صيدا سيتي

طعون متوقعة بانتخابات صيدا - جزين موزعو الطحين في الجنوب: اذا لم يتم التراجع عن قرار وزارة الاقتصاد سنعمد الى التصعيد الناطور سرق الفيلا في مجدليون - صيدا .. وهذه التفاصيل تراجع طفيف في أسعار المحروقات إعادة التغذية بمياه الري لمشروع صيدا - جزين النموذجي سعر صرف الدولار في السوق السوداء تجاوز الـ31 ألف ليرة صباحاً.. ماذا حصل في صيدا؟ الحكومة تستبق تصريف الأعمال بإنفاق المليارات .. "الإنفلاش الانهياري" أحدث "صيحات" الأزمة مطلوب محاسب أو محاسبة مع خبرة + مطلوب كاشير أو كاشيرة لمؤسسة تجارية في صيدا العمّة تهنّئ سعد والبزري... والمدينة بأيدٍ أمينة سلامة الغذاء بلغت حافة الخطر .. قمح متعفن .. لحوم ودجاج وألبان وأجبان فاسدة النقيب يهاجم "المستقبل" و"الجماعة": مارسوا التقية والخداع قليل من الواقعية | بقلم وفيق الهواري سحب مرسومين مرتبطين بالكهرباء .. ميقاتي مودّعاً: لقد تقصّدوا عرقلة ملف الكهرباء من في خدمة من؟! | بقلم وفيق الهواري ما هي نتائج عدم إقرار زيادة تعرفة خدمات الإتصالات؟ هديّة ما بعد الانتخابات: زيادة الدولار الجمركي الدعم للخبز العربي فقط: أسعار المناقيش ستحلّق إنها معركة هُوية | بقلم محي الدين عنتر حلقة هنا بيروت مع النائب الدكتور عبدالرحمن البزري

دوامة أزمات لا تنتهي.. وبلد عالق في "خرطوم بنزين "!

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الجمعة 11 حزيران 2021
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

يوماً تلو آخر، تلاحق الأزمات الحياتية والمعيشية  المواطن مستنزفة وقته واعصابه وما تبقى من قدرة له على الصمود، فيما لا تلح بالأفق بارقة انفراج في اي من الملفات التي تطال حياة ومعيشة الناس ..ويزداد قلق اللبناني على مصيره ومستقبل ابنائه.

بين تحليق صاروخي للدولار ملامساً عتبة الـ15 الف ليرة وما يسبقه من ارتفاع غير مسبوق بأسعار السلع الأساسية  ، وبين اذلال للمواطنين في طوابير انتظار قطرة " بنزين " على ابواب المحطات ، وبين انقطاع التيار الكهربائي في معظم ساعات اليوم  والذي يلاقيه اصحاب المولدات بتلويح بتقنين بالتغذية تحت وطأة ازمة نفاد المازوت ، وبين ازمة تأمين المستلزمات الطبية للمستشفيات ولا سيما اقسام غسيل الكلى واضراب الأطباء ، وبين ازمة الدواء واضراب الصيدليات ، وازمة الادارة العامة واضراب الموظفين ، وازمة طحين تلوح بالأفق وغيرها.. دوامة أزمات  لا تنتهي تختصر يوميات المواطن، الذي انتقل من مرحلة إبقاء باب التفاؤل مواربا الى مرحلة اليأس من الأوضاع..

ولا يكاد يمر يوم في عاصمة الجنوب صيدا من دون أن يسجل مشاهدات يومية من هذه الأزمات والتي تشكل نموذجاً لما يكابده المواطن اللبناني في جميع المناطق وفي مقدمها أزمة الوقود التي لا تزال تتقدم الى الواجهة حتى الآن مع ما يرافقها من اشكالات بين المواطنين واصحاب المحطات بين الحين والآخر . ويبقى وضع البلد عالقا في "خرطوم" ازمة البنزين، بانتظار ان تتقدم أزمة حياتية أخرى لتزاحمها او بانتظار  انفراج من هنا أو من هناك!

المصدر | رأفت نعيم - مستقبل ويب | https://mustaqbalweb.com/article/176506

تم النشر بواسطة ‏صيدا سيتي Saida City‏ في الجمعة، ١١ يونيو ٢٠٢١
الرجاء الضغط على لوغو الفايسبوك لمشاهدة جميع الصور أعلاه

 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة:: شركة التكنولوجيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 940926177
لموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2022 جميع الحقوق محفوظة