وظائف صيدا سيتي
برنامج سمير البزري للانتخابات النيابية 2018
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
سمير البزري لشباب من صيدا.. أصواتكم قادرة على التغيير أسامة سعد يستكمل جولته في المدينة الصناعية الأولى - 24 صورة حماس تستقبل الدفاع المدني الفلسطيني في مخيم عين الحلوة - صورتان حقك في المشاركة انتصار لعزيمتك .. النائب بهية الحريري التقت وشمس الدين عائلات في صيدا وخارجها وشاركت بفطور للماكينة القانونية واستقبلت وفدا جزينياً - 37 صورة أسامة سعد يلتقي عائلة الصفدي في الجميلية - 7 صور حماس تستقبل الدفاع المدني الفلسطيني في مخيم عين الحلوة - صورتان أمل جديد لعلاج جروح وتقرحات مرضى السكري فؤاد عثمان: تراكم نفايات مستشفى الهمشري يعرض حياة المرضى للخطر الجهاد الإسلامي تنظم محاضرة في عين الحلوة عن مسيرات العودة عدد ملاعق السكر اليومية للرجال تختلف عن النساء وهذا ما يناسب كل منهما الساحر الأعلى أجرا بالعالم يضطر للكشف عن أحد أسرار مهنته أمام القضاء + فيديو الشيخ ماهر حمود يستقبل الناشط الفلسطيني اليف صباغ نادي النجوم الرياضي يكرم الدكتور أسامة سعد - 18 صورة الدكتور بسام حمود في ضيافة عائلة الحبال - 4 صور الكتيبة الكورية - اليونيفيل تقيم حفل إفتتاح منشآت في مدرسة قيساريا الإبتدائية - صورتان صرح زايد المؤسس يفتح أبوابه لاستقبال الزوار في العاصمة أبو ظبي - 5 صور أسامة سعد يتداول بالبرنامج الانتخابي مع عائلات في تعمير عين الحلوة - 33 صورة IO Tree تفوز بمسابقة آغريتاك هاكاثون وتبتكر آلة لرصد ذبابة الفاكهة المتوسطية - صورتان دعوة لإفتتاح معرض ثانوية د. حكمت صباغ السنوي للرسم والأشغال اليدوية
صوتك مقدسلأحكيلكن هالقصة..
Donnaشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةمؤسسة مارس / قياس 210-200بلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورة
4B Academy Ballet

المسجد العمري الكبير في صيدا.. هوية مدينة وشعب

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الخميس 26 تشرين ثاني 2015 - [ عدد المشاهدة: 2215 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

 

المصدر: بقلم د.صلاح الدين سليم أرقه دان - نشرة سبل السلام
سألت أخي في الله المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية منذ ما يزيد على أربعة عقود، وقد درس هناك وتزوج من أمريكية وأنجب، والتقيته بعد كل هذه المدة:{ما هي أمنيتك بعدما حققت ما صبت إليه نفسك من تأسيس أسرة وبرّ والديك والتوسعة على إخوتك}؟ قال: {أن أجلس ساعة على شباك الجامع العمري الكبير بصيدا أراقب أمواج البحر بعد صلاةالفجر، أو عند الأصيل قبيل الغروب} أتمنى ساعة واحدة أجلس فيها بين يدي أئمة المسجد، الشيخ عمر سنجر، والشيخ علي أبو مرعي (ابن كترمايا)، والشيخ عقل حمادي (ابن يارين)، والشيخ خليل الصيفي (ابن السلطان يعقوب)، أستمع منهم إلى تفسير آية، أو سبب ورود حديث، أو تفصيل مسألة في الفقه، أو توجيه وتهذيب في السلوك..
* أتمنى ساعة واحدة في رحاب المسجد العمري الكبير، ألتقي فيه بشباب ثانوية المقاصد الإسلامية  يؤدون صلاة الظهر وصلاة الجمعة فيه، ونتبادل وإياهم همومنا في سبعينيات القرن الماضي وإرهاصات الحركة الإسلامية تبدو كبرعم حَيِي في بيئة عرفت كل التيارات القومية والوطنية والماركسية ولم تحجب أبوابها عن أي فكرة منها، لأنها بيئة واثقة من هويتها بحيث تنتقي ما يفيد وتلفظ ما يضر..
* أتمنى ساعة واحدة في رحاب المسجد العمري الكبير، أصلي بين أروقته وتحت قبابه صلاة التراويح في رمضان، وأردد مع الجمهور تلك الأذكار الجماعية الشجية التي تحملني إلى عالم الروح والأصالة، وتملؤني بثقافة قوم بنوا تأريخهم وعاداتهم على أصول تمد جذورها عميقة في الكتاب والسنة..
* أتمنى ساعة واحدة في رحاب المسجد العمري الكبير، أتناول مع جمهور المتعبدين السحور، مناقيش زعتر وجبنة وشاي يهديها للمتعكفين جيرانُ المسجد وأهل المعتكفين، نتوزعه بابتسامة، ونتقاسمه بسماحة نفس، فهي أشهى عندي من كل ما يغطي سطح مائدتي الأمريكية..
* أتمنى ساعة واحدة في رحاب المسجد العمري الكبير، وأنا أجادل جموع السياح القادمين من جهات الدنيا الثمانية، يحملون كتاباً عن المسجد وتأريخه القديم منذ عهد كنعان مروراً بزيارة السيد المسيح (عليه السلام) بصيدا ثم الفتح الإسلامي فالعدوان الفرنجي(الصليبي) فالنصر الأيوبي، أجادلهم في تأريخ متشابك متداخل يكاد لا ينفك حتي يتداخل مرة أخرى وكأن خيوطنا حيكت بخيوطهم لنبقى أهل رباط إلى قيام الساعة..
* أتمنى ساعة واحدة في رحاب المسجد العمري الكبير، مع كبار السن وهم يسردون علينا تأريخهم الحي، مع أمواج البحر والجهاد في سبيل لقمة عيش شريفة بريئة من الغش والخداع وسلب ما في أيدي الآخرين، وكباراً متقاعدين يحفظون عن ظهر قلب من مر على هذا المسجد من أهل العلم وكبار الزوار، والصالة التي كانت تفتح يديها لتستقبل بأريحية عمائم بيض وقلانس سود في مشهد يتقلص اليوم في لبنان حتى يكاد يختفي..
* يا أخي وصديق دربي هذا ما أتمناه لنفسي ولأولادي الذين حرمهم الاغتراب إرث آبائهم وأجدادهم وهذا الجو، وهذه المدينة، وفي رحاب هذا المسجد، فعاشت أجسادهم هنا ومعها عقولهم وذكريات طفولتهم، فلم يذوقوا حلاوة ما ذقناه في طفولتنا.
لم يتوقف عن سرد أمنياته عن المسجد الذي يمثل وحدتنا وتاريخنا وثقافتنا وبيئتنا التي تجمع ولا تفرّق، وتبني العزة والكرامة بدون استعلاء، انتبهت أنه يتكلم باسم جيل بأكمله، نشأ في نقاء المسجد، وبساطة صيدا، وتقوى الأئمة القادمين من كل لبنان ليكون لكل منهم دور في بناء هذا الجيل وهذا المجتمع. سقا الله تلك الأيام وأبدلنا خيراً من يومنا هذا.

 

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 837473167
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي