صيدا سيتي

طعون متوقعة بانتخابات صيدا - جزين موزعو الطحين في الجنوب: اذا لم يتم التراجع عن قرار وزارة الاقتصاد سنعمد الى التصعيد الناطور سرق الفيلا في مجدليون - صيدا .. وهذه التفاصيل تراجع طفيف في أسعار المحروقات إعادة التغذية بمياه الري لمشروع صيدا - جزين النموذجي سعر صرف الدولار في السوق السوداء تجاوز الـ31 ألف ليرة صباحاً.. ماذا حصل في صيدا؟ الحكومة تستبق تصريف الأعمال بإنفاق المليارات .. "الإنفلاش الانهياري" أحدث "صيحات" الأزمة مطلوب محاسب أو محاسبة مع خبرة + مطلوب كاشير أو كاشيرة لمؤسسة تجارية في صيدا العمّة تهنّئ سعد والبزري... والمدينة بأيدٍ أمينة سلامة الغذاء بلغت حافة الخطر .. قمح متعفن .. لحوم ودجاج وألبان وأجبان فاسدة النقيب يهاجم "المستقبل" و"الجماعة": مارسوا التقية والخداع قليل من الواقعية | بقلم وفيق الهواري سحب مرسومين مرتبطين بالكهرباء .. ميقاتي مودّعاً: لقد تقصّدوا عرقلة ملف الكهرباء من في خدمة من؟! | بقلم وفيق الهواري ما هي نتائج عدم إقرار زيادة تعرفة خدمات الإتصالات؟ هديّة ما بعد الانتخابات: زيادة الدولار الجمركي الدعم للخبز العربي فقط: أسعار المناقيش ستحلّق إنها معركة هُوية | بقلم محي الدين عنتر حلقة هنا بيروت مع النائب الدكتور عبدالرحمن البزري

​رحيل الصيداوي الخلوق المختار الحاج جميل البيلاني | بقلم هيثم زعيتر

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - السبت 18 كانون أول 2021
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

يرحل المُختار الحاج جميل محمود البيلاني (82 عاماً)، بعد مسيرة يشهد له بها كل من عرفه أو سمع عنه.

يمتاز الراحل بإيمانه وتقواه وطيبة قلبه، ودماثة خلقه، وتواضعه، ومصداقيته، وبالابتسامة التي لا تُفارق ثغره.

من مُهمة المُختار توثيق حياة الإنسان من ولادته حتى مماته، وتحمل آلاف شهادات الميلاد، ختم الحاج جميل البيلاني، نظراً إلى أن المكتب الذي يتخذه، بالقرب من "مُستشفى الدكتور غسان حمود الجامعي"، الذي أبصر فيه النور مئات الآلاف، فضلاً عن المُعاملات الأخرى.

مسيرة تربى عليها الحاج جميل، وهو ما ربى عليه أفراد عائلته، يوم قرر، وهو في أوج عطائه، العزوف عن الترشح لانتخابات المخترة في حي السبيل - صيدا، تاركاً المجال لنجله نادر، الذي فاز في انتخابات أيار/مايو 2016، عن مقعد المُختار ذاته، وهو ما يُؤكد إيمان الحاج جميل وثقته بجيل الشباب والإفساح أمامه لاستمرارية الحياة.

كذلك هو الحال مع نجله الحاج بسام المُفتش المُؤهل أول في الأمن العام، الذي يتصف بأخلاقٍ حميدة.

بغياب الحاج جميل البيلاني، تفقد مدينة صيدا واحداً من أبنائها الطيبين الخلوقين.

وإن رحل جسداً، تبقى سمعته العطرة وختمه دامغاً على معاملات عشرات الآلاف.

رحم الله الحاج "أبو بسام" وأسكنه فسيح جنانه، وألهم عائلته وأهله ومحبيه الصبر والسلوان.

المصدر | بقلم هيثم زعيتر 

Posted by ‎صيدا سيتي Saida City‎ on Saturday, December 18, 2021

 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة:: شركة التكنولوجيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 940926133
لموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2022 جميع الحقوق محفوظة