وظائف صيدا سيتي
برنامج سمير البزري للانتخابات النيابية 2018
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
مصور هندي يعرض نفسه للخطر لتصوير عروسين.. وهكذا ظهرت الصورة - 3 صور + فيديو معلم يحمل طالباً من ذوي الاحتياجات الخاصة ويصعد به الدرج لإيصاله إلى فصله + فيديو وفد من علماء صيدا زار الرئيس بري وأشاد بمواقفه الوطنية - صورتان بهية الحريري: لن نسمح بأن تكون صيدا ساحة للنزاعات ولا بإعادة عقارب الزمن إلى الوراء وسنحمي إنجازات المدينة - 4 صور الملياردير مارك كوبان: هذا التخصص سيتجاوز البرمجة من حيث الأهمية خلال 10 سنوات صورة مؤثرة أبكت الجزائريين الجهاد الإسلامي تنظم وقفة تضامنية مع جمعة الشهداء والأسرى في عين الحلوة - 4 صور السعودية.. اكتشاف آيات قرآنية نحتت على صخرة اختناق سمكة جشعة حاولت أكل فريستها بالكامل + فيديو هذا ما فعله الكلب بسبب غيرته + فيديو تعذيب وحشي لسمكة قرش يحرك القضاء الأمريكي + فيديو الهند ثعبان الراصود يرفض التخلي عن قطعة أثرية! + فيديو توقيف شخصين من أفراد عصابة سرقة سيارات بالجرم المشهود بجونية طقس اليوم قليل الغيوم إلى غائم جزئيّاً مع استقرار بدرجات الحرارة سفينة الملكة إليزابيث 2.. فندق عائم في دبي + فيديو طريقتان لقياس سرعة الإنترنت رقائق الشوفان...غذاء خارق مسن يتجول مع ناقة داخل مجمع اتصالات بالرياض + فيديو دراسة: عادات النوم وعلاقتها بالوفاة المبكرة ورشة عمل لتجمع أسر الشهداء في منطقة بعلبك - 5 صور
صوتك مقدسلأحكيلكن هالقصة..
Donnaشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةمحطة كورال الجية بتستقبلكن 24 /24 - جودة ونوعية وخدمة ممتازةبلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارمؤسسة مارس / قياس 210-200للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورة
4B Academy Ballet

وهذا من رابع المستحيلات...

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الأربعاء 30 كانون أول 2015 - [ عدد المشاهدة: 3300 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
All images
1/4
2/4
3/4
4/4
 

بقلم: د. مصطفى عبد الرحمن  حجازي - أخصائي جراحة فكين - ألمانيا

حدثني والدي العزيز د. عبد الرحمن حجازي, حفظه الله, عن التراث العربي  وما يحمل في طياته من حقائق وأساطير ومدى تأثير هذه الأمور في فكرنا العربي وإستوقفتني هذه المقولة المشهورة وهي "من رابع المستحيلات" والتي جعلتني أتعمق أكثر بالتراث العربي, فأنا أعتقد أنك في يوم من الأيام إستخدمت مصطلح "من رابع المستحيلات" للتأكيد على استبعاد حدوث الشيء أو للدلالة على صعوبته، بل استحالته. وتراثنا العربي القديم، يغص بالكثير من القصص والأحداث الخرافية والأسطورية التي شكلت وما زالت في وعينا الثقافي والفكري، بل والديني أيضا.

ولكن المهم الآن، ما هي المستحيلات الثلاثة؟

هي الغول والعنقاء والخل الوفي. والغول، هو حيوان أسطوري، ويُقال انه من مردة الجن، ويوصف عادة بأنه كائن ضخم، وكثيف الشعر، وعينه مشقوقة بالطول، إضافة إلى أنه يلتهم كل شيء أمامه، كما لا يمكن الامساك به لسرعته الخاطفة التي تشبه العاصفة، وهو يتشكل بعدة وجوه وأوضاع وأشكال، وهو يعود بعد قتله أكثر قوة وانتقاماً، ويُطلق العامة على انثى الغول اسم "السعلوة".

أما العنقاء، فهو طائر اسطوري ضخم، له ريشتان على رأسه تمتدان للخلف، وله منقار طويل مستقيم، وقد استمد اسمه من طول عنقه أو من الطوق الابيض الذي حول عنقه. ويُقال ان العنقاء تظهر كل ٥٠٠ عام، وأنها بعد أن تحترق تبرز من رمادها دودة، سرعان ما تتحول إلى شرنقة، ثم يخرج منها طائر جديد.

أما ثالث المستحيلات، فهو الخل الوفي الذي لا وجود له، إلا نادراً. وقد ادرك العرب مبكراً، استحالة وجود الصديق الصدوق المخلص وهو الصديق الذي نبحث عنه الآن والذي يصل بك إلى أعلى درجات المحبة والإخلاص، ويتشابه معك في الصفات والطباع، ويخلص لك أكثر من إخلاصه لنفسه..

تلك هي المستحيلات الثلاثة التي تداولها التراث العربي القديم، ولكنها ما زالت حتى عصرنا الحالي، تُستخدم كناية عن استبعاد واستحالة حدوث شيء ما. ولكن، يبدو أن هذه المستحيلات، لم تقف عند ذلك الرقم البسيط، بل هي الآن كثيرة جداً.

لقد أصبحت حياتنا الآن، تعج بالأزمات والصعوبات، بل والمستحيلات. لقد زادت قائمة مستحيلاتنا، لدرجة أننا أصبحنا نعيش في دائرة ضيقة من المستحيلات، رغم أنها كانت يوماً ما من أحلامنا البسيطة. لقد أصبحت المستحيلات في فكرنا وثقافتنا ومجتمعنا ومستقبلنا وخياراتنا، بل أنها تسللت إلى احلامنا وطموحاتنا وتطلعاتنا. باختصار شديد، نحن نعيش حياة، الثابت فيها المستحيل، بينما المتغير عبارة عن تفاصيل لا قيمة لها.

ومن هذه المستحيلات التي أراها في عيون الأجيال الصاعدة الآن:

رابع تلك المستحيلات، هي السعادة الحقيقية او الكاملة التي يبحث عنها الانسان منذ الازل. وتُعرف السعادة بأنها اللذة الحقيقية، وتلك حالة لا يُمكن الوصول إليها، إذ من المحال أن تجد انساناً سعيداً سعادة حقيقية، خاصة في عصرنا الحالي الذي تجتاحه الفتن والمحن والكوارث، إضافة إلى الظروف الصعبة التي نعيشها جميعاً. السعادة الحقيقية في هذا الزمن الاستثنائي من رابع المستحيلات.
الخامسة، هي القناعة، وهي الكنز الذي لا يفنى، كما يحلو للبعض أن يردد. القناعة، هي المفردة الاكثر اجتراراً في حياتنا، دون أن تجد أحداً يجسدها. القناعة، التي نتظاهر دائماً بأننا من مريديها، لا وجود لها على الإطلاق، لأنها من خامس المستحيلات.
السادسة، هي الرغبة المحمومة للعودة لمرحلة الشباب، بكل ما فيها من قوة وعنفوان وانطلاق وجمال. الشباب، هو الهاجس الكبير الذي يُعاني منه الجميع، خاصة السيدات الخائفات من تقدم العمر. هوس العودة للشباب، جعل من نسائنا أشبه بالدمى، لخضوعهن المتكرر لعمليات التجميل التي أصبحت الظاهرة الاكثر انتشاراً بين النساء، بل وحتى الرجال. رغم كل ذلك، إلا أن العودة للشباب، فضلاً عن الاحتفاظ به من سادس المستحيلات.
التعايش، هو سابع هذه المستحيلات، رغم أن هناك الكثير من التجارب، قديماً وحديثاً، شهدت حالات رائعة من التقارب والتعايش المشترك بين مختلف الاعراق والقوميات والأديان والطوائف. نعم، التاريخ الانساني الطويل حافل بكل ذلك، ولكن عصرنا الحالي، يشهد انتكاسة شديدة في مجال الحريات والحقوق والمساواة وقبول الآخر والتسامح، وأيضاً التعايش. لقد انخفض منسوب التعايش لدرجة مخيفة جداً، وذلك بسبب هذا الطوفان الهائل من التعبئة العصبية والشحن الطائفي والازدراء العنصري. التعايش، هذه القيمة الانسانية السامية، والحالة الاخلاقية الرائعة، وجودها الآن أصبح من سابع المستحيلات.

المهم, في النهاية وكما يقول والدي دائما, ليس هناك مستحيل في الحياة ولكن المستحيل يولد عندما يقل الإيمان في القلوب, فمن يؤمن بالله فليس هناك شيئ مستحيل ...

 

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 837217699
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي