صيدا سيتي

تعادل الحرية صيدا وجونيه في المباراة الافتتاحية لموسم 2021 – 2022 في لعبة كرة القدم الصالات البزري يلتقي وفداً من "لجنة الأعياد تجمعنا" البزري: اللجنة العلمية أوصت بإعطاء لقاح فايزر لمختلف الفئات العمرية‎‎ دعوة للانتخابات وزارة الصحة أعلنت عن عملية تسريع لتلقيح التلامذة منخفض جوّي يؤدي الى طقس متقلب وماطر بدءا من مساء الثلاثاء توقيف كلي لمعمل شارل حلو لمدة 15 يوما سوا للبنان افتتحت مكتبها في صيدا وقفة احتجاجية في صيدا ضد الغلاء المعيشي وارتفاع سعر صرف الدولار البزري نفى الأخبار عن توجه للإغلاق العام بسبب كورونا: لم تطرح الفكرة بأي لجنة أسامة سعد يستقبل وزير المهجرين عصام شرف الدين أسامة سعد نعى الكاتب والأديب المناضل سماح إدريس‎‎ مطلوب معلم قوالب وتزيين لباتيسري في صيدا | للتواصل: 76309808 للإيجار شقق مفروشة في عبرا والشرحبيل | 03351300 مؤسسة الثقافة والعلوم في صيدا تعلن عن بدء التسجيل في دورات Online المجانية للإيجار شقة مفروشة في الهلالية - صيدا | مساحة 300 متر | عقار مستقل مع تراس | 03428158 مطلوب سكرتيرة تُجيد اللغة الفرنسية | 03269927 متاح فرصة عمل في السعودية للممرضات مطلوب موظفة Interior Design لشركة البيضاوي لتجارة الأخشاب في صيدا ​للإيجار شقة مفروشة في صيدا - شارع الهلالية العام | 03245163 - 81073987

مشاهد غير مألوفة في صيدا: طبيب يستقلّ دراجة كهربائية... وسيارات تتزوّد بغالونات البنزين

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

مشهد تعبئة البنزين في سيارات متوقفة على قارعة الطريق بواسطة غالونات بلاستيكية لم يعد غير مألوف في صيدا، ولا انتشار روائح البنزين والمازوت بين الاحياء الشعبية والسكنية غريباً. الصادم، وليس المعيب، هو ان ترى طبيباً بات يستقلّ دراجة كهربائية ليصل الى مركز عمله في المستشفى، في مؤشر على عمق أزمة البنزين التي تشتدّ كل يوم بالرغم من كل وعود الحلحلة.

في جولة ميدانية لـ"نداء الوطن" في المدينة واسواقها التجارية والشعبية وعند محطاتها، بقيت طوابير الانتظار لساعات على حالها مع ابتكار طرق جديدة للتكيف مع الواقع المرير، غير انها عكست صورة مغايرة للمدينة التي كانت تضج بالحياة والحركة، اذ خلت الشوارع والاسواق وبات كل همّ ابنائها البحث عن ليترات وسدّ قوت اليوم.

ولا يستغرق الامر كثيراً من العناء لتدرك ان الناس هائمة على وجوهها ومتعبة، وقد اصيبت بصدمة كبيرة الى حدّ الذهول، تبحث عن اي سبب او ذريعة لـ"فشة خلق"، فقدت الامل بتغيير حقيقي نحو الافضل كبر مع اندلاع انتفاضة 17 تشرين الاول 2019، بات همّها اليوم ان تعود الحياة الى سابق عهدها، لجهة تعبئة البنزين على المحطات من دون عجقة، مصحوبة باستقبال عامليها بابتسامة وعرض خدماتهم وصولاً الى مسح زجاج السيارة.. لقد انتهت الى غير رجعة، فيما "الكزدورة" في السيارة بلا عنوان الا من "ضاق خلقه" انتهت، والانارة من المولدات الخاصة على مدار الساعة من دون السؤال عن تغذية الدولة، نعمة فقدها اللبنانيون على حين غرّة.

ويقول الشاب خالد البني لـ"نداء الوطن": "هذه ليست صيدا التي نعيش فيها، الناس باتت تلهث وراء أبسط حقوقها بدلاً من الدفاع عن مطالبها، صيدا التي ما كنت تستطيع المشي فيها من العجقة والازدحام وصخب الحياة والحركة، باتت مشلولة وتغيرت الى طوابير من الانتظار أمام الصيدليات بحثاً عن دواء مفقود، والمحطات لتعبئة خزان السيارة، والافران سعياً وراء ربطة خبز، هذه ليست صيدا التي نعرفها، انها مسلوبة الارادة".

إستنكف بعض اصحاب المحطات عن تشغيل المولد الخاص لتيسير الامور بانتظار تغذية التيار الكهربائي، مستخدمين خرطوماً واحداً او اثنين للتعبئة بعدما كانت اربعة او ستة وفق حجم المحطة وكبرها وصغرها وزبائنها، ويسارعون الى الاقفال عند اي اشكال مهما كان، او من دون سابق انذار. ويؤكد محمد المصري انها "ازمة اخلاق وليست فاقة معيشية او ضائقة اقتصادية او مالية، لم تعد الناس مستعدة بالمقابل لتقديم اي خدمة، حتى البعض يرفض الرد على الهاتف.. اذا شعر ان هناك خدمة ما".

المصدر | محمد دهشة - نداء الوطن | https://www.nidaalwatan.com/article/56108


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة:: شركة التكنولوجيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 933246156
لموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2021 جميع الحقوق محفوظة