخصا يتحدث اٍلى نفسه بصوت مرتفع أثناء سيره؟
اٍن ما يحدث في هذه الحالة، هو أن يكون الشخص تحت ضغط غير عادي, فيلجأ لا شعوريا للتنفيس عن نفسه بهذه الطريقة, ولكنها تؤدي الى أضرار صحية منها رفع ضغط الدم، كما أنها تقوم بتوليد طاقة سلبية ضخمة.
الشكل الثاني: على هيئة محادثة توحي بعدم الثقة
مثال:
دار بين سيدتين الحوار التالي: أنا عندي خوف رهيب من التحدث أمام الجمهور، أنا لا أعرف كيف يستطيع الناس القيام بذلك، كيف يقفون أمام الجمهور ويكونون عرضة للسخرية! ..
وردت عليها السيدة الأخرى: أنت على حق تماما فأنا لن أتكلم أبدا أمام الجمهور!!.
اٍذا حللنا هذا الموقف نجد أن السيدة الأولى قالت عن نفسها أشياء سلبية ووضعت نفسها في فخ صنعته، وليس هذا فقط, بل اٍنها أثرت على زميلتها وشجعتها على الشعور بنفس الاٍحساس .. فالبرمجة الذاتية بهذه الطريقة هي التي تحتوي على تكرار العبارات من الآخرين، وهي على ذلك ضارة للغاية, وتسبب أحاسيس سلبية هدامة تقلل من أداء أدوارك في جميع مجالات الحياة.
قال العالم الألماني جوته :
" أشر الأضرار التي يمكن أن تصيب الاٍنسان هو ظنه السئ بنفسه "

علمتني الحياة  أنه في استطاعتنا في كل لحظه تغيير مستقبلنا باٍعادة برمجة حاضرنا لأن أفكارك تحت سيطرتك أنت وحدك، ومن الممكن ببساطة توجيه التحدث مع الذات اٍلى الاٍتجاه السليم مما يحول حياتك اٍلى تجارب مليئة بالنجاح والسعادة. فوظيفة العقل الحاضر هي تجميع المعلومات واٍرسالها اٍلى العقل الباطن لتغذيه بها، فهو ببساطة يخزن المعلومات ويقوم بتكرارها فيما بعد لا أكثر ولا أقل. فلو حدث أن رسالة ما تبرمجت لمدة طويلة ولمرات عديدة فاٍنها سترسخ وتستقر في مستوى عميق من العقل الباطن ولا يمكن تغييرها، ولكن من الممكن استبدالها ببرمجة أخرى سليمة؟
والآن:

 اٍذا طلبت منك أن لا تفكر بكلب أبيض، هل يمكنك أن تقوم بذلك؟
واٍذا طلبت منك أن لا تفكر بحصان أسود ، هل يمكنك أن تقوم بذلك؟
بالطبع "لا"، فأنت غالبا قمت بالتفكير في كلب أبيض معين أو حصان أسود معين.
واٍذا قمنا بتحليل ما حدث نجد أن العقل الباطن قام باٍلغاء كلمة " لا " واحتفظ بعبارة "فكر في كلب أبيض" والشئ ذاته يحدث عندما يسألك شخص ما عن أحوالك ويكون ردك : "لا بأس" فالعقل الباطن يقوم باٍلغاء كلمة "لا" ويحتفظ بكلمة "بأس " لذلك لو سألت أحد الأشخاص عن أحواله وكان رده : "لا بأس" . فقل له: " أتمنى لك حظا سعيدا "!!
العقل الباطن يحتفظ فقط بالرسائل الاٍيجابية التي تدل على الوقت الحاضر. فحين قلت لنفسك: "أنا سأكون بخير" فاٍن رسالتك لن يكون لها التأثير القوي، فيجب أن تكون رسالتك دائما في الحاضر وليس ابتداء من اليوم, احذر ماذا تقول لنفسك، واحذر ما الذي تقوله للآخرين، واحذر ما يقوله لك الآخرون، لو لاحظت أي رسالة سلبية  ألغها وقم باستبدالها برسالة أخرى اٍيجابية.

في النهاية ما تعلمته في حياتي هو اٍن ما تضعه في ذهنك سواء كان سلبيا أو اٍيجابيا ستجنيه في النهاية أي هو حجارة بنيان حياتك
وأنت سيد عقلك وقبطان سفينتك, أنت تتحكم في حياتك وتستطيع تحويل حياتك اٍلى تجربة سعيدة وتذكر أن كلمة مستحيل ليست موجودة في عقلنا ولكننا إخترعناها.

 

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 827978443
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي